شباب مصريون يعبّرون برسومات عن فرحتهم بانتصار "الثورة البيضاء"

تم نشره في الثلاثاء 15 شباط / فبراير 2011. 09:00 صباحاً

دبي - تبارى مجموعة من شباب مصر في استعراض مهاراتهم في الرسم تعبيراً عن فرحتهم بانتصار ثورة "25 يناير"، التي كللت بنجاح أولي بتنحي الرئيس حسني مبارك عن سدة الحكم بعد نحو 30 عاماً.

وتُظهر الصور مدى ولع المصريين وعشقهم لتراب أم الدنيا مصر، وفرحتهم بانتصار الثورة التي تفجرت يوم 25 يناير، ومضى الشباب في طريقهم وصمودهم على مدى 18 يوماً، وهم مصرون على تحقيق أهدافهم المنشودة بحثاً عن الحرية.

وتجسّد إحدى الصور تعانق الهلال مع الصليب في لوحة تؤكد مدى توحد المصريين مسلمين ومسيحيين نحو هدف واحد، وتتمثل في ''الحرية.. الكرامة.. الإنسانية''، التي أهدرها النظام السابق بممارساته على كافة الأصعدة، حتى بات المصريون يفضلون الموت غرقاً على سواحل الغرباء على العيش في وطن كان يسحقهم ويسفّه من أحلامهم.

وعلى أحد الجدران كتب الشباب "مصر فوق الجميع" تعبيراً منهم عن سعادتهم باستعادة مصر حريتها ومكانتها العظيمة التي حرمت منها على مر ثلاثة عقود.

التعليق