تغييرات تصيب الأندية وفريقان يعسكران في الخارج استعدادا لإياب دوري المناصير للمحترفين

تم نشره في الاثنين 31 كانون الثاني / يناير 2011. 09:00 صباحاً
  • تغييرات تصيب الأندية وفريقان يعسكران في الخارج استعدادا لإياب دوري المناصير للمحترفين

محترفون جدد وتنقلات بين اللاعبين المحليين والوحدات أبرز المتأثرين

خالد الخطاطبة

عمان- كان فريق الوحدات أكثر الفرق تأثرا بفترة التوقف ما بين مرحلتي الذهاب والإياب بدوري المناصير للمحترفين لكرة القدم، من خلال افتقاده خلال المرحلة المقبلة، لعنصرين مهمين من ركائز فريقه الكروي، متمثلة بخروج نجميه حسن عبدالفتاح وعامر ذيب للاحتراف في صفوف فريقي الكويت الكويتي والإمارات الإماراتي، مستندا الى فارق الثماني نقاط بينه وبين منافسه فريق الفيصلي، الى جانب اقترابه كثيرا من لقب بطولة الكأس.

فريق الفيصلي بدوره سيفتقد خلال مرحلة الإياب لقائده حسونة الشيخ، الذي تغيب عن آخر مباريات فريقه خلال الذهاب بسبب الإيقاف، قبل ان يحترف في صفوف فريق الجيش السوري، كما سيفتقد الفيصلي أيضا خلال المرحلة المقبلة لجهود لاعبه حسام شديفات الذي انتقل للعب في صفوف فريق منشية بني حسن.

وعاشت فرق الدوري أوضاعا متشابهة، من خلال افتقادها لإقامة معسكرات تدريبية خارجية، باستثناء فريقي الحسين إربد والبقعة اللذين أقاما معسكرا تدريبيا في سورية، مستثمرين فترة توقف منافسات الدوري، بانتظار مرحلة الإياب من دوري المناصير للمحترفين التي تنطلق يوم الجمعة المقبل.

ولم تطرأ تغييرات كثيرة على صفوف الفرق فيما يتعلق باستقطاب لاعبين محترفين، حيث كان فريق الرمثا لكرة القدم الأكثر تحركا في هذا الجانب، من خلال استقطاب محترفين اثنين من سورية، لتعزيز صفوف الفريق خلال مرحلة الإياب من الدوري.

الوحدات: غيابات مؤثرة وتدريبات محلية

فريق الوحدات متصدر مرحلة الذهاب حتى الآن برصيد مريح عن الفيصلي، سيعاني خلال الإياب من غيابين مؤثرين، يتمثلان بحسن عبدالفتاح وعامر ذيب اللذين وقعا رسميا على كشوفات ناديي الكويت الكويتي والإمارات الإماراتي، مما يتيح المجال أمام اللاعبين الآخرين أمثال؛ عيسى السباح وأسامة أبو طعيمة ومالك برغوثي، لأخذ فرصتهم خلال المبارايت المقبلة.

أما فيما يتعلق باللاعبين المغادرين، فقد كان حارس المرمى فراس عماد الذي انتقل الى صفوف فريق اليرموك.

ونجح فريق الوحدات في تعزيز خط الدفاع، من خلال استقطاب لاعب فريق اليرموك أحمد أبو حلاوة، مقابل 20 ألف دينار حصل عليها نادي اليرموك.

وفيما يتعلق بفترة الاستعداد بين المرحلتين، فقد ألغى الفريق معسكرا تدريبيا كان ينوي إقامته في سورية، وذلك بسبب غياب عدد كبير من عناصره الرئيسية الملتحقين بصفوف المنتخب أثناء نهائيات أمم آسيا التي اختتمت مؤخرا في الدوحة، مما دفع الفريق للاكتفاء بالتدريبات المحلية، والمباريات الودية الداخلية للمحافظة على جاهزية الفريق، وحافظ الفريق أيضا على محترفيه الفلسطينيين عبداللطيف البهداري وأحمد كشكش وفهد العتال.

الفيصلي يكتفي بالمباريات

 الودية المحلية

فريق الفيصلي صاحب المركز الثاني، لم تتح له الفرصة للخروج في معسكر تدريبي خارجي، واكتفى فقط بتكثيف المباريات الودية مع الأندية المحترفة للحفاظ على جاهزية نجومه، حيث أشرف على تدريب الفريق محمد اليماني وزياد أبو شنب وفراس الخلايلة، والأخيران قادا أغلب التدريبات بعد خروج اليماني للمشاركة بدورة تدريبية في لبنان استمرت لحوالي 23 يوما.

وكان الفريق ينوي إقامة معسكر تدريبي في فلسطين أو مدينة العقبة، الا ان الظروف لم تتح له ذلك ليكتفي بالتمارين المكثفة المحلية.

وفيما يتعلق باللاعبين فلم تطرأ تغييرات كثيرة على الفريق باستثناء احتراف قائده حسونة الشيخ في صفوف فريق الجيش السوري بعد غيابه عن آخر مباريات الفيصلي بمرحلة الذهاب نتيجة الإيقاف، مما دفع اللاعب للتوجه للاحتراف في سورية برفقة المدير الفني ثائر جسام.

كما سيفتقد الفريق أيضا للاعب الوسط حسام شديفات الذي غادر للعب في صفوف فريق منشية بني حسن، بعد ان عانى الجلوس مطولا على مقاعد البدلاء في صفوف "الأزرق" خلال مرحلة الذهاب.

كما لن يشارك الفريق حتى هذه اللحظة أي لاعب محترف في المرحلة المقبلة، بعد ان استغنى الفريق عن جميع اللاعبين المحترفين، لعدم إثرائهم لصفوف الفيصلي خلال مرحلة الذهاب.

وتغيب عن أغلب فترة الإعداد اللاعبين خالد سعد وعبدالهادي المحارمة، قبل ان يعود الأخير بقوة للانتظام في التمارين، بعد ان أثبت حضورا قويا في المباريات الأخيرة التي لعبها الفريق.

كما لم يحل الفريق حتى الآن مشكلة لاعبه قصي أبو عالية الغائب منذ فترة طويلة، بسبب خلاف مالي مع النادي، فيما تلقى لاعبه بهاء عبدالرحمن عرضا احترافيا ينتظر ان ينظر به النادي قريبا، وربما يستعيد الفريق خدمات نجمه حاتم عقل، في حال أنهى اللاعب ارتباطاته مع ناديه الرائد السعودي.

شباب الأردن يتعاقد مع مدرب بلجيكي

شباب الأردن الذي عرف عنه في الموسم الحالي، عدم استقراره على جهاز فني ثابت، استثمر فترة توقف الدوري للتعاقد مع المدير الفني البلجيكي توم سينتافي، الذي باشر فور وصوله لإجراء اختبارات لياقة للاعبيه، حيث اطمأن على هذا الجانب، قبل ان يركز تدريباته على الجانبين التكتيكي والفني.

وخاض الفريق خلال الفترة الماضية، عددا من المباريات الودية، لتعويض عدم القدرة على إقامة معسكر خارجي.

وعلى صعيد اللاعبين المحترفين، أبقى الفريق على الكونغولي المتميز كبالينغو، كما قام بتسجيل المحترف البرازيلي دي سلفا، الى جانب محترف كونغولي آخر شارك الفريق مبارياته الودية الأخيرة وأبلى فيها بلاء حسنا.

وفيما يتعلق باللاعبين المحليين، فقد استغى شباب الأردن عن لاعبه محمود العواقلة، الذي انتقل للعب في صفوف فريق الحسين إربد.

ويبحث الفريق خلال الفترة المقبلة عن نتائج أفضل خصوصا وان شباب الأردن يعتبر الفريق المنافس للقطبين الوحدات والفيصلي، حيث يأمل الفريق بنتائج أفضل لتعويض خروجه المفاجئ عن بطولة الكأس.

البقعة يعسكر في سورية

فريق البقعة الذي يشرف على تدريب المصري طه عبدالجليل، وجد فرصة التوقف مناسبة للخروج في معسكر تدريبي في سورية، حيث خاض الفريق عددا من المباريات الإيجابية، التي جرب خلالها عددا من لاعبيه الشباب بحثا عن نتائج متميزة.

كما لجأ فريق البقعة عقب عودته من سورية لخوض المزيد من المباريات الودية مع الأندية المحلية لتعميم الفائدة، ورفع درجة التجانس بين لاعبيه.

وفيما يتعلق بالمحترفين فقد استغنى البقعة عن أحد محترفيه المصريين وأبقى على الآخر، فيما يسعى أيضا خلال الإياب لمنح لاعبيه المحليين فرصة المشاركة لإكسابهم الخبرة، لا سيما وان الفريق يضم في صفوفه العديد من المواهب الشابة القادرة على إثراء الفريق.

المنشية يبعد 5 لاعبين ويضم اثنين

فريق منشية بني حسن، استغنى خلال فترة التوقف عن 5 لاعبين هم محمد محمود وخالد نمر وأحمد أبو عالية ومحمد ندى وطارق مرعي، فيما ضم لاعبين اثنين هما حسام شديفات من الفيصلي وفادي عبيدات من كفرسوم.

واكتفى فريق المنشية بالتدريبات المحلية المكثفة، بإشراف المدير الفني فارس شديفات، الذي يسعى للإبقاء على المستوى المتميز الذي قدمه الفريق خلال مرحلة الذهاب.

وحاول المنشية التعاقد مع محترفين خضعوا للتجربة في صفوف الفريق خلال الفترة الماضية، أبرزهم محترف عاجي شاب، لم ينجح في الفوز برضى الجهاز الفني الذي نسب بعدم التعاقد معه، والاكتفاء باللاعبين المحليين بحثا عن مواصلة التألق.

وكما هو حال أغلب الأندية المحلية، فقد استثمر منشية بني حسن فترة التوقف في تكثيف المباريات الودية المحلية لرفع درجة استعدادات لاعبيه.

اليرموك يخوض 7 مباريات ودية

فريق اليرموك الذي يدربه ابن النادي خلدون عبدالكريم، حاول تنظيم معسكر خارجي، ولكن شح الموارد المالية دفعه للاكتفاء بالتدريبات المحلية والمباريات الودية، حيث خاض الفريق 7 مباريات اعتبرها الجهاز الفني كافية لخوض مباريات مرحلة الإياب من الدوري.

وسيفتقد اليرموك خلال مرحلة الإياب لجهود مدافعه محمد أبو حلاوة المنتقل الى صفوف فريق الوحدات، فيما سيشاركه كل من أحمد أبو عالية وفراس عماد اللذين تم إضافتهما رسميا لصفوف الفريق، كما سيعود لصفوف الفريق حارسه صلاح مسعد الذي تغيب أغلب مرحلة الذهاب بداعي الإصابة.

الرمثا يتعاقد مع المدرب

الحوراني ومحترفين

فريق الرمثا لم تسمح له الإمكانات المادية من إقامة معسكر تدريبي في الخارج، مما دفعه للاكتفاء بالمباريات الودية المحلية، الى جانب تكثيف التدريبات الصباحية والمسائية، لرفع درجة جاهزية لاعبيه.

وبعد ان قدم المدرب الموقوف عبدالمجيد سمارة استقالته من تدريب الفريق، استعان الرمثا بالمدرب مراد الحوراني الى جانب بلال اللحام، ومدرب حراس المرمى العراقي محمد مرزوق.

ولتعزيز صفوفه خلال الإياب استعان فريق الرمثا بالمحترفين السوريين جاسم نويجي وموفق الأحمد، فيما استغنى عن لاعبيه عادل أبو هضيب ومالك شلوح وشريف النوايشة.

وخاض الفريق خلال فترة التوقف حوالي 6 مباريات ودية مع الأندية المحلية، آملا في رفع درجة الانسجام بين لاعبيه استعدادا لنتائج أفضل خلال المرحلة المقبلة.

العربي لم تصبه التغييرات

فريق العربي لكرة القدم، حافظ على هيكله خلال الفترة الماضية، حيث احتفظ الفريق بجميع لاعبيه، كما لم يقم باستقطاب أي لاعب مؤثر، كما احتفظ بمحترفيه العاجي كوبي والسوري أحمد إدريس اللذين شاركا الفريق مرحلة الإعداد الماضية، بقيادة المدير الفني منير مصباح الذين تسلم مهمته رسميا بعد انتهاء مرحلة الذهاب من دوري المحترفين.

وكان الفريق ينوي الخروج في معسكر تدريبي الى فلسطين أو سورية، ولكن ظروف لاعبيه خصوصا المتعلقة بالحصول على الإجازات منعته من إقامة المعسكر، وبالتالي الاكتفاء بالتمارين المحلية والمباريات الودية المكثفة.

الجزيرة يستعين بمحترف مغربي

فريق الجزيرة من جانبه والذي يشرف على تدريبه خالد عوض، تعاقد خلال فترة توقف الدوري بالمحترف المغربي يونس اديسون لتعزيز خطوط الفريق، فيما سيفتقد الى جهود نجميه بشار بني ياسين وأحمد أبو عطية، لاحترافهما في صفوف فريقي المحرق البحريني وهلال أريحا الفلسطيني.

الفريق لم يقم معسكرا تدريبيا خارجيا، واكتفى فقط بالمباريات الودية المحلية، حيث خاض عددا من المباريات، تعادل مع شباب الأردن 1-1، ومع الفيصلي 2-2، وخسر أمام الوحدات 2-0 وفاز على الأهلي 2-1.

وعلى صعيد اللاعبين الجدد في صفوف الفريق، وبالإضافة الى المحترف المغربي، ضم الجزيرة لصفوفه لاعب البقعة أحمد البداوي.

وتسعى الهيئة الإدارية المؤقتة للنادي برئاسة سمير منصور، الى تحسين نتائج الفريق خلال مرحلة الإياب، بعدما جاءت النتائج في الذهاب سلبية وبعكس التوقعات والطموحات.

كفرسوم يستبدل محترفه

 المغربي بآخر نيجيري

فريق كفرسوم استغنى عقب انتهاء مرحلة الذهاب عن المحترف المغربي عمر الدرديري، واستبدله بالمحترف النيجيري برايت، لينضم الى مواطنيه ايمانويل وجوزيه، اللذين شاركا الفريق مرحلة الذهاب من الدوري.

وفيما يتعلق باللاعبين المحليين فقد استغنى فريق كفرسوم عن اللاعبين فادي عبيدات وعصام الرياحنة ومحمود الرياحنة، فيما ضم اللاعبين عامر علي ومحمد علوم وأحمد الشقران وعادل أبو هضيب وهاشم طنش.

ولم تتح الفرصة للفريق لإقامة معسكر تدريبي خارجي، واكتفى فقط بالمباريات والتدريبات المحلية بقيادة المدير الفني السوري هاشم الشلبي الذي سيقود الفريق خلال الإياب الى جانب هاجم عبيدات، خلفا للمدرب عبدالناصر عبيدات.

الحسين يضم محترفين

 ويعسكر في سورية

فريق الحسين إربد الباحث عن نتائج أفضل خلال الإياب، عزز صفوفه بالمحترفين السعودي سعود مجرشي والجزائري بلحاج علي، حيث انتظم اللاعبان في أغلب تدريبات الفريق، كما شاركاه في المعسكر التدريبي الذي اختتم مؤخرا في سورية بإشراف المدير الفني العراقي جبار حميد.

الحسين إربد وكما أفاد الجهاز الفني فإنه استفاد كثيرا من معسكر سورية رغم النتائج السلبية خلال المباريات الودية التي لعبها الفريق هناك، حيث عمد المدرب لإشراك أكبر عدد من اللاعبين لمنحهم فرصة المشاركة، تمهيدا للمرحلة الرسمية المقبلة.

ومن أبرز الوجوه التي ضمها الفريق استعدادا للإياب، محمود عواقلة، وعصام الرياحنة وإبراهيم الرياحنة ويزن شاتي، فيما كان قائد الفريق حاتم بني هاني أبرز الخارجين من صفوف الفريق، الى جانب عبدالله عبيدات وحازم الصقر وعلي الشقران ومحمود الشلبي.

كما استغنى النادي خلال فترة التوقف عن المحترف المصري كريم حسنين واليمني حمادة الوادي.

الأهلي يستغني عن المحترفين البرازيليين

فريق الأهلي الذي تسلم قيادته المدير الفني عيسى الترك، استغنى فور انتهاء مرحلة الذهاب عن المحترفين البرازيليين الثلاثة، بناء على تنسيب الجهاز الفني، الذي كثف تدريبات الفريق بعد ان تعذر إقامة معسكر خارجي.

ولجأ الترك الى تكثيف المباريات الودية، أملا في توليفة أفضل خلال مرحلة الإياب، حيث قام المدرب بالاستغناء عن عدد من اللاعبين المحليين الذين لم يشاركوا خلال الذهاب.

كما عزز الجهاز الفني صفوفه بمدرب حراس المرمى العراقي زياد داود، الذي يتمتع بخبرة كبيرة في الأردن، قبل ان يجدد عقدي حارس المرمى أنس طريف، ونجم هجوم الفريق عمر الشيشاني.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »لنقولها بصراحة (حسام سلامه)

    الاثنين 31 كانون الثاني / يناير 2011.
    لنقولها بصراحة الوحدات منظومة قوية متماسكة لا تهزه مشاكل قوي برجاله و ادارته و لاعبيه و جماهيره
    منظومة قوية تسعى للتفوق دائما لا يضره غياب لاعب او اثنين او نصف الفريق لانه يعمل الى المدى البعيد

    نهاية الكلام الوحدات نموذج ناجح يحتذى به .
  • »الوحدات بمن حضر (طارق الشريف)

    الاثنين 31 كانون الثاني / يناير 2011.
    بالتوفيق للمارد الأخضر الوحداتي