روسي متفائل حيال مغامرته الجديدة مع دوكاتي

تم نشره في الثلاثاء 15 آذار / مارس 2011. 02:00 صباحاً

لوسيل- أعرب الدراج الايطالي فالنتينو روسي عن تفاؤله حيال حظوظه في المنافسة على لقب بطولة العالم للدراجات النارية فئة موتو جي بي مع فريق الجديد دوكاتي، وذلك بعد خوضه اليوم الأول من التجارب على حلبة لوسيل القطرية التي تستضيف في 20 الشهر الحالي المرحلة الافتتاحية.

ورغم اكتفائه بالمركز الثامن خلال تجارب أول من أمس الأحد على الحلبة القطرية، بدا بطل العالم السابق راضيا عن أداء دراجة دوكاتي «ديسموسيديتشي جي بي 11» لأن «أداءها كان أفضل من التجارب التي أقيمت على حلبة ماليزيا»، مضيفا «الوضع ليس سيئا وشعور قيادة الدراجة جيد والدراجة أفضل على هذه الحلبة».

وحل روسي الذي ترك ياماها بعد أن توج معها باللقب العالمي أربع مرات أعوام 2004 و2005 و2008 و2009، رافعا رصيده إلى سبعة ألقاب في الفئة الكبرى وتسعة في جميع الفئات، في المركز الثامن بفارق 0.7 ثانية عن سائق هوندا الاسباني بدروزا، وأكد أن دراجة فريقه ليست بعيدة عن الطليعة.

وتابع «بإمكاني قيادتها بشكل افضل. سرعتنا جيدة. نحن لسنا سوى في المركز الثامن. من المؤكد أنه علينا التطور لاستخراج أقصى شيء ممكن. لكننا نملك بعض الأفكار».

ويمثل انتقال روسي الى دوكاتي تحديا لأنه سيصبح أول دراج يحرز بطولة العالم مع ثلاثة فرق مختلفة، وذلك بعد انجازاته مع هوندا (2001-2003) وياماها (2004-2009)، ويعول «الدكتور» في هذا الإطار على موهبته الفذة والخبرة التي اكتسبها على مر الأعوام.

وكان روسي انضم الى ياماها العام 2004، وكان الفريق يلهث خلف تتويج اول منذ 11 عاما، وهذا ما حققه الدراج الايطالي بعدما حول دراجة «ام 1» الى ماكينة لحصد الالقاب، خصوصا انه فرض ايقاعه منذ الجولة الاولى للموسم في جنوب افريقيا، ففاز ببطولة العالم ثم كرر الانجاز في مواسم 2005 و2008 و2009.

لكنه تنازل الموسم الماضي عن لقبه لمصلحة زميله في ياماها الاسباني خورخي لورنزو بعدما غاب عن اربع مراحل بسبب تعرضه لحادث خطير على حلبته المفضلة موجيلو الايطالية.

وفي المغامرة المقبلة وتحت الوان دوكاتي، سيتعاون روسي (32 عاما) مع فيليبو بريزويوسي، وهما «عبقريا الدراجات النارية» كما يطلق عليهما في وسط هذه الرياضة الميكانيكية كونهما مثال «اقتران ناجح» بين سائق «عظيم» صاحب 9 ألقاب عالمية (لقب في فئة 125 سنتيمترا مكعبا وآخر في 250 سنتيمترا مكعبا و7 في 500 سنتيمتر مكعب وموتو جي بي) ومدير خدمات السباقات في دوكاتي وعراب نتاج دراجة «دسموسيديتشي».

ويتطلع هذا الثنائي الى موسم 2012، موعد تعديل انظمة السباقات وعودة محركات فئة 1000 سنتيمتر مكعب.

والخبير بريزويوسي سعيد بالعهد المقبل في فريقه، مؤكدا انه «سيثمر من دون شك» خصوصا في ضوء العمل على تفاصيل عدة وتطوير محرك كي يوازي موهبة روسي الفذة. ويقول: «العمل مع روسي حلم كل مهندس في حقل الدراجات النارية».

ويمتد عقد روسي مع دوكاتي لموسمين وهو يتقاضى 13 مليون يورو سنويا، وسيتضاعف هذا المبلغ من العائدات الاعلانية، وسيحافظ على رقمه الشهير 46 الذي حمله خلال المنافسات.

وكشف روسي ان خيار الانتقال الى دوكاتي نضج اخيرا، لافتا الى ان الجانب المالي لم يكن هو السبب، باعتبار ان قيمة عقده السنوي مع ياماها هي بحدود 13 مليون يورو ايضا.

«افتش عن حافز وتحد جديدين. ووجدت نقاط تقاطع مع بريزويوسي خلال مفاوضاتنا ذكرتني بالحصيلة التي كونتها بعد لقاءاتي فوروساوا العام 2003 وبحث انتقالي الى ياماها»، هذا ما قاله روسي عن انتقاله الى دوكاتي. -(أ ف ب)

التعليق