ابراموف يريد نسيان مرارة الهزيمة وتشو يؤكد اشراكه في التشكيل الاساسي

تم نشره في الجمعة 28 كانون الثاني / يناير 2011. 10:00 صباحاً

الدوحة - أكد فاديم أبراموف مدرب منتخب أوزبكستان أن فريقه يريد الفوز على كوريا الجنوبية اليوم الجمعة على ستاد نادي السد في مباراة تحديد المركز الثالث ضمن منافسات كأس آسيا 2011 التي تقام في قطر، وذلك من أجل تعويض الخسارة الثقيلة أمام أستراليا.

وكان المنتخب الأوزبكي خسر أمام أستراليا 0-6 يوم الثلاثاء الماضي في مباراة الدور نصف النهائي على ستاد خليفة.

وقال أبراموف في المؤتمر الصحافي الذي عقد أمس: "المباراة الماضية أمام أستراليا كانت نتيجتها سيئة ولكن هذه هي كرة القدم، والمهم الآن أن نلعب مباراة الغد (اليوم).. برأيي ارتكبنا في المباراة الكثير من الأخطاء من اللاعبين، وبعد تقدم المنتخب الأسترالي بهدفين تواصلت الأهداف في الدخول بمرمانا".

وحول تكرر حالة الاستسلام في الفريق في مرات سابقة والخسارة بفارق كبير أوضح المدرب: "لا أعرف عن المرات الماضية، ولكن في هذه المباراة بعض اللاعبين فقدوا التركيز بعد التأخر 0-3 وحالة الطرد، وهذا يعبر عن الحالة الذهنية للاعبين، حيث أنهم شعروا بالخسارة ولم يكن عندهم الرغبة في الاستمرار بالمباراة".

أما بخصوص المباراة أمام كوريا الجنوبية قال أبراموف: "أمامنا مباراة واحدة لتجاوز ما حصل في المقابلة الماضية، حيث أن اللاعبين سينسون تلك المباراة وسيحاولون إرضاء الشعب الأوزبكي والجماهير التي تساندهم، وبالتالي تقديم مستوى جيد وتحقيق الفوز من أجل التأهل إلى النسخة المقبلة من البطولة".

وتابع: "من الصعب أن نعالج ما حصل في غضون يومين، ولكنني طلبت من اللاعبين أن ينسوا المباراة السابقة ويركزوا على ما هو أمامهم في المباراة الأخيرة.. وأنا من جهتي سوف أقوم بإجراء بعض التغييرات في تشكيلة الفريق".

وأضاف مدرب أوزبكستان: "عندما نعود إلى طشقند سوف أقول للاعبين بأنني أشكرهم على ما قدموه في البطولة، خاصة حيث أن استعدادنا كان مناسبا للبطولة وقدمنا مستوى جيد وحصلنا على نتائج مرضية".

في المقابل قال عزيز حيدروف لاعب الفريق: أريد أن أعتذر للشعب الأوزبكي على عدم التأهل إلى المباراة النهائية، وكان الوضع صعب جدا في الفريق بعد الخسارة 0-6 حيث أن هذه الخسارة كانت مؤلمة لنا جميعاً.. والآن نتمنى أن نتقابل من جديد مع أستراليا كي نثبت أن ما حصل هو عبارة عن سوء توفيق فقط".

في الجهة المقابلة، أكد تشو كوانغ-راي مدرب منتخب كوريا الجنوبية أن فريقه سيلعب بكل قواه وبالاعتماد على التشكيلة الأساسية.

وقال تشو: "فريقي خاض وقتا إضافيا في مباراتين متتاليتين في البطولة وهو الأمر الذي أرهق اللاعبين، ولكننا سنحاول في المباراة الأخيرة أن نجلب الفخر لكرة القدم في كوريا الجنوبية، ولهذا فإننا سنلعب بالتشكيلة الأساسية".

وأضاف: "الخسارة الكبيرة التي تعرض لها المنتخب الأوزبكي أمام أستراليا لن يكون لها تأثير عليهم، بل إنها قد تشكل لهم الدافع وتدفعهم من أجل التعويض واستعادة سمعتهم وتعويض الخسارة الكبيرة، وبالتالي يجب أن نلعب وكأن شيئا لم يحصل قبلها".

وأوضح مدرب المنتخب الكوري: "يجب أن نركز الآن على المباراة أمام أوزبكستان، وبالتالي فإنني قلق بشأن قدرة بعض اللاعبين على استعادة العافية بعد تعرضهم للإرهاق أو لإصابات طفيفة، ونركز حاليا على تحديد مدى قدرتهم على المشاركة".

أما بخصوص أداء فريقه في البطولة قال المدرب: كان هدفنا الفوز بلقب البطولة، ولكن رغم الخروج من الدور نصف النهائي إلا أنني راضٍ عن أداء الفريق واللاعبين".

وكشف: "كلا المنتخبين الياباني والأسترالي يستحقان التأهل للمباراة النهائية، فقد قدما مستويات قوية في البطولة وأظهرا أنهما يمتلكات مقومات عالية".

التعليق