فابريغاس يعتبر نفسه سببا في الخسارة

تم نشره في الخميس 10 آذار / مارس 2011. 03:00 صباحاً

سنغافورة - ألقى سيسك فابريغاس قائد آرسنال باللوم على نفسه في خسارة فريقه أمام برشلونة 3-1، ووصف الخسارة بأنها واحدة من أسوأ لحظات حياته.

ومرر فابريغاس (23 عاما) كرة خاطئة بكعب القدم في الوقت المحتسب بدل الضائع من الشوط الأول وأسفرت هذه الكرة عن الهدف الأول لبرشلونة وفتح الطريق أمام أصحاب الأرض للتفوق في مجموع المباراتين بنتيجة 4-3.

وقال فابريغاس على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي تويتر "تلقيت مساندة كبيرة من جماهير آرسنال. اتحمل تماما نتيجة المباراة. إنها واحدة من أسوأ لحظات حياتي. أتقدم بالاعتذار".

وعانى فابريغاس خلال المباراة التي شارك فيها بعد تعافيه من إصابة في أوتار الركبة إذ سيطر ثلاثي وسط برشلونة المكون من تشافي واندريس انيستا وخافيير ماسكيرانو على الكرة بفضل التمريرات القصيرة السريعة.

وأدرك آرسنال التعادل بعدما وضع سيرجيو بوسكيتس لاعب برشلونة الكرة بطريق الخطأ في مرماه في الدقيقة 53 لكن طرد روبن فان بيرسي مهاجم آرسنال بعد ثلاث دقائق جعل الكفة تميل تماما لأصحاب الأرض وسهل مهمة تسجيل هدفين عن طريق تشابي وليونيل ميسي.

واستخدم جاك ويلشير لاعب وسط آرسنال أيضا موقع تويتر للحديث عن المباراة وقال الشاب الانجليزي "جماهير آرسنال رائعة دائما. اعتذر بسبب النتيجة واتمنى حظا سعيدا لفريق برشلونة العظيم! الحكم كان رائعا ايضا."

التعليق