هجوم شديد من النقاد على مسرحية "سبايدر مان" قبل افتتاحها الرسمي

تم نشره في الجمعة 11 شباط / فبراير 2011. 09:00 صباحاً
  • هجوم شديد من النقاد على مسرحية "سبايدر مان" قبل افتتاحها الرسمي

نيويورك - قبل شهر من الافتتاح الرسمي لمسرحية "سبايدر مان" الاستعراضية، وصف بعض النقاد في نيويورك هذا العمل، الذي يعد الأعلى تكلفة في تاريخ برودواي، بأحد أسوأ العروض المقدمة بالمسرح العريق.

وبسبب عدة مشاكل فنية واقتصادية، وأخرى تتعلق بتوزيع الأدوار، بعد إصابة بعض الممثلين أثناء البروفات، وترك بعضهم للعرض، أرجئ الافتتاح الرسمي خمس مرات للمسرحية، التي كلف إنتاجها 65 مليون دولار، وهو ما دفع النقاد لنشر آرائهم بشكل مسبق.

وذكر الناطق باسم منتجي هذا العرض المسرحي ريك ميرامونتز، أن سيل الانتقادات الذي انهال على العمل تسبب في إحباط كبير لهم، لأنهم ما يزالون يقومون بتغييرات، مضيفا أن أي انتقاد ينشر قبل الافتتاح الرسمي، لا يمكن الأخذ به.

وأشار إلى إن إعداد مسرحية "سبايدر مان" احتاج إلى وقت أكبر من عروض أخرى، لأنه الأعلى تكلفة في تاريخ برودواي، ولكن هذا لا يعني أنه يستحق احتراما أقل من النقاد.

ومن جانبه، قال ناقد صحيفة "نيويورك تايمز"، بين برناتلي "إن "سبايدر مان" يعد أحد أسوأ العروض في تاريخ المسرح الأميركي"، وأضاف أن السؤال الذي يمكن أن يطرحه المشاهد على نفسه بعد 15 أو 20 دقيقة من مدة العرض، هو "كيف تبدو 65 مليون دولار رخيصة بهذا الشكل؟".

كما انتقدت إليزابيث فينسينتيلي من صحيفة "نيويورك بوست" العمل ووصفته بغير المترابط، فيما قال جو دجيميانوفيتش؛ الناقد المسرحي بجريدة "ديلي نيوز"، "إن إجمالي تكلفة المسرحية الاستعراضية تبدو وكأنها 10 سنتات وجهت لقصة مشوشة وحوار سخيف".

وكانت الممثلة نتالي مندوزا قد اضطرت لترك العرض في أواخر أيلول (سبتمبر) الماضي، بعد إصابتها، في حادثة تكررت سابقا لكل من راقص الباليه كيفن أوبين، الذي اضطر لترك المسرحية عقب إصابته بكسر في المعصم، والممثل كريستوفر تيرني، الذي يجسد دور الرجل العنكبوت في عرض أكروباتي، حيث نقل إلى المستشفى بعد سقوطه من ارتفاع تسعة أمتار، عندما انقطع الحبل الذي كان يثبته، وهو ما تسبب في تأخر افتتاح المسرحية، التي تخرجها جولي تايمور.

التعليق