تألق مفاجئ لثنائي ماكلارين في التجارب الحرة لجائزة أستراليا

تم نشره في السبت 26 آذار / مارس 2011. 02:00 صباحاً
  • تألق مفاجئ لثنائي ماكلارين في التجارب الحرة لجائزة أستراليا

ملبورن - وضع ثنائي ماكلارين جنسون باتون ولويس هاميلتون صعوبات تجارب الشتاء وراء ظهريهما ليتصدرا جولة التجارب الثانية لسباق جائزة استراليا الكبرى أمس الجمعة في افتتاح بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات.

وكان الثنائي البريطاني بطلا العالم السابقان واللذان فازا بسباق استراليا في السنوات الثلاث الاخيرة يتوقع ان يواجها صعوبات بعد مشاكل فنية في السيارة خلال التجارب التي سبقت انطلاق الموسم.

وسجل باتون دقيقة واحدة و25.854 ثانية وهو افضل زمن تحقق أمس في جولة التجارب الثانية بينما جاء هاميلتون خلفه بفارق 0.132 ثانية، وقال باتون للصحافيين "ما يزال امامنا الكثير مطلع الاسبوع المقبل.. لدينا سيارة تحسنت كثيرا.. ويمكننا بالفعل البناء على هذا وهو على ما اعتقد امر ايجابي، مهما يحدث في السباق فاننا يجب ان نكون سعداء للغاية بالخطوة المتقدمة التي قطعناها".

واحتل الاسباني فرناندو الونسو وصيف بطل العالم في العام الماضي المركز الثالث مع فريق فيراري مسجلا دقيقة واحدة و26.001 ثانية ليتفوق على بطل العالم الالماني سيباستيان فيتل سائق رد بول الذي أنهى جولة التجارب الثانية في المركز الرابع بزمن بلغ دقيقة واحدة و26.014 ثانية، وقال فيتل "اعتقد اننا حصلنا على فكرة جيدة عن موقعنا بالنسبة لمنافسينا.. وبصفة عامة اعتقد ان بوسعنا الشعور بالسعادة لاننا على ما يبدو لسنا في وضع سيئ كثيرا".

وجاء زميل فيتل في رد بول مارك ويبر، الذي يأمل ان يصبح أول استرالي يفوز على ارض بلاده في سباق يوم الاحد، في المركز الخامس متقدما على مايكل شوماخر سائق مرسيدس وبطل العالم سبع مرات.

وقال ويبر "امامنا بعض العمل. كان هناك بعض السائقين الذين حققوا سرعات عالية.. ماكلارين تبدو سريعة لكن لا يمكنك التكهن بالنسبة لفيراري لان سياراتيهما دائما تحملان كميات اكبر من الوقود ايام الجمعة".

وقال ألونسو "لم يحدث جديد بعد.. لم تكشف جولتا التجارب القوى النسبية للفرق.. فقد أدى رد بول جيدا في الصباح وبعد الظهر تألق ماكلارين وكنا نحن ومرسيدس قريبين".

وحقق المكسيكي سيرجيو بيريز مركزا لافتا للنظر وهو الثامن في الجولة الثانية في سيارة فريقه ساوبر ليسجل أفضل زمن بين السائقين الاربعة الجدد.

ويبر في صدارة الجولة الأولى

وفي التجارب الأولى، حقق ويبر أفضل زمن، بعدما قطع حلبة "ألبرت بارك" في دقيقة واحدة و26.831 ثانية في آخر لفاته العشرين ليتفوق على زميله فيتل بطل العالم بفارق 0.327 ثانية.

وجاء ألونسو في المركز الثالث بسيارة فيراري بزمن بلغ دقيقة واحدة و27.749 ثانية متقدما على الالماني نيكو روزبرغ سائق مرسيدس الذي أكد المستوى الملفت الذي ظهر به الفريق في التجارب السابقة للموسم ليحتل المركز الرابع بزمن بلغ دقيقة واحدة و28.152 ثانية.

وكان البرازيلي روبنز باريكيلو صاحب الخبرة الكبيرة والذي فاز بالسباق الاسترالي مع فيراري العام 2002 مفاجأة الجولة بخامس أفضل زمن مع ويليامز متفوقا على ثنائي ماكلارين جنسون باتون ولويس هاميلتون.

وكان باتون أسرع من زميله خلال 29 لفة بينما جاء هاميلتون في المركز السابع بعد أن قطع 26 لفة ليتفوق على شوماخر الذي جاء في المركز الثامن بسيارة مرسيدس.

وحقق الفنزويلي باستور مالدونادو أفضل نتيجة بين السائقين الجدد ليحتل المركز الخامس عشر بسيارة ويليامز.

وحملت كل من سيارتي فيراري علم اليابان في مقدمة السيارة وقد كتبت رسالة تقول "لا تتركوا اليابان" في تذكير بالزلزال المدمر وموجات المد البحري العاتية التي عصفت بهذا البلد.

واحتل البرازيلي فيليبي ماسا المركز الحادي عشر في التجارب بسيارة فيراري التي يتوقع أن تنافس بقوة على اللقب هذا الموسم.

بارقة أمل لاتش أر تي

وبعد تأجيل انطلاق الموسم لمدة أسبوعين إثر إلغاء السباق الافتتاحي في البحرين التي تعاني من اضطرابات داخلية بدأت فرق البطولة وعددها 12 فريقا موسمها أخيرا في ظل هطول للأمطار في حلبة "ألبرت بارك".

وهطلت الأمطار قرب نهاية جولة التجارب الثانية ويتوقع هطول المزيد اليوم السبت لكن التوقعات تشير لسماء صافية في السباق يوم غد الأحد.

وجاء أفضل خبر أمس عندما خرج الايطالي فيتانتونيو ليوتزي من مرآب فريق اتش أر تي في أول ظهور لفريقه على الحلبة هذا الموسم قبل نحو دقيقتين من نهاية جولة التجارب الثانية.

وقام ليوتزي الذي يضم فريقه السائق الهندي نارين كارثيكيان بلفة واحدة فقط قبل ان يعود بالسيارة إلى حارة الصيانة.

ألا أن مدير الفريق كولن كوليس يشعر بتفاؤل وقال "غدا (اليوم) يمكننا ان نكون في يوم طبيعي مع وجود السياراتين على المضمار.. سيكون يوما آخر من العمل الجاد ونأمل ان نحقق مزيدا من التقدم".

وقال الاتحاد الدولي للسيارات في بيان أمس الجمعة إنه تبين أن أعضاء فريق اتش ار تي سهروا في حلبة "ألبرت بارك" وهو ما يخالف قاعدة جديدة تحظر على الفنيين الوجود بالحلبة في فترتين محددتين زمن كل منهما ست ساعات قبل تجارب يومي الجمعة والسبت في كل سباق.

وتهدف القاعدة لتجنيب الفنيين السهر طيلة الليلة لكن يسمح للفرق بأربعة استثناءات للأفراد في كل الموسم، وقال الاتحاد الدولي "كان هذا هو الاستثناء الأول من الأربعة المسموح بها لفريق اتش ار تي خلال موسم 2011 من بطولة العالم لفورمولا 1 وبالتالي لن يتخذ أي إجراء".

وأحضر الفريق المملوك لجهات اسبانية إلى ملبورن سيارة لم تتم تجربتها على الإطلاق بسبب مشاكل مع الجمارك منعته من تجربتها في اسبانيا.

وغاب اتش ار تي عن تجارب يوم الجمعة في السباق الأول من العام الماضي في البحرين بعد أن عكف على إكمال سيارته ايضا، وخلال مؤتمر صحافي أول من أمس الخميس أقر كارثيكيان بأن السياراتين تواجهان مهمة شاقة جدا من أجل التأهل للسباق.

انطلاقة مخيبة لتشاندوك

من جهة ثانية، انتهت انطلاقة مشوار السائق الهندي كارون تشاندوك في بطولة العالم بعد أقل من دقيقة من بدايتها حين دارت سيارة فريقه لوتس حول نفسها في ملبورن واصطدمت بحاجز في جولة التجارب الحرة الأولى.

وأصبح تشاندوك (27 عاما) الذي اختير كسائق احتياطي للوتس يوم الثلاثاء الماضي أول الخارجين من الجولة.

وكان تشاندوك يقود السيارة التي سيخوض بها السائق الإيطالي يارنو ترولي السباق يوم غد الأحد حين فقد السيطرة عليها في المضمار الذي كان مبللا إثر أمطار هطلت هذا الصباح ليصطدم بالحاجز ويتحطم الجناح الأمامي للسيارة، وخرج السائق من السيارة دون أن يبدو عليه أثر لأي ضرر.

ولم يحرز فريق لوتس المملوك لجهات ماليزية أي نقاط في البطولة حتى الآن بعدما شارك للمرة الأولى في العام الماضي.

وقال تشاندوك الذي قاد لفريق اتش ار تي في العام الماضي "من الواضح انني اشعر بخيبة امل لخروجي سريعا في اول مرة اقود فيها سيارة فريق لوتس".

واضاف السائق الهندي "هذا يظهر ان لوتس فريق عظيم اذ تمكنوا من اصلاح السيارة سريعا حتى يتمكن يارنو من اجراء بعض التجارب (في الجولة الثانية من التجارب)".

وجاء ترولي في المركز 20 بعد زميله في الفريق هايكي كوفالاينن في جولة التجارب الثانية عندما قطع الحلبة في دقيقة واحدة و30.912 ثانية.

وقال المدير الفني لفريق لوتس "من الواضح اننا لسنا في المكان الذي يتوقع ان نكون فيه من حيث الاداء الا اننا نفهم الاسباب التي ادت الى ذلك.. في الغد (اليوم) ستقدم السيارة المزيد".

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »مكلارين و بس (حاتم نصار القيسي)

    السبت 26 آذار / مارس 2011.
    إلى الأمام يا ككلارين