"مصائب" متتالية تلاحق عائلة ليندسي لوهان

تم نشره في الخميس 24 آذار / مارس 2011. 03:00 صباحاً
  • "مصائب" متتالية تلاحق عائلة ليندسي لوهان

لوس أنجلوس- لم تتوقف "لعنة" السجن التي تطارد الممثلة ليندسي لوهان، عند النجمة الأميركية وحدها، بل امتدت أيضاً لتطارد والدها، الذي اعتقل هو الآخر، على خلفية اتهامه بعدد من الاتهامات الجنائية، في قضية عنف محلية.

وألقت شرطة مدينة "لوس أنجلوس"، في ولاية كاليفورنيا الأميركية، القبض على مايكل لوهان، البالغ من العمر 50 عاماً، في وقت متأخر من مساء الاثنين الماضي، للاشتباه في ارتكابه اتهامات العراك العنيف، والإيذاء البدني، والاحتجاز القسري.

وقال مكتب قائد شرطة لوس أنجلوس لقسم "غرب هوليوود"، في بيان، إنه تم إعداد مذكرة لإطلاق سراح لوهان الأب، بكفالة مالية قيمتها 200 ألف دولار، إلا أن مصادر الشرطة قالت إنه لم يتم سداد الكفالة، حتى بعد ظهر أول من أمس.

وأشارت المصادر إلى أنه تم نقل مايكل لوهان إلى مركز "سيدارز سيناي" الطبي، بعدما اشتكى من تعرضه "لتوعك صحي لأسباب ليست لها علاقة بالحادث" محل القضية، بعد إلقاء القبض عليه، على أن يبقى في المركز الطبي "تحت الملاحظة"، لمدة 24 ساعة.

ولم يحدد بيان الشرطة هوية الشخص ضحية الاعتداء، إلا أن كيت ميجور، خطيبة لوهان السابقة، أخبرت أنها هي الضحية، وقالت "يمكنني تأكيد ذلك بكل صراحة"، إلا أنها أضافت في رسالة عبر البريد الإلكتروني قائلةً "ليس لديّ تعليق آخر".

وأفاد البيان بأنه تم القبض على لوهان، في أعقاب الحادث، بعدما شوهد يسير في شارع "سانتا مونكيا"، قرب قسم شرطة غرب هوليوود.

ويُذكر أن النجمة الشابة ليندسي لوهان، تستعد هي الأخرى للظهور أمام المحكمة مجدداً، للمرة التاسعة خلال عشرة أشهر، لتعلن موقفها بشأن صفقة قضائية، تتعلق باتهامها بسرقة عقد قيمته 2500 دولار، من أحد محال المجوهرات، في 22 كانون الثاني (يناير) الماضي.

وإذا لم يتم التوصل للصفقة أمام القاضي في محكمة العليا بلوس أنجلوس، كيث شوارتز، فإنه سيتم تحويل القضية للنظر فيها أمام قاض آخر لبدء جلسة استماع جديدة والنظر في إمكانية محاكمتها.

وكانت لوهان، البالغة من العمر 24 عاماً، قد خرجت من مصحة علاجية في كانون الثاني (يناير) الماضي1، بعدما أمضت قرابة 40 يوماً بمركز "بيتي فورد" في ولاية كاليفورنيا، للعلاج من الإدمان، بموجب أمر قضائي.-(CNN)

التعليق