مانشستر سيتي يريد إنهاء حلم مانشستر يونايتد بالثلاثية

تم نشره في السبت 16 نيسان / أبريل 2011. 03:00 صباحاً

لندن - سيحاول مانشستر سيتي أن يضرب عصفورين بحجر واحد عندما يلتقي غريمه وجاره في المدينة الواحدة مانشستر يونايتد في نصف نهائي كأس انكلترا لكرة القدم على ملعب ويمبلي الشهير في لندن اليوم السبت.
ويسعى مانشستر سيتي الى بلوغ نهائي هذه الكأس للمرة الاولى منذ خسارته لقاء القمة امام توتنهام في مباراة معادة عام 1981، وفي الوقت ذاته منع مانشستر يونايتد من تحقيق ثلاثية نادرة، ذلك لأن الأخير يتصدر ترتيب الدوري المحلي بفارق 7 نقاط عن اقرب منافسيه، كما بلغ نصف نهائي دوري ابطال اوروبا حيث سيلتقي شالكه الالماني.
والتقى الفريقان مرتين في الدوري المحلي، فتعادلا سلبا ذهابا على ملعب سيتي اوف مانشستر، قبل ان يحسم مانشستر يونايتد مباراة الاياب على ملعب "أولد ترافورد" 2-1 بالهدف المقصي الرائع لمهاجمه واين روني.
لكن الشياطين الحمر لن يتمكنوا هذه المرة من الاعتماد على الولد الذهبي لانه موقوف مباراتين بسبب توجيه الفاظ نابية امام عدسات الكاميرا التلفزيونية لدى تسجيله احد اهداف فريقه في مرمى وست هام، بيد ان معنويات الفريق في القمة بعد ازاحتهم تشلسي من ربع نهائي دوري ابطال اوروبا، وعودة معظم مصابيهم.
في المقابل، سيغيب قائد ومهاجم مانشستر سيتي ويونايتد سابقا، الارجنتيني كارلوس تيفيز عن المباراة لاصابة بتمزق في عضلة الساق الخلفية ستبعده عن الملاعب من 3 الى 4 اسابيع، وعلى الارجح سيبدأ المدرب الايطالي روبرتو مانشيني المباراة باحد مهاجمين اما مواطنه ماريو بالوتيلي أو البوسني ادين دزيكو.
ولم يثبت اي من اللاعبين علو كعبه منذ انتقاله مقابل مبالغ طائلة الى صفوف النادي، فبالوتيلي القادم من انتر ميلان مقابل 37.6 مليون يورو تصدر عناوين الصحف ليس لانجازاته على ارض المستطيل الاخضر وانما بالمشاكل التي واجهها خلال المباريات حيث طرد مرتين ورفعت البطاقة الصفراء في وجهه 10 مرات في 23 مباراة.
ووجه مانشيني بعض الانتقادات المبطنة لبالوتيلي بالقول "يدرك ماريو انه يتعين عليه ان يكون اكثر مسؤولية. اذا لعب ضد مانشستر يونايتد فانه يملك الفرصة لتقديم عرض جيد وبالطبع اذا نجح في التسجيل، يستطيع ان يمحي كل المساوىء التي عاشها خلال هذا الموسم".
اما دزيكو القادم من فولفسبورغ الالماني في سوق الانتقالات الشتوية فيحتاج إلى بعض الوقت لكي يتأقلم مع الاجواء الجديدة لناديه.
ولم تكن آخر تجربة لمانشستر سيتي ناجحة لأنه سقط سقوطا كبيرا امام ليفربول 0-3 الاثنين الماضي في مباراة لم يقدم فيها عرضا جيدا وبدا عدم التجانس في خطوطه وعدم رضا بعض اللاعبين عن استبدالهم في منتصف الشوط الثاني وعلى رأسهم جيمس ميلنر.
في المقابل، يعتبر المهاجم المكسيكي خافيير هرنانديز (22 عاما) القادم الى مانشستر يونايتد مطلع الموسم الحالي مقابل 10 ملايين يورو من ابرز الصفقات في الدوري الانجليزي الممتاز لانه سجل 18 هدفا في مختلف المسابقات في 37 مباراة، حتى انه سحب البساط من المهاجم الاساسي في صفوف مانشستر يونايتد البلغاري ديميتار برباتوف علما بأن الأخير يتصدر ترتيب هداف الدوري المحلي برصيد 21 هدفا.
وأشاد المخضرم راين غيغز بهرنانديز بقوله "منذ ان رأيته خلال الحصص التدريبية استعدادا للموسم الجديد ايقنت بأنه هداف، يذكرني كثيرا بالنرويجي اولي غونار سولشاير لأنه يجهد المدافعين بحركاته ويعرف كيف يتواجد في المكان المناسب في الوقت المناسب".
وفي المباراة الثانية من الدور نصف النهائي والتي تقام يوم غد الاحد يلتقي ستوك سيتي مع بولتون. -(أ ف ب)

التعليق