المصاروة يزور عددا من أندية الزرقاء ويتفقد مراكزها الشبابية

تم نشره في السبت 19 آذار / مارس 2011. 02:00 صباحاً

عمان- الغد- واصل رئيس المجلس الأعلى للشباب أحمد عيد المصاروة، جولاته على الأندية والمراكز الشبابية في المملكة، حيث زار أول من أمس محافظة الزرقاء، والتقى بداية بكافة موظفي مديرية شباب محافظة الزرقاء ومدينة الأمير محمد للشباب بحضور مدير الشباب حسين الجبور ومدير المدينة أحمد أبو شيخة، وتم البحث في العديد من الشؤون التي تهدف إلى تحسين نوعية الخدمة المقدمة للقطاع الشبابي في المحافظة، ثم تفقد المصاروة مركز شباب الزرقاء وبيت الشباب ومسرح الشباب، وأوعز بسرعة إنجاز أعمال الصيانة لها لتكون أكثر جاهزية في استقبال الأنشطة والوفود الشبابية، كما زار مركز شباب الضليل، وتفقد مرافقه، وطلب تشكيل لجنة هندسية لزيارة ملعب الكرة الخماسي التابع له والسرعة في إنجاز أعمال الصيانة اللازمة للملعب والسياج المحيط به، واستحداث مركز للشابات.

واشتملت الجولة التي رافقته خلالها مستشارة الرئيس د.شهيناز أبو تايه وعدد من قيادات المجلس على زيارة ناديي الهاشمية والشعلة، بحضور متصرف اللواء سامي الهبارنة والنائب د.خلف الزيود، ورئيسة لجنة البلدية مي مرجي، حيث قدم رئيس نادي الهاشمية محمد الزيود شرحا حول أنشطة النادي وفرقه الرياضية، وبين أن هناك توجها بإقامة ميدان لسباقات الخيول والهجن بالتعاون مع مصفاة البترول لأول مرة في محافظة الزرقاء.

وعلى جانب آخر، قال رئيس نادي الشعلة هاني عفانة النادي يمثل نقطة التقاء اجتماعي في المنطقة، وله حضور كبير في مختلف المناسبات، إلى جانب الوصول لمراتب متقدمة في ألعاب الكيك بوكسينج والكرة الطائرة والطاولة، وطالب بدعم النادي في فرش ملعب الكرة الخماسي بالعشب الصناعي.

كما زار المصاروة نادي شباب الأزرق الرياضي، بحضور مدير القضاء صالح الحباشنة، واستمع إلى كلمة من رئيس النادي ضياء الأعور عن أنشطته وطموحاته، كما تحدث رئيس منتدى الأزرق الثقافي شكيب الشومري عن أنشطة المنتدى ومن ضمنها مهرجان الأزرق الذي تمنى استمرار تواصل المجلس ودعمه له.

وأكد المصاورة خلال هذه الزيارات أن كل ما تحقق للحركة الشبابية والرياضية من تطور، يعود إلى الدعم الكبير الذي يقدمه جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين، سواء من خلال مقرات الأندية والمراكز الشبابية والحافلات، والحضور الدائم للشباب في خطابات ولقاءات جلالته، كما شدد خلال هذه الزيارات على دور الأندية كأذرع قوية للمجلس الأعلى للشباب في الميدان، واحترامه لكل ما تحقق من منجزات رغم الظروف المالية الصعبة التي تعد العائق الأكبر في سبيل تحقيق المزيد من التطور والإنجاز، مبينا أن المجلس يسعى بكل ما أوتي من قوة لتعزيز الدعم المقدم وتسهيل مهمة الأندية في تحقيق أهدافها وتنفيذ خططها، وأعلن خلال هذه الزيارات عن تقديم دعم مادي للأندية إلى جانب طاولات كرة طاولة وبلياردو، ودعم الفرقتين الفنية والكشفية في نادي الأزرق بالزي اللازم، والتوجيه باستحداث مركز للشباب في الأزرق.

التعليق