طرق للتخلص من الإدمان على تصفح البريد الإلكتروني

تم نشره في الأحد 13 شباط / فبراير 2011. 10:00 صباحاً
  • طرق للتخلص من الإدمان على تصفح البريد الإلكتروني

عمان - تقدم شبكة الإنترنت لمستخدميها العديد من الخدمات، لعل أبرزها خدمة البريد الإلكتروني (e-mail). حيث قامت هذه الخدمة المميزة بجعل المستخدمين يتواصلون مع أشخاص من جميع أنحاء العالم بطريقة سهلة وسريعة ومجانية.

لكن، وكما أن لكل شيء إيجابياته وسلبياته، فإن للبريد الإلكتروني بعض السلبيات من أهمها؛ استيلاؤه على الكثير من الأوقات التي يقضيها المستخدم بتصفحه.

فلو كان المستخدم يقضي العديد من الساعات يوميا في محاولة تنظيم بريده الإلكتروني من خلال قراءة الرسائل الواردة له والرد عليها والقيام بحذف الرسائل المتطفلة (SPAM)، أو لو كان في إجازة وبعد عودته وجد بأنه قد استلم مئات أو ربما آلاف الرسائل التي تنتظره، فإنه سيدرك قدرة البريد الإلكتروني على سرقة الكثير من وقته الثمين.

وهنالك العديد من النصائح التي تساعد على إدارة البريد الإلكتروني؛ كالقيام باستخدام الملفات (folders) أو استخدام التصنيفات (labels)، وذلك من أجل تحديد درجة أهمية الرد على كل رسالة. ورغم أن استخدام تلك الميزات التي تتيحها معظم المواقع التي تقدم خدمة البريد الإلكتروني، يمكن أن يحقق فائدة كبيرة، إلا أن المستخدم قد يجد نفسه ما يزال يزور بريده الإلكتروني بشكل متكرر أكثر من اللازم. ولتدارك هذه المشكلة، تجب أولا معرفة مسبباتها، وتتضمن ما يلي:

- الاعتياد على تصفح البريد الإلكتروني: يقوم العديد من المستخدمين بتفقد بريدهم الإلكتروني بحكم اعتيادهم على هذا الأمر، فعلى سبيل المثال، قد يحتاج البعض لتفقد بريدهم كونهم يشغلون وظائف تحتاج للتواصل مع الناس والإجابة عن تساؤلاتهم، الأمر الذي سيجعل عملية تفقد البريد الإلكتروني من الأمور التي اعتاد المستخدم على القيام بها، وسيجد صعوبة في حال أراد التخلص من تلك العادة.

ولحل هذه المشكلة يجب القيام بأمرين؛ أولا أن يحاول المستخدم تصعيب وصوله للبريد الإلكتروني، وذلك من خلال حذف أيقونة البريد من على سطح الشاشة وحذف موقع البريد الإلكتروني من القائمة المفضلة في متصفح الإنترنت (Internet Browser). وثانيا عليه استبدال عادة تفقد بريده الإلكتروني بعادة أخرى، فعلى سبيل المثال، بدلا من القيام صباحا بتفقد البريد، يمكنه التعود على كتابة خطة عمل يومية لتحديد المهام التي يريد إنجازها.

- عدم تنظيم الوقت: عندما ينتهي المستخدم من إحدى المهام المطلوبة منه، فقد يجد نفسه غير قادر على تحديد ما الذي سيقوم به بعد ذلك، لذا فإنه يقوم وبشكل آلي بالتوجه لتصفح بريده الإلكتروني كأحد الحلول التي تريحه من عناء التفكير بما هو مطلوب منه.

إن اللجوء لهذه الطريقة يكون غالبا بسبب عدم القدرة على تمييز الأولويات الخاصة بكل مهمة على المستخدم إنجازها، وبالتالي فقدان القدرة على تنظيم الوقت بشكل صحيح. ولحل هذا الأمر، تجب كتابة قائمة بالمهام التي يريد المستخدم إتمامها حسب أهمية كل منها.

- انتظار رسالة مهمة: مهما كانت طبيعة المهنة التي يشغلها المستخدم، فإنه قد يجد نفسه في بعض الأوقات ينتظر استلام إحدى الرسائل الإلكترونية المهمة. لكن المشكلة أنه عندما يتفقد بريده الإلكتروني بحثا عن تلك الرسالة، قد لا يجدها، ولكنه سيجد العديد من الرسائل الأقل أهمية، والتي ستجعله يقرر البقاء لبعض الوقت من أجل تصفحها.

ولتجاوز تلك المشكلة، يجب على المستخدم أن يسأل نفسه: هل الرسالة المنتظرة تحتاج لرد فوري؟ وفي حال كانت إجابته بالنفي، فعليه القيام بتحديد أوقات معينة لتفقد بريده الإلكتروني، وعدم تجاوز تلك الأوقات. أيضا يمكنه الاعتماد على شخص آخر يقوم بتبليغه بمجرد وصول الرسالة له. علما بأن هذا الخيار لا يستخدم إلا بحالات نادرة جدا، كأن يكون لديه حساب بريد إلكتروني خاص فقط للاشتراكات التي تقوم بها، وبالتالي لن يكون هناك أي ضرر من السماح لأحد الأشخاص الاطلاع عليه.

- التهرب من إنجاز ما هو مطلوب منك: قد تقرر أن تتفرغ لعدة ساعات من أجل كتابة بحث معين أو قصة قصيرة، لكنك وبعد أن تبدأ الاكتشاف بأن الأمر أصعب من المتوقع، لذا تقرر أن تأخذ استراحة تقضيها بتصفح بريدك الإلكتروني. وبدلا من أن تكون مدة الاستراحة 10 دقائق مثلا، فإنها قد تصل لساعتين أو ثلاث وربما أكثر من ذلك.

ولتدارك هذه المشكلة، يجب عليك الحرص على استخدام أحد مؤقتات العد التنازلي مثل (e.ggtimer). وعند البدء باستخدامه، الزم نفسك بعدم القيام بأي نشاط آخر غير الذي تقوم به، وذلك إلى حين انتهاء عداد المؤقت التنازلي.

علاء علي عبد

ala.abd@alghad.jo

عن موقع: www.dumblittleman.com

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »أدمان (نوال نعيم)

    الأحد 13 شباط / فبراير 2011.
    شكرا استاذ علاء على طرح موضوع مهم جدا انا عندي هذه المشكلة لانه اصعب شيئ ادمان تصفح البريد الشخصي بشكل يومي او كل ساعة وسنأخذ بنصائحك ونرجو منك طرح المزيد من هذه المواضيع وشكرا
  • »ادمان (zaka azza)

    الأحد 13 شباط / فبراير 2011.
    بصراحة ادمان النت مشكلة كبيرة ويمكن السيطرة عليها صارت صعبة
    يمكن مع نصائحك احاول اسيطر
    شكرا علاء موضوع بيستحق قراءته اكتر من مرة لحتى يسيطر علينا
  • »موضوع ممتاز (Kashef N H Zayed)

    الأحد 13 شباط / فبراير 2011.
    أشكركم يا سيد علاء على هذا الموضوع حيث أن هذه مشكلة حقيقية تستنزف يوميا مني قرابة الساعة والنصف يوميا! نتمنى أن نقرأ منك المزيد من الموضوعات التي تختارونها بجريدتكم الغراء كما عودتمونادائما
  • »المهم فالاهم (amalhassouneh)

    الأحد 13 شباط / فبراير 2011.
    يعتبر تصفح البريد من العادات اليوميه لدى الجميع وهي بالفعل تاخذ منا وقتا طويلا ولكن يجب تقديم الاهم على المهم وتنظيم الوقت فعلا من الامور الهامه جدا اللتي تجعلنا نحدد التزاماتنا واولوياتنا ونعطي لكل شيء حقه وتجنب جعل هذا الامر عادة قد تصل ببعضنا الى حد الادمان فلا يستطيع البعض ان يبدا نهاره قبل تصفح بريده .