80 % من النساء يعانين من آلام أسفل الظهر

تم نشره في الجمعة 1 نيسان / أبريل 2011. 03:00 صباحاً
  • تعبيرية

عمان - الغد - تعد آلام أسفل الظهر من أكثر الأمراض شيوعا بين النساء؛ حيث تصيب ما يقرب من 80 % منهن، وتحدث هذه الآلام بنسبة أكبر لدى النساء بسبب ضعف العضلات والأربطة لديهن نتيجة تعرضهن لضغوط الحمل خصوصا في الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل، وقد تمتد إلى ما بعد الولادة لفترة قد تصل إلى ستة أشهر، وتنقسم هذه الآلام إلى عدة أنواع: ألم يصيب أسفل الظهر ويمتد إلى الساقين، ألم يصيب المفصل الحرقوني ويمتد إلى الناحية الخلفية أو الجانبية للفخذ، وعادة يظهر هذا النوع من الألم كلما تقدم الحمل، وأحيانا يمتد إلى ما بعد الولادة، ألم يصيب منطقة أسفل الظهر وتشعر به الحامل عند الاستلقاء للنوم ليلا.
أسباب آلام أسفل الظهر لدى النساء
1. أسباب في الجهاز التناسلي: وهنا يكون موضع الألم في منتصف أسفل الظهر، أو على جانبي أسفل الظهر، ويكون الألم منتشرا لا يمكن تحديده بالأصبع، ويظهر في الحالات التالية
• هبوط الرحم: ويحدث الألم عند النوم أو عند الاسترخاء، نتيجة للشد على أربطة الرحم.
• الميل الخلقي للرحم.
• الالتهاب المزمن بعنق الرحم: وهنا يمتد الالتهاب للأربطة المحيطة بالرحم، ويخف الألم عند الراحة.
• أورام في منطقة الحوض ومنها: أورام بالحوض تؤثر على عضلات الظهر بسبب انحناء الظهر للخلف، أو احتقان الحوض وذلك في حالات الإمساك أو الالتهابات المزمنة بالحوض التي تسبب عسر الطمث فينتشر الألم بالحوض وإلى أسفل الظهر، وتختفي الأعراض بمجرد نزول الطمث، وقد تظهر الآلام بمنطقة أسفل الظهر بعد إجراء العمليات الجراحية التي تستدعي نوم المرأة لفترة طويلة على ظهرها.
2. التهاب الكلى أو حول الكلى وهذه حالات نادرة، وقد تظهر أورام بالكلى تكون مصحوبة بالألم أثناء التبول، أو تبول دموي.
3. أورام بالمستقيم.
4. اعتلال الجهاز الحركي للظهر، وينتج ذلك بسبب: آلام روماتزمية تصيب عضلات الظهر وأربطته، أو تصيب مفاصل العمود الفقري، أو هشاشة العظام التي تصيب النساء بعد سن الاياس، أو نقص الكالسيوم بالعظام نتيجة تكرار الحمل والولادة مع عدم تعويض النقص الحاصل في الكالسيوم.
التشخيص ثم العلاج
يجب قبل بدء العلاج تشخيص الحالة جيدا لمعرفة السبب المؤدي للألم، ويتم ذلك باستخدام الأشعة العادية، أو باستعمال الرنين المغناطيسي للعمود الفقري، أو الأشعة المقطعية للحوض، ويتم العلاج بإعطاء أدوية مخففة للألم، وقد تستخدم جلسات أشعة ذات موجات قصيرة للظهر، أو يلجأ الطبيب للعلاج الطبيعي بعمل بعض التمرينات.
ولتجنب آلام أسفل الظهر يجب على المرأة الاهتمام بعمل التمرينات الرياضية المنتظمة لعضلات الظهر خصوصا بعد الولادة، كما تنصح بتجنب الجلوس أو الوقوف لفترات طويلة، وتجنب استخدام الحذاء ذي الكعب العالي لا سيما أثناء الحمل؛ حيث يؤدي استعماله إلى زيادة آلام الظهر.

التعليق