مصر: إنشاء جائزة النيل وإلغاء أخرى تحمل اسم "مبارك"

تم نشره في الخميس 21 نيسان / أبريل 2011. 02:00 صباحاً

القاهرة - قرر مجلس الوزراء المصري إلغاء (جائزة مبارك) أكبر جائزة في البلاد وقيمتها 400 ألف جنيه مصري (نحو 68 ألف دولار)، وإنشاء جائزة النيل استجابة لمناشدات سياسيين ومثقفين منذ الاحتجاجات الشعبية التي أسقطت حكم الرئيس المخلوع حسني مبارك يوم 11 شباط (فبراير).
وكان مثقفون مصريون أصدروا في الثامن من شباط (فبراير) بيانا طالبوا فيه بتغيير اسم الجائزة التي تمنحها وزارة الثقافة سنويا للشخصيات البارزة في ثلاثة مجالات هي الفنون والآداب والعلوم الاجتماعية منذ العام 1999، وكان أول الحاصلين عليها في الآداب نجيب محفوظ الحائز على جائزة نوبل أيضا.
وطالب المثقفون آنذاك بأن يلغى اسم جائزة مبارك وأن تحمل الجائزة اسما آخر "يليق بكرامة شعب مصر العظيم وثورة 25 يناير المباركة. بعد الجرائم التي ارتكبها مبارك بحق الشعب وشباب الثورة".
وقال مجلس الوزراء أمس في موقعه على الإنترنت وافق مجلس الوزراء على مرسوم بقانون بإنشاء جائزة النيل في مجالات الآداب والفنون والعلوم الاجتماعية والعلوم التكنولوجية.. وإلغاء جائزة مبارك. ولم يتسن على الفور الاتصال بمصدر في مجلس الوزراء لمعرفة القيمة المادية للجائزة.

(رويترز)

التعليق