الشهابية يلوح باعتصام أمام اتحاد الكرة ونادي الأمير زيد في طريقه للمشاركة

تم نشره في الأحد 17 نيسان / أبريل 2011. 02:00 صباحاً
العقوبات بانتظار المخالفين ولجنة الاستئناف تتخذ قرارها اليوم
إبراهيم أبو نواس
عمان-الكرك- أثارت التسريبات الصادرة عن لجنة الاستئناف في اتحاد كرة القدم والمتعلقة بإعادة فتح ملف قضية مزاعم بوجود حالات من (التزوير) في بطاقات اللاعبين بنادي الشهابية حفيظة النادي، بعد ان أوشك هذا الملف على الإغلاق اثر رد الاعتراض الذي تقدم به نادي الأمير زيد وزعم أن نادي الشهابية تلاعب بهذه الوثائق، وفي ظل المعلومات الواردة للشهابية بإقصاءهم من المشاركة في الدور الثاني من كرة الدرجة الثالثة وتسيمة نادي الأمير زيد، أعلن نادي الشهابية بأنه سيقوم وجماهيره بالاعتصام اليوم أمام مقر الاتحاد وقد وجه الشهابية الدعوة لجميع عشاقه للانخراط في هذا الاعتصام وقد تسلمت (الغد) نسخة من بيان الشهابية يوضح فيه الكثير من الخطوات التي تم فيها التحقيق في اعتراض نادي الأمير زيد ومن ثم طي هذا الملف، لكن إعادة فتحه جرى في ضوء الضغوطات التي مورست على الاتحاد من قبل الكثير من الشخصيات على حد تعبير البيان.
وفهمت (الغد) ان الأسباب التي دعت لإعادة اتحاد الكرة فتح الملف، الاستئناف الذي قدمه نادي الأمير زيد بعد استعانته ببعض المعنيين في نادي عين كارم لإرشاده حول حقيقة مشاركة اثنين من لاعبيه مع الشهابية بأسماء مخالفة وصور قديمة للاعبين، إضافة الى استعانة الاتحاد بأحد المدربين في عين كارم والحصول على أقواله وتوقيعه على الوثائق الرسمية.
وحمل بيان نادي الشهابية المسؤولية للاتحاد لكونه لم يدقق في بطاقات وصور اللاعبين إضافة الى فتحه الملفات أمام نادي الأمير زيد بالرغم من انتهاء الفترة الزمنية المسموح بها للاعتراض.
وعلى خلفية هذه المستجدات من المنتظر ان تلتقي لجنة الاستئناف في اتحاد كرة القدم اليوم اللاعبين المعترض عليهم، وبالتالي تنسب للاتحاد بالقرارات المناسبة، والتي في الغالب ستصب في مصلحة نادي الأمير زيد ويعود للمشاركة حيث سيلتقي جعفر الطيار في الدور الثاني من كرة الدرجة الثالثة بعد إقصاء الشهابية الذي بلغ هذا الدور، فيما يتوقع ان تتخذ اللجنة التأديبية هي الأخرى مجموعة من القرارات في مقدمتها شطب اللاعبين المعترض عليهما وكذلك عقوبات أخرى بحق نادي الشهابية، فيما نفى عين كارم ان يكون لديه أي علم بما جرى وان هذه التصرفات جرت بصورة فردية.
الشهابية والأمير زيد يوضحان موقفهما
وفي رده على استفسارات (الغد) أكد رئيس نادي الشهابية محمد علي الشمايلة صحة قيد لاعبيه المعترض عليهم من قبل نادي الأمير زيد وتم قيدهم وإصدار بطاقات لهم من الاتحاد حسب الأصول وذكر ان الاتحاد يتحمل أي أخطاء ليس للنادي ذنب فيه حتى وان كان اللاعبين قد لعبوا مع أي نادي وهذا من مهام الاتحاد والتأكد من ارشيف الاتحاد لكشف أي أخطاء مسبقا.
وحول مشاركة اللاعب إلياس القضاة الذي مثل نادي الأمير زيد احتج الشمايلة على صحة مشاركته كونه لعب في صفوف فريق تحت سن 19 سنة مع نادي الشهابية وهذا مخالف لتعليمات الاتحاد كما اعترض على اللاعب مهند محمد الساكت الذي لعب مع الأمير زيد.
وأكد وبإصرار على صحة قيود لاعبي النادي في الوقت ذاته استهجن الشمايلة التأخر في البت بالاعتراض والاستئناف عن المدة المعمول بها في لوائح الاتحاد وهي ثلاثة أيام.
بدوره قال رئيس نادي الأمير زيد هشام المجالي أكد إنه لم يصله معلومات مؤكدة عن قرار لجنة الاستئناف في الاتحاد
ورد على اتهام النادي بمشاركة إلياس القضاة مع فريق النادي ان اللاعب مسجل في الاتحاد منذ زمن ولا يوجد قيود تشير الى مشاركته في فئة 19 سنة، وهذا ينطبق أيضا على اللاعب مهند الساكت المسجل في قيود النادي منذ ثلاث سنوات ومثل النادي في المواسم الماضية.
التعليق