مراقب جوي ينام في واشنطن مع اقتراب هبوط طائرتين

تم نشره في السبت 26 آذار / مارس 2011. 03:00 صباحاً

واشنطن- قال مراقب جوي لمحققين أميركيين أول من أمس انه نام اثناء عمله وترك طائرتين تهبطان في واشنطن من دون أي توجيه من المطار.

وقال راندي رابيت مدير ادارة الطيران الاتحادية في بيان "كطيار سابق انا شخصيا غضبت من ان هذا المراقب لم يكن على قدر مسؤوليته للمساعدة في هبوط هاتين الطائرتين".

ويقوم رابيت بالتحقيق في الحادث بالتعاون مع هيئة سلامة النقل الوطنية. وأمر بإيقاف المراقب الذي يعمل منذ 20 عاما ورفض الكشف عن هويته في الحادث الذي وقع الأربعاء الماضي.

وهطبت رحلتان إحداهما تشغلها يونايتد ايرلاينز والاخرى أميركان ايرلاينز من دون حادث في مطار رونالد ريغان الوطني في وقت مبكر صباح الاربعاء الماضي.

ولم يستطع طاقم الرحلتين اجراء اتصال لاسلكي مع برج المطار من أجل تعليمات المدرج والهبوط لكنهما كانا على اتصال بمراقبين في منشأة أخرى قريبة تابعة لادارة الطيران الاتحادية أعطتهم معلومات أخرى.

وقالت هيئة سلامة النقل الوطنية في تقرير اولي عن الحادث ان المراقب وهو مشرف قال لمحققي الهيئة الذين اجروا مقابلة معه انه نام لفترة من الوقت اثناء ادائه مهام عمله.

وتقول هيئة سلامة النقل الوطنية ان المراقب قال انه كان يعمل النوبة الليلة الرابعة على التوالي وكان الشخص الوحيد في البرج في وقت الحادث.

التعليق