اتهام شركة "دريم وركس أنيميشن" بالسرقة الأدبية في "كونج فو باندا"

تم نشره في السبت 19 شباط / فبراير 2011. 10:00 صباحاً

لوس أنجلوس- تواجه شركة الإنتاج الأميركية "دريم وركس أنيميشن" مجددا اتهاما بالسرقة الأدبية في فيلمها الناجح "كونج فو باندا" الذي حصد أكثر من 600 مليون دولار في شباك التذاكر العام 2008.
وذكرت مجلة (ذا هوليوود ريبورتر) أول من أمس أن رساما يدعى جايمي جوردون دان الشركة هذا الاسبوع في محكمة ماساتشوستس الفيدرالية حيث اتهم "دريم وركس" باستغلال رسوماته في فيلم "كونج فو باندا".
وأكد جوردون أن الشركة استخدمت أحد اعماله الذي يحمل اسم "كونج فو باندا باور" وانتهكت قوانين حقوق المؤلف.
وأكد جوردون أن "دريم وركس" لم تأخذ فقط اسم عمله في الفيلم، وإنما أشار إلى أن شخصيات الفيلم تشبه إلى درجة كبيرة الشخصيات التي رسمها وسجلها تحت قانون "حقوق الطبع والنشر" العام 2000.
ووفقا لرواية جوردون، فإن رئيس ومؤسس "دريم وركس"، جيفري كاتزينبيرج، تعرف أول مرة على عمله عندما كان مدير شركة "ديزني" آواخر الثمانينات وبداية التسعينيات.
وكان جوردون قد أرسل أعماله للشركة على أمل التوصل لاتفاق من أي نوع مع "ديزني"، وبالفعل اجتمع مع رئيس الشركة وقتها مايكل إيزنر التي كان يعمل لديه كاتزينبيرج.
وترك كاتزينبيرج "ديزني" العام 1994 وأسس شركة "دريم وركس" والتي أرسل لها جوردن أعماله آواخر التسعينيات، ولكن لم تلق إعجاب الشركة التي رفضتها من خلال إقرار بالاستلام. ويطالب جوردون حاليا بالاعتراف به كأحد مؤلفي "كونج فو باناد" اعطائه الأجر الذي يستحقه من أرباح الفيلم.
وتضع "دريم وركس" اللمسات الأخيرة على الجزء الثاني من "كونج فو باندا" الذي من المقرر عرضه في أيار(مايو) المقبل.

التعليق