نادي القراءة في "كتابي كتابك" يناقش "اعترافات قاتل اقتصادي"

تم نشره في الخميس 27 كانون الثاني / يناير 2011. 09:00 صباحاً

عمان-الغد - ناقش نادي القراءة في جمعية كتابي كتابك لثقافة الطفل والأسرة مؤخرا كتاب "اعترافات قاتل اقتصادي" للكاتب الأميركي جون بيركنز، وجرى النقاش، الذي أقيم في رابطة الكتاب الأردنيين، مع مترجم الكتاب الدكتور بسام أبو غزالة.

ودار النقاش حول محورين؛ الأول تناول محتوى الكتاب، والثاني حول تجربة الدكتور بسام أبو غزالة في الترجمة وما يواجهه من تحديات وصعوبات.

وقال أبو غزالة "إن الكتاب عبارة عن مذكرات شخصية لقاتل اقتصادي محترف، قام بالإدلاء باعترافاته، بعد أن صحا ضميره ونشرها على الملأ"، مشيرا الى أن القاتل الاقتصادي عمل كخبير استشاري اقتصادي في شركة تابعة لوكالة الأمن القومي، وتقاضى أجوراً باهظة لقاء عمله في إيقاع دول العالم الثالث بقروض مالية يستحيل سدادها، لتقع في براثن الهيمنة الأميركية على سياسة هذه الدول ومواردها.

وتطرق النقاش الى أسلوب الكتابة، خصوصا وأنه تميز بأسلوب يتبعه بعض مؤلفي الكتب في أميركا، حيث يقومون بتأليف كتب تتناول أخطاء مؤلف الكتاب في قضايا عديدة كنوع من "الاعتراف بالخطأ" والتخلص من الشعور بالذنب من خلال تأليف كتاب، الأمر الذي يعود عليهم بالشهرة من جهة والثروة من جهة أخرى.

وتساءل بعض الحضور عن سبب صدور الكتاب في العام 2004 وفي وقت يتصف ببدء الولايات المتحدة باستخدام أساليب أخرى، إضافة الى الاقتصاد للهيمنة على دول العالم؛ مثل "العولمة" و"السيطرة على الإعلام".

وأبدى أعضاء النادي إعجابهم بالكتاب كونه يكشف لنا أسرارا واقعية في دول العالم الثالث؛ ومنها تحديدا بعض الدول العربية، والتي ورد ذكرها ضمن سلسلة اعترافات لكاتب الكتاب، متفقين على أن قراءة هذا الكتاب تثير مئات الأسئلة وتجعل القارئ يتفكر بتنبؤات المرحلة المقبلة.

من جهته، تحدث أبو غزالة، خلال الحوار، عن تجربته في ترجمة الكتب، حيث قام بترجمة أول كتاب "تاريخ الحركة الصهيونية" وهو على مقاعد الدراسة الجامعية، وعمل على ترجمة العديد من الكتب.

يذكر أن نادي القراءة في جمعية كتابي كتابك هو جزء من نشاطاتها، التي تهدف إلى تشجيع الشباب على القراءة؛ حيث يقوم الأعضاء باختيار مجموعة من الكتب والتصويت لكتاب الشهر، وتتم دعوة الكاتب للمشاركة في النقاش، ما يثري الحوار ويحفز الشباب على القراءة وعلى المناقشة والحوار وتحقيق فائدة أشمل من القراءة والكتب، وبذلك تفتح رابطة الكتاب الأردنيين المجال لهم لإقامة مثل هذه اللقاءات والحوارات في مقرها، كما يفتح نادي القراءة في جمعية كتابي كتابك المجال للراغبين بالعضوية والمشاركة لحضور اللقاءات الحوارية الممتعة.

التعليق