هيغواين يتذكر لحظات "الرعب" قبل عمليته الجراحية

تم نشره في السبت 5 آذار / مارس 2011. 02:00 صباحاً

مدريد - قال الأرجنتيني غونزالو هيغواين مهاجم فريق ريال مدريد الإسباني لكرة القدم أمس الجمعة إنه تحامل على نفسه كثيرا وكان يلعب رغم الآلام التي كان يشعر بها من أجل مصلحة الريال. وكان اللاعب قد خضع لجراحة في شيكاغو يوم 11 كانون الثاني (يناير) الماضي لعلاج انزلاق غضروفي.

وقال اللاعب في تصريحات لتلفزيون النادي الملكي: "تحاملت على نفسي كثيرا رغم الآلام من أجل الريال ولكن مررت بلحظة أدركت فيها أنني لن أتمكن حتى من التحرك لذلك قررت التوقف والخضوع للجراحة". وأضاف هيغواين (23 عاما) "لم أشعر بالخوف في حياتي مثلما خفت قبل العملية، كما مررت بأوقات عصيبة جدا قبل التدخل الجراحي في محاولة للفرار منه ولكنه فرض سيطرته في النهاية". وأعرب هيغواين الذي بدأ الأربعاء الماضي المران بالكرة للمرة الأولى منذ خضوعه للجراحة بشكل منفرد، عن رغبته الجارفة في الانضمام للمران الجماعي مع بقية زملائه.

وأثنى اللاعب الدولي على الدعم الذي لاقاه من زملاءه بالفريق والمدرب البرتغالي جوزيه مورينيو والمدير العام خورخي فالدانو والرئيس فلورنتينو بيريز. وعن رأيه في مستوى الريال في البطولات الثلاثة التي يخوضها أجاب: "أعتقد أن المستوى في ارتفاع وأتمنى أن نبلغ ربع النهائي في دوري الأبطال الأوروبي وعلى الرغم من الفارق في النقاط بيننا وبرشلونة في الليغا إلا أننا عازمون على المضي قدما، أما بالنسبة لكأس الملك فنحن بلغنا النهائي ونأمل في التتويج".

وكان ريال مدريد قد اضطر إلى التعاقد مع التوغولي إيمانويل أديبايور على سبيل الإعارة من مانشستر سيتي الإنجليزي لتعويض غياب هيغواين الذي ترك الطاقم الفني من دون خيارات باستثناء الفرنسي كريم بنزيمة.

يذكر أن هيغواين سجل 27 هدفا في الدوري الإسباني الموسم الماضي وسجل سبعة أهداف في 12 مباراة لعبها بالمسابقة هذا الموسم قبل إصابته.

التعليق