أحداث شغب بين مشجعي الأهلي والمصري

تم نشره في السبت 30 نيسان / أبريل 2011. 02:00 صباحاً

القاهرة - ذكرت تقارير اعلامية أن أعمال شغب للمشجعين وقعت قبل مباراة الأهلي والمصري في بورسعيد ضمن منافسات دوري مصر الممتاز لكرة القدم أمس الجمعة.
وقالت التقارير ان الاحداث بدأت باطلاق بعض المشجعين الالعاب النارية على حافلة لاعبي الأهلي التي كانت في طريقها الى الفندق الذي تنزل به بعثة الفريق الضيف.
وقال شهود إن زجاج حافلة الأهلي الخلفي تحطم تماما بعد رشقه بالحجارة الا ان أحدا من لاعبي الاهلي لم يصب بسوء.
وتكررت أحداث الشغب عقب وصول نحو 700 من مشجعي الاهلي عن طريق قطار من القاهرة إذ قاموا بتحطيم واجهات محطة السكك الحديدية.
وقالت وكالة انباء الشرق الأوسط ان عشرة اشخاص اصيبوا في الاحداث من بينهم خمسة من افراد قوات الشرطة ونقلوا الى مستشفى بورسعيد العام.
وقال سامي الروبي مدير أمن بورسعيد للصحافيين إن قوات الأمن ومكافحة الشغب حاصرت الجماهير وبدأت في نقلها بحافلات خاصة الى استاد بورسعيد، وأضاف “الجماهير أخليت بعيدا عن الكتلة السكنية حتى لا يحدث احتكاك بينها وبين اهالي المدينة”.
وأشار مدير الأمن إلى انه تم تأمين حافلات تقل ما يقرب من ألفي مشجع من القاهرة بحيث تتوجه الحافلات إلى الستاد بعد عملية تفتيش دقيقة.
وكانت ادارة النادي المصري خصصت 2500 تذكرة لجماهير الأهلي القادمة من القاهرة.
ويحتل الأهلي المركز الثالث في الدوري المصري برصيد 32 نقطة خلف الزمالك المتصدر برصيد 39 نقطة فيما يحتل المصري المركز التاسع وله 22 نقطة.

(رويترز)

التعليق