البولندي كوبيتسا ينهي أولى تجارب الموسم بقوة وهاميلتون يستعد بتسلق الجبال

تم نشره في السبت 5 شباط / فبراير 2011. 09:00 صباحاً
  • البولندي كوبيتسا ينهي أولى تجارب الموسم بقوة وهاميلتون يستعد بتسلق الجبال

لندن - أنهى البولندي روبرت كوبيتسا أولى تجارب فريق رينو قبل انطلاق بطولة العالم لسباقات السيارات فورمولا 1 بشكل رائع بعدما سجل أسرع زمن على حلبة فالنسيا في اسبانيا أول من أمس الخميس.

ورغم أن هذا لا يعني شيئا محددا قبل انطلاق الموسم إذ شارك بعض السائقين بسياراتهم القديمة فيما كان آخرون يجربون الاطارات والاجهزة الجديدة المقرر استخدامها فان سيارة الفريق قدمت أداء قويا. وسجل كوبيتسا أسرع زمن للفة وبلغ دقيقة واحدة و13.144 ثانية.

وجاء الالماني ادريان سوتيل في المركز الثاني على متن السيارة القديمة لفورس انديا وإن كان ذلك بالاطارات الجديدة التي توفرها شركة بيريلي وسجل ثاني أسرع لفة في دقيقة واحدة و13.201 ثانية بينما جاء جنسون باتون سائق فريق مكلارين في المركز الثالث.

وقال كوبيتسا "من المستحيل مقارنة شعوري الحالي بشعوري في سيارة العام الماضي لكن احساسي سيتوقف بشكل كبير على كيفية سير الأمور عندما يكون الجميع في نفس الظروف."

هاميلتون يتسلق الجبال استعدادا للموسم

بذل لويس هاميلتون سائق مكلارين جهودا مضنية كي يكون في لياقة بدنية عالية شملت تسلق جبال. واستعان هاميلتون بالفنلندي انتي فيرولا مدرب اللياقة البدنية كي يكون في كامل استعداده عندما ينطلق بسيارته في أول سباقات الموسم الجديد في البحرين في الثالث عشر من آذار(مارس) المقبل.

وقال السائق البريطاني للصحافيين "من الرائع التدريب على ارتفاعات عالية عن سطح البحر. عندما تعود الى الارتفاع المنخفض فانك تشعر بالفارق في اللياقة البدنية."

واضاف "استمتع بالأمر. استمتع بالاستيقاظ مبكرا وصعود الجبل تحت السماء الزرقاء... انه أمر رائع ايضا للروح المعنوية."

وأكد هاميلتون انه لم يكن قط في لياقة بدنية أفضل رغم انه يتدرب مرتين او ثلاث يوميا.

وقال هاميلتون (26 عاما) "في كل عام يكون تعاملي مع البطولة بنفس الطريقة لكن احيانا لا تسير الأمور على ما يرام في التدريب او يشعر المرء بالانهاك بسبب كثرة ظهوره في مناسبات."

المدير الفني للوتس منزعج من الحلبات الصحراوية المملة ويعتقد مايك جاسكوين المدير الفني لفريق لوتس 1ان السائقين سيكون بوسعهم تجاوز منافسيهم بشكل أكبر اذا تم معالجة مشكلة الحلبات المملة الجديدة في الشرق الاوسط. وقال جاسكوين على هامش تجارب لوتس على حلبة فالنسيا الإسبانية "الأمر المؤسف انه باستثناء سباق موناكو كان هناك العديد من السباقات المملة للغاية التي صممت حلباتها في الصحراء حيث كان يمكن تصميمها بأي شكل آخر."

وأضاف "سباقا البحرين وأبوظبي كانا الأكثر مللا (في موسم 2010). إنه أمر محبط للغاية ان تشاهد سباقين مملين على حلبتين كانت هناك حرية تامة في تصميمها بأي شكل اخر." وكان الموسم الماضي من أكثر المواسم إثارة بعدما تنافس أربعة سائقين على لقب بطولة العالم حتى السباق الأخير. وبدأت البطولة في البحرين قبل أن تنتهي في أبوظبي. وقال جاسكوين "يمكن القول ان الموسم الماضي كان مثيرا وما الداعي لإجراء أي تغييرات في نظام المسابقة."

وأضاف "ويمكن الرد على ذلك بالقول 'نعم هذا حدث لكن كانت هناك ثلاثة أو أربعة سباقات مملة. إذا كانت هناك سباقات مثيرة كل عام فلم لا نتوقف عن الذهاب إلى السباقات المملة؟"

وتستضيف البحرين السباق الافتتاحي للموسم الجديد في 13 اذار(مارس) فيما سيكون سباق أبوظبي هو رقم 19 وقبل الأخير.

مونيشا في منصب رفيع بفريق ساوبر

حين كانت فتاة صغيرة في الهند كانت مونيشا كالتنبورن تحلم بأن تصبح رائدة فضاء. أما احتمال أن تدير يوما ما فريقا في بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات فلم يكن بالأمر المطروح.

بل إنه لم يكن هناك كثيرون في مسقط رأسها بمدينة ديهرادون التي تبعد نحو 250 كيلومترا إلى الشمال من نيودلهي يعرف الكثير عن هذه الرياضة في تلك الأيام. لكنهم الآن يعرفون عنها بلا شك حيث تستعد الهند لاستضافة سباق في البطولة للمرة الأولى هذا العام ونتيجة وجود قاعدة جماهيرية كبيرة من عشاق فورمولا 1 في البلاد تتوق لمشاهدة ما تحفل بها من سرعة واثارة وسحر.

ومن الهند يملك الملياردير فيجاي ماليا الذي يعمل في قطاعي المشروبات الكحولية والطيران فريق فورس انديا كما يشارك في البطولة أيضا السائقان الهنديان نارين كارثيكيان وكارون تشاندوك. ودخلت كالتنبورن المديرة التنفيذية لفريق ساوبر - وبالتالي هي المسؤولة عن إدارة الشؤون اليومية للعمل - إلى الرياضة بمحض الصدفة تقريبا.

وقالت كالتنبورن (39 عاما) خلال تدشين السيارة الجديدة للفريق في حلبة فالنسيا باسبانيا "لم أكن أنوي مطلقا أن ينتهي بي المطاف في فورمولا 1.. حدث هذا نتيجة لظروف معينة. لم يكن هذا مخططا له أبدا."

وقالت كالتنبورن "الغريب في الأمر أنه بجانب بيرني (إيكلستون مالك الحقوق التجارية لبطولة العالم) هناك نساء في مناصب قوية خاصة في الجانب القانوني. إننا نجيد مثل هذه الأعمال. أعتقد أنك لو قابلت امرأة وقالت لك إنها تعمل في فورمولا 1 فسيعتقد الناس مباشرة أنها ربما تعمل في مجال التسويق أو الإعلام أو فتاة استعراض. لا أحد سيعتقد أن امرأة تقوم بشيء آخر في البطولة."

وأضافت "لكني أعتقد أن هذا يتغير الآن وهو أمر جيد. سيكون جيدا أن تكون هناك نساء يعملن في منصب المدير التقني. أعتقد أنه لو امتلكت النساء الكفاءة المطلوبة فستكون لديهن فرصة كبيرة للقبول."

التعليق