المنتخب النسوي لكرة القدم يحقق الإنجاز المطلوب ولكن..

تم نشره في الاثنين 14 آذار / مارس 2011. 02:00 صباحاً
  • المنتخب النسوي لكرة القدم يحقق الإنجاز المطلوب ولكن..

 يحيى قطيشات

عمان- رغم نجاح المنتخب النسوي لكرة القدم في التأهل للدور الثاني من تصفيات آسيا المؤهلة لأولمبياد لندن 2012، وخطفه البطاقة الثانية عن المجموعة الثالثة برصيد "5 نقاط" خلف المنتخب الإيراني الذي حل في زعامة المجموعة برصيد "7 نقاط"، إلا أن المنتخب لم يقدم المستوى المنتظر منه في التصفيات، وكان بعيدا عن مستواه المعروف لأنه صاحب الصدارة العربية حسب تصنيف الاتحاد الدولي "فيفا".

ويمتلك عشاق المنتخب طموحا أفضل للوصول إلى مراحل أكثر تقدما في رحلة التصفيات، ولا بد من التوقف عند مسيرة المنتخب الوطني منذ تولي المديرة الفنية الجديدة للمنتخب الهولندية هيسترين جانيت مهام قيادة الفريق بشكل رسمي، بعد عودة المنتخب من البحرين بلقب بطولة كأس العرب التي جرت في شهر تموز (يوليو) الماضي.

مسيرة تحتاج للمراجعة

منذ الأيام الأولى لتولي الهولندية هيسترين جانيت دفة قيادة وتدريب المنتخب، ظهرت على الساحة الكروية العديد من علامات الاستفهام حول المستوى الفني للفريق، فكانت المشاركة ضعيفة للمنتخب في دورة الألعاب الآسيوية التي جرت في مدينة جوانزو الصينية خلال شهر تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي، وتعرض المنتخب لـ 3 خسائر قاسية أمام منتخبات الصين بنتيجة 1-10، وكوريا الجنوبية 0-5، وفيتنام 0-3، كما شهدت بعض المشاكل بين لاعبات الفريق والمديرة الفنية هيسترين التي قررت نقل شارة القيادة من الحارسة مسعدة الريمونية للاعبة أخرى، وأثبتت المباريات الودية التي خاضها المنتخب النسوي أمام نظيره المنتخب التونسي، استمرارية تراجع صاحب المركز الحادي عشر آسيويا، والمركز 53 عالميا، حيث لم تقدم لاعبات المنتخب المستوى الفني المعروف عنهن في لقاء تونس الأول وانتهت المباراة الأولى بالتعادل 4-4، وكان الفريق التونسي الأفضل رغم انه وصل الى عمان قبل يوم واحد من موعد اللقاء، بالإضافة الى أجواء اعتزال مدافع المنتخب ونادي شباب الأردن اللاعبة آلاء القريني.

وبرهن اللقاء الثاني والذي حمل خسارة ثقيلة للمنتخب بثلاثية نظيفة، ان المنتخب النسوي كان يمر بمرحلة صعبة ويحتاج إلى وقفة جادة، خصوصا وان المنتخب النسوي لم يتعرض في تاريخه لخسارة ثقيلة أمام أحد المنتخبات العربية.

وتواصل التراجع في التصفيات الأولمبية التي استضافها اتحاد اللعبة على ملعب الأمير محمد بالزرقاء، فلعب المنتخب على أرضه وبين جماهيره واكتفى بنقطة من مواجهة المنتخب البحريني بعد التعادل 1-1، وفي المباراة الثانية لم تتمكن اللاعبات من تخطي عقبة المنتخب الإيراني لينتهي اللقاء بالتعادل 1-1، علما بأن آخر لقاء جمع الفريقين في بطولة غرب آسيا الثالثة في أبو ظبي، شهد تفوقا أردنيا بنتيجة كبيرة بلغت 5-0، وفي اللقاء الثالث استعادت لاعبات المنتخب توازنهن بالفوز على المنتخب الفلسطيني بنتيجة 6-0، لكن الفوز الساحق لم يغير من الحقيقة شيئا وأصبح المطلوب دراسة أوراق المنتخب الفني من قبل الاتحاد، حيث يحتاج الدور الثاني من البطولة لمنتخب يملك مستويات فنية عالية، لمقارعة المنتخبات الآسيوية القوية.

حل متأخر لموضوع "الكاب"

شهدت الجولة الثانية من التصفيات إيجاد مخرج لموضوع "الكاب" الذي اشترطه "فيفا" عوضا عن الحجاب، بعد أن غابت كل من الحارس ريما الرامونية واللاعبتين شهيناز ياسين وعبير النهار عن مشاركة المنتخب في اللقاء الأول أمام البحرين، قبل أن تشارك اللاعبات في مباراتي إيران وفلسطين.

شذرات من التصفيات

- بلغت الأهداف المسجلة في التصفيات 18 هدفا. 

- شهدت المباريات الست 3 انتصارات و 3 تعادلات.

- يعتبر هجوم المنتخب النسوي الأفضل، حيث سجلت اللاعبات 8 أهداف، في حين يعد الهجوم الفلسطيني الأضعف وسجل هدفا واحدا.

- يعد الدفاع الإيراني الأفضل في التصفيات، حيث دخل مرمى الحارس الإيرانية زمرد سليمان هدفا واحدا عن طريق مهاجمة المنتخب الوطني ميساء جبارة.

- شهدت مباريات المجموعة تسجيل اللاعبة الإيرانية ريم رحيمي "الهاتريك" الوحيد، ونالت لقب الهداف برصيد 5 أهداف.

نظام التصفيات الأولمبية

تقام التصفيات الأولمبية في القارة الآسيوية من خلال ثلاثة أدوار وتستمر لغاية شهر أيلول (سبتمبر) المقبل، من أجل تحديد الفريقين اللذين سيمثلان القارة الآسيوية في الأولمبياد، وأقيمت مباريات الدور الأول خلال الفترة من الثامن وتنتهي في السابع والعشرين من شهر آذار (مارس) الحالي، حيث شهد الدور الأول مشاركة 12 منتخبا، وتم تقسيم المنتخبات المشاركة إلى ثلاث مجموعات:

- المجموعة الأولى: تايلاند وهونغ كونغ وفيتنام والصين تايبيه وميانمار.

- المجموعة الثانية: الهند وأوزبكستان وبنغلادش.

- المجموعة الثالثة: البحرين وإيران وفلسطين والأردن.

ويقام الدور الثاني خلال الفترة من 3 إلى 12 حزيران (يونيو) المقبل، ويتأهل أول فريقين من المجموعتين الأولى والثالثة في الدور الأول إلى جانب متصدر المجموعة الثانية، وتقام منافسات الدور الثاني بمشاركة خمسة منتخبات تلعب على نظام الدوري المجزأ من مرحلة واحدة،

ويتأهل صاحب المركز الأول فقط إلى الدور الثالث من التصفيات، لمرافقة المنتخبات الخمسة الحاصلة على التصنيف الأعلى في تصفيات أولمبياد بكين 2008 وهي اليابان والصين وكوريا الشمالية وكوريا الجنوبية وأستراليا.

النتائج الفنية لمجموعة الثالثة

- إيران * فلسطين 4-0، سجلت للمنتخب الإيراني مريم رحيمي 3 وفرشتا كاريمي 1.

- الأردن * البحرين 1-1، حيث سجلت للبحرين ريم الهاشمي، وللأردن سما خريسات.

- البحرين * فلسطين 1-1، سجلت لفلسطين نادين عودة، وللبحرين منار إبراهيم.

- الأردن * إيران 1-1 ،  سجلت للأردن ميساء جبارة ولإيران زهرا نجاد.

- إيران * البحرين 2-0، سجلتهما مريم رحيمي.

- الأردن * فلسطين 6-0، سجلت الأهداف ميساء جبارة 2، فرح العزب 2، ستيفاني النبر 1، انشراح حياصات 1.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »way to go (lz)

    الاثنين 14 آذار / مارس 2011.
    they did a great job , good luck for them
    god bless you maysa
  • »akeed mesh belmostawa (f_a)

    الاثنين 14 آذار / مارس 2011.
    wain la3ebet el2ordon el3emlaka yasmeen khair