كفرسوم يتشبت بشباب الأردن والمنشية يحذر الرمثا والعربي يطمح باليرموك

تم نشره في السبت 9 نيسان / أبريل 2011. 02:00 صباحاً
  • لاعبون من فريقي شباب الأردن وكفرسوم يتنافسون على الكرة في مباراة سابقة - (الغد)
3 مباريات اليوم في ختام الاسبوع العشرين من دوري المناصير للمحترفين لكرة القدم
عاطف البزور
عمان - تختتم اليوم مباريات الاسبوع العشرين من دوري المناصير للمحترفين لكرة القدم، حيث تقام ثلاث مباريات تبدأ الأولى في الساعة الرابعة عصرا في ستاد الأمير هاشم وتجمع بين العربي "16 نقطة" واليرموك "19 نقطة"، وفي الساعة السادسة مساء يلتقي في ستاد الأمير محمد فريقا المنشية "26 نقطة" والرمثا "22 نقطة"، فيما يشهد ستاد الحسن لقاء كفرسوم "13 نقطة" وشباب الأردن "32 نقطة".

بطاقة المباراة

الفريقان: المنشية * الرمثا
المكان: ستاد الأمير محمد
الزمان: الساعة 6 مساء
الرصيد النقطي: المنشية 26 نقطة والرمثا 22 نقطة
نتيجة مباراة الذهاب: فوز الرمثا 1-0.

تكافؤ وندية

تشير القراءات الأولية لملامح الأحداث المتوقعة، إلى أن التكافؤ والندية هما عنوان اللقاء، مما يعني أن المواجهة ستأتي عامرة بالإثارة لأهمية الفوز لكل منهما، حتى وان كان من الناحية المعنوية وتحسين المواقع على سلم الترتيب.
والواقع الفني يبدو متقاربا بين الفريقين، الأمر الذي يؤكد على أن الفريقين يمتلكان حظوظا كبيرة لتحقيق الفوز، من دون إغفال حقيقة أن لاعبي كلا الفريقين سيخوضون اللقاء بأريحية أكبر وثقة بالنفس، على اعتبار أنهم يلعبون بعيدا عن الضغوطات، وان كان دخول مربع الكبار طموح مشروع لكلا الفريقين.
في الرمثا أوراق رابحة وهي ذات مفعول كالقناص جاسم النويجي وزميله المحترف الآخر موفق الأحمد، وقد يلجأ مدربه إلى تحرير داود أبو القاسم ليستفيد منه كلاعب حر يتحرك في خط الوسط إلى جوار عبدالحليم الحوراني ورامي سمارة، ويعول الفريق كثيرا على قدرات حمزة الدردور كلاعب سريع يتقدم من الجهة اليمنى، ويشكل مصدر إزعاج بكراته العرضية وتسديداته المباغتة.
في المقابل فإن المنشية الذي يدرك أهمية نقاط المباراة سيلعب بأسلوب متوازن بين الدفاع والهجوم، ويشكل عوده الجبور وخالد قويدر وإبراهيم الرياحنة نقطة انطلاق أساسية بالفريق، معتمدين على قدرات نبيل أبو علي ورضوان الشطناوي وأحمد الداود في بناء الهجمات وتحضير الكرات، في الوقت الذي يجيد فيه علي الذيابات ومحمود صالح وعلي يسري وأحمد السلمان قيادة الدفاع وإحكام المنطقة جيدا أمام مرمى الحارس محمود المزايدة.

التشكيلتان المتوقعتان

المنشية: محمود المزايدة، علي الذيابات، محمود صالح، علي السردي، أحمد السلمان، نبيل أبو علي، عودة الجبور (أشرف المساعيد)، رضوان الشطناوي، حسام شديفات، خالد قويدر (أحمد الداود) وإبراهيم الرياحنة.
الرمثا: عبدالله الزعبي، شادي ذيابات (أمجد الفاضل)، صالح الذيابات، علي خويله، محمد أبو زريق (محمد الداود)، داود أبو القاسم، عبدالحليم الحوراني، رامي سمارة، حمزة الدردور، موفق الأحمد (عمر عبيدات) وجاسم النويجي.

بطاقة المباراة

الفريقان: كفرسوم * شباب الأردن
المكان: ستاد الحسن
الزمان: الساعة 6 مساء
الرصيد النقطي: كفرسوم 13 نقطة وشباب الأردن 32 نقطة
نتيجة مباراة الذهاب: فوز شباب الأردن 8-1.

طموح مشترك

الفريقان يتعلق كل منهما بحبال الآخر في هذه المباراة، حيث يرفع كل منهما شعار الفوز ولا بديل عنه.. كفرسوم ليتحاشى دوامة الهبوط ومسح آثار الخسارة الثقيلة أمام منافسه ذهابا، وشباب الأردن للاحتفاظ بالمركز الثاني والبحث عن الوصافة، لذلك فإن حساسية المباراة الكبيرة قد تدفع الفريقين إلى انتهاج اسلوب حذر في التعامل مع أحداث اللقاء خشية دفع ثمن التسرع غاليا، لكن مع مرور الوقت ينتظر أن يكون فريق شباب الأردن صاحب النزعة والقوة الهجومية الضاربة، هو المبادر بالتقدم صوب مناطق ضيفه الخلفية، وهو يمتلك خط وسط القادر على التحكم بناصية الأمور، إذ يشكل حازم جودت وعبدالله ذيب ومصطفى شحادة وعدي زهران، عمقا استراتيجيا لماهر الجدع وتشيلمبو وكبالينجو في الأمام، وهذا الثلاثي يشكل بتحركاته الناضجة خطرا قد يزعج دفاعات كفرسوم ما لم يتنبه إبراهيم عبيدات وغياث الشطناوي ورفاقهما جيدا لتحركاتهما وكبحها قبل استفحال خطورتها على مرمى الحارس أحمد الشياب.
من جانبه يدرك كفرسوم جيدا أهمية خروجه ظافرا، لكنه سيلجأ إلى اسلوب متوازن في التعامل مع أحداث اللقاء، من خلال العمل أولا على احتواء الاندفاع الشبابي المتوقع منذ البداية، ومن ثم سيكون لثلاثي منطقة العمليات ليث عبيدات وجوزيه وأحمد الشقران دور مزدوج في ربط خطوط الفريق وإمداد ايمانويل وعادل أبوهضيب ومعتز عبيدات بالكرات المطلوبة، لاجتياز الدفاعات الشبابية والوصول لمرمى الحارس معتز ياسين.

التشكيلتان المتوقعتان

شباب الأردن: معتتز ياسين، صالح نمر، داسيلفيا، طارق الكرنز، حازم جودت، عبدالله ذيب (عمر غازي)، مصطفى شحادة (عدي زهران)، كبالينجو، ماهر الجدع، تشيلمبو.
كفرسوم: أحمد الشياب، سليمان عبيدات، ابراهيم عبيدات، بكر عبيدات، أحمد الشقران، معتز عبيدات، ليث عبيدات، جوزيه، خيري الرفاعي (اكرم أبو غزال)، عادل أبو هضيب (غياث شطناوي).

بطاقة المباراة

الفريقان: العربي * اليرموك
المكان: ستاد الأمير هاشم
الزمان: الساعة 4 عصرا
الرصيد النقطي: اليرموك 19 نقطة والعربي 16 نقطة
نتيجة مباراة الذهاب: فوز اليرموك 3-1.

نظرة مختلفة

كلاهما يسعى لتحقيق انتصار لكن من واقع ونظرة مختلفة، فاليرموك الذي يحتل المركز السابع على سلم الترتيب، يأمل بالتقدم وتحسين موقعه بصوره أفضل، والعربي سيرمي بكل قواه لتحقيق الفوز الذي ينفعه كثيرا ويعزز من امالة في البقاء والابتعاد عن شبح الهبوط بشكل نهائي.
حسابات الفريقين تشير إلى إمكانية مشاهدة مباراة قوية ومثيرة من الطرفين سعيا للوصول إلى الهدف المنشود.. فريق اليرموك وان كان يمتلك الخيارات الفنية اللأزمة إلا انه يدرك بأنه سيواجه خصما عنيدا يتمتع لاعبوه باللياقة العالية والحماس إضافة إلى ميزة الأرض والجمهور والرغبة القوية في تحقيق نقاط الفوز.
لذلك سيلجأ اليرموك إلى الموازنة بين الواجبات الهجومية والدفاعية انطلاقا من منطقة الوسط، التي يتواجد بها محمد حسين وأيكي أنستا ونائل الدحلة ومحمد نائل، الذين سيفكرون أولا في تشديد الرقابة على نظرائهم في وسط العربي أحمد غازي ومحمود البصول وصدام الشهابات قبل التفكير بالمبادرات الهجومية والتقدم لاسناد أيمن أبو فارس وياسين البخيت في الأمام.
في المقابل فإن فريق العربي سيحاول استثمار الحالة المعنوية للاعبيه، حيث من المتوقع أن يعمد في البداية إلى تأمين الحماية اللازمة لمرماه من خلال تثبيت عماد ذيابات وعمار أبو عليقه أمام مرمى الحارس هشام الهزايمة، فيما سيلعب محمد بلص وانس الرشيدات دورا مزدوجا في الموازنة بين الطلعات الهجومية والواجبات الدفاعية، خوفا من ترك مساحات قد ينجح هجوم اليرموك في استغلالها، وستكون انطلاقات احمد غازي ومحمود البصول وانس الزبون هي مرتكز أداء الفريق ومحور عملياته الهجومية، إلى جانب تحركات الثنائي محمد البكار ويوسف الرواشدة اللذين سيخضعان لرقابة مشددة من قبل إبراهيم حلمي وعلاء جابر فكلاهما مكلف بتشكيل ستار دفاعي أمام مرمى الحارس فراس عماد.

التشكيلتان المتوقعتان

العربي: هشام هزايمة، عماد الذيابات، عمار أبو عليقة، انس ارشيدات، محمد بلص، سعيد مرجان، محمود البصول، أحمد غازي، أنس الزبون (محمود البطاينة)، محمد البكار ويوسف الرواشدة (يوسف ذودان).
اليرموك: فراس عماد، ابراهيم حلمي، علاء جابر، محمد عبدالرؤوف، رامي حمدان، محمد حسين (ابراهيم مصطفى)، ايكي انيستا، نائل الدحلة، محمد العتيبي، ياسين البخيت (محمد جابر)، أيمن ابو فارس (رامي جابر).
التعليق