بنزيمة وأوزيل قادران على الرقي بمستوى ريال مدريد المتخم بالإصابات

تم نشره في الثلاثاء 8 آذار / مارس 2011. 02:00 صباحاً

مدريد - أثبت كريم بنزيمة ومسعود أوزيل أن بوسع ريال مدريد الفوز بدون الهداف كريستيانو رونالدو إذ قدم هذا الثنائي أداء رائعا ليتمكن فريقهما من التغلب على راسينغ سانتاندر 3-1 في دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم أول من أمس الأحد.
وغاب رونالدو الذي يتقاسم صدارة هدافي المسابقة برصيد 27 هدفا للمرة الأولى عن ريال مدريد هذا الموسم بسبب معاناته من شد عضلي ليحرم المدرب جوزيه مورينيو من أغلى لاعب في العالم.
وبدأ بنزيمة مهاجم منتخب فرنسا في استعادة مستواه في مدريد بعد 18 شهرا من انضمامه للفريق قادما من ليون الفرنسي وبتسجيل ثنائية في مرمى سانتندر رفع رصيده إلى ستة أهداف في آخر خمس مباريات، وقال خورخي فالدانو المدير الرياضي لريال مدريد للصحافيين “إنه لاعب صاحب مهارة رائعة وصغير في السن ومستواه يتطور”.
وأضاف “لا يلعب هنا منذ فترة طويلة وإنها أول مرة يترك فيها بلده. لا يتأقلم الجميع بنفس السرعة، نحن نعرف اننا نمتلك لاعبا عظيما ومن يوم لاخر يظهر المزيد من الاصرار”.
وكان اللاعب الفرنسي البالغ عمره 23 عاما فشل في التأقلم سريعا مع ريال مدريد ودفع ذلك إدارة ريال إلى التعاقد مع ايمانويل اديبايور على سبيل الإعارة في كانون الثاني (يناير) الماضي لتعويض المهاجم الارجنتيني غونزالو هيغواين الغائب بسبب الإصابة لكن بنزيمة ارتقى لمستوى التحديات.
ومنذ قدوم اديبايور إلى مدريد قادما من مانشستر سيتي لمنافسة بنزيمة على مكان في التشكيلة الأساسية أصبح اللاعب الفرنسي أكثر خطورة على المرمى واستعاد حاسته التهديفية ببراعة.
وقال بنزيمة للصحافيين “أشعر ان مستواي أفضل مما كان عليه. انا لاعب مختلف واشعر اني في حالة بدنية وذهنية رائعة. مورينيو بذل مجهودا كبيرا معي والآن أشعر بأني على ما يرام”.
واللاعب الاخر الذي تلقى إشادة فالدانو هو اوزيل لاعب وسط منتخب المانيا الذي صنع الهدف الأول في الدقيقة 23 أول من أمس بعدما تبادل الكرة مع بنزيمة واديبايور قبل أن يصنع للاعب توغو فرصة أسفرت عن الهدف.
وصنع اوزيل (22 عاما) أيضا الهدف الأول لبنزيمة والثاني لمدريد بعد ثلاث دقائق بعد أداء رائع، وقال فالدانو “انه من نوعية اللاعبين الذين يستمتع حتى المنافس بأدائه. أنا متأكد أنه سيصبح رمزا لمدريد في العقد المقبل”.
وسيبتعد رونالدو لفترة تتراوح بين 10 و15 يوما لكن فالدانو لم ينس توجيه الإشادة لمهاجم منتخب البرتغال، وقال فالدانو “لم نلعب بشكل رائع لأن رونالدو لم يشارك.. لو شارك كانت النتيجة ستصبح افضل كثيرا لنا. إنه لاعب لا غنى عنه”.
وكانت تقارير صحافية اسبانية قد ذكرت اول من أمس أن ريال مدريد تعرض لـ33 إصابة مختلفة في هذا الموسم بمجموع 946 يوما من الغيابات.
وأضافت الصحيفة أن البرازيلي ريكاردو كاكا استبعد من مباراة راسينغ بسبب إصابة في عضلة الساق، وذلك رغم الحديث عن أن سببا فنيا وراء غياب البرازيلي وعودته غير محددة حتى يعود لمستواه الطبيعي وذلك بالاتفاق مع مورينيو، كما غاب ألفارة أربيلوا بسبب الإصابة أيضا.
هاتان الحالتان انضمتا إلى المصابين بالفعل وهم كريستيانو رونالدو وايزيكيل غاراى وسامي خضيرة وغونزالو هيغواين وفرناندو غاغو الذى يعانى من سلسلة من أربع إصابات منذ شهر آب (أغسطس).

 

التعليق