قطر تحظى بشرف تنظيم "مونديال 2015" لكرة اليد

تم نشره في الجمعة 28 كانون الثاني / يناير 2011. 10:00 صباحاً

مالمو - حظيت قطر بشرف تنظيم كأس العالم لكرة اليد للرجال عام 2015 أمس الخميس في السويد بحسب ما اعلن رئيس الاتحاد الدولي المصري حسن مصطفى، وتفوقت قطر على ثلاث دول أخرى هي فرنسا والنرويج وبولندا.

وباتت قطر أول دولة خليجية وشرق اوسطية تنظم هذه البطولة، وثالث دولة عربية بعد مصر عام 1999، وتونس عام 2005، وثاني دولة آسيوية بعد اليابان عام 1997.

ويأتي اختيار قطر لتنظيم هذا الحدث العالمي بعد فوزها بشرف احتضان نهائيات كأس العالم عام 2022 الشهر الماضي ايضا.

واعتبر رئيس البعثة القطرية إلى السويد الشيخ سعود بن عبد الرحمن آل ثاني انها "سنة خير" على قطر بقوله "لقد تحقق هذا الانجاز بفضل الدعم المقدم من أمير البلاد وولي العهد الذي كان خلف هذا الملف وفريق العمل الذي قام بجهد كبير".

وتابع "انها سنة خير على قطر التي كانت حصلت على حق تنظيم كأس العالم لكرة القدم عام 2022 الشهر الماضي، والآن تحصل على بطولة العالم لكرة اليد التي تخرج من اوروبا الى الشرق الاوسط مجددا، فان وجود قطر على الساحة العالمية في السنوات الماضية بدأ يثمر".

واضاف أمين عام اللجنة الاولمبية القطرية "بالتأكيد كنا على اعصابنا لاننا نتنافس مع دول عريقة في كرة اليد، فرنسا بثقلها والنرويج وبولندا، كلها لها خبرة كبيرة في كرة اليد".

واوضح "اعتقد بأن الاعداد بدأ منذ سنة عندما وضع ولي العهد هذه الخطة باستضافة بطولة العالم للاندية"، مؤكدا "الصالة بدأ تنفيذها وستكون جاهزة بعد عامين، فنحن نعمل وفق نظرة استراتيجية ونقوم بالتخطيط لاستضافة هذه البطولات وسعادتنا كبيرة جدا".

رئيس الاتحاد القطري لكرة اليد احمد الشعبي قال بدوره "المنافسة كانت قوية وشرسة ولكننا حققنا المطلوب وفزنا على دول كبيرة"، مضيفا "نحن في اتحاد كرة اليد كان لدينا هدف باستضافة كأس العالم، وخططنا لذلك عام 2011 لكن المناسبات السابقة اخرت هذا الطلب الى 2015، فالعمل بدأ منذ مدة طويلة".

اما رئيس الاتحاد الدولي، المصري حسن مصطفى فاوضح "أنا رجل محايد، صحيح انا رجل عربي ولكنني رئيس الاتحاد الدولي ويجب أن أكون محايدا، مبروك لقطر واتمنى لها تنظيم بطولة كما عودتنا في البطولات الماضية، وانا متأكد ان الدولة كلها وراء هذا الملف ومتأكد من أن القطريين سينظمون افضل بطولة حتى الآن".

وتابع "المنافسة قوية طبعا لكن الملف القطري حاز على ثقة اعضاء مجلس ادارة الاتحاد الدولي الذين صوتوا لصالحه، فالقطريون قدموا عرضا مميزا وحصلوا عن جدارة على تنظيم الاستضافة".

يذكر ان قطر تقدمت قبل ايام بطلب لاستضافة بطولة العالم لالعاب القوى (في الهواء الطلق) عام 2017، وكانت قطر استضافت بطولة العالم لالعاب القوى داخل صالة في آذار (مارس) الماضي في أكاديمية اسباير.

وسيختار اعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي لالعاب القوى (24 عضوا) البلد الذي سينظم البطولة عام 2017 في تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل في موناكو.

التعليق