تواصل تصوير مسلسل "النهر الحزين" في منطقة سد الملك طلال

تم نشره في الأحد 27 شباط / فبراير 2011. 10:00 صباحاً
  • تواصل تصوير مسلسل "النهر الحزين" في منطقة سد الملك طلال

ملحس: العمل يتناسب مع حالة الثورة التي تعيشها المنطقة

 

عمان- الغد- يتواصل في منطقة سد الملك طلال تصوير المسلسل الأردني "النهر الحزين" من تأليف الكاتب رياض سيف، وإنتاج المؤسسة العربية للإعلام، المنتج البير حداد، وإخراج رضوان شاهين.

ويتناول "النهر الحزين"، عبر حلقاته المختلفة، حقبة من تاريخ القضية الأساسية فلسطين في الفترة (1946-1956).

ويتركز التصوير في هذه المرحلة بمضارب الشيخ سعد؛ إحدى الشخصيات البارزة في الأردن خلال تلك الفترة، والذي يمثل لقاء الثوار الفلسطينيين مع أشقائهم من الأردن، لإجراء الترتيبات لمواجهة الغزاة الصهاينة القادمين لاحتلال أرض فلسطين، حيث يعد الشيخ سعد، والذي يؤدي دوره الفنان نبيل المشيني، الأب الروحي للعشائر والداعم للشهيد حمد الحنيطي ورفاقه.

وجرى خلال الأيام الماضية تصوير الجزء الخاص بـ"بيت الكرمل"، بمشاركة الفنانين؛ ياسر المصري، رشيد ملحس، عاكف نجم، شاكر جابر، حسن الشاعر، علي عليان، حيث كان هذا البيت في حيفا يقع في منطقة استراتيجية، تطل على موقع الحاكم العسكري الإنجليزي، الذي كانت تحاك فيه المؤامرات بين الصهاينة والمحتل الإنجليزي.

الفنان رشيد ملحس أحد أبطال العمل، والذي يؤدي شخصية الثائر سرور برهم؛ أحد أبرز الشهداء، الذين ضحوا بأرواحهم على أرض فلسطين، قال عن مشاركته في المسلسل "أقدم شخصية سرور برهم، والموجود حقيقة في التاريخ الفلسطيني، وهو قائد ما كانت تسمى بعصابة "الكف الأسود"، التي وجدت ردا على عصابات الهجانة الصهيونية، والتي ترتكب الجرائم بحق الشعب الفلسطيني".

وأضاف أن شخصية "سرور" تجسد صورة الإنسان المثقف، من أنماط الشخصيات التي تحمل الفكر الطامع في حرية بلاده والدفاع عن حقه ووطنه، منوها إلى أنهم يقدمون عملا يؤرخ لفترة مهمة من تاريخ الشعب الفلسطيني، ونضاله على أرضه، وبمشاركة أشقائه العرب.

وعن صفات شخصية "سرور"، قال ملحس "إنه رومانسي محب لبلدته حيفا، ووطنه فلسطين، وهذا هو الدافع الحقيقي، الذي جعله يختار النضال والكفاح، سبيلا للدفاع عن أرضه وأهله ووطنه".

وأشار إلى أن "النهر الحزين"، توجد فيه مجموعة خطوط جميلة، سخرت لها إمكانات فنية على أرقى مستوى، حتى يتمكن من نقل الحدث بصورة رائعة، والأهم من ذلك هو الموضوع الشيق الذي يتناوله؛ وهو القضية الفلسطنية، مؤكدا أن العمل سينال الاهتمام والمتابعة من قبل المشاهد، خصوصا في هذه الظروف السياسية، التي تعيشها المنطقة، وهي مرحلة ثورات الشعوب، وبما أن المسلسل يتناول ثورة، فإنه بالتأكيد سيحظى بمشاهدة جيدة، لأنه يتناسب وطبيعة المرحلة.

ويشارك في "النهر الحزين" 168 فنانا أردنيا ومنهم؛ ياسر المصري، رشيد ملحس، عبير عيسى، نادرة عمران، ركين سعد، نبيل المشيني، عاكف نجم، هشام حمادة، محمد العبادي، حمد نجم، صلاح الحوراني، حكيم حرب، شفيقة الطل، عبد الكريم القواسمي، رفعت النجار، مصطفى أبو هنود، شاكر جابر، حسن الشاعر، فؤاد الشوملي، أشرف الطلفاح، يوسف يوسف، جمال مرعي، خضر بيضون، بالإضافة إلى نجوم من السعودية وفلسطين.

أما الموسيقى التصويرية، فهي للموسيقار طارق الناصر، إضافة إلى طاقم فني على أعلى مستوى.

التعليق