إنتر ميلان ينوي المضي قدما في انتصاراته أمام تشيزينا

تم نشره في الأربعاء 19 كانون الثاني / يناير 2011. 09:00 صباحاً
  • إنتر ميلان ينوي المضي قدما في انتصاراته أمام تشيزينا

روما - تبدو الفرصة مواتية أمام انتر ميلان حامل اللقب في الأعوام الخمسة الأخيرة للانقضاض على المركز الرابع عندما يستضيف تشيزينا السابع عشر اليوم الاربعاء في مباراة مؤجلة من المرحلة السادسة عشرة من الدوري الايطالي لكرة القدم.
ويدخل انتر ميلان المباراة بمعنويات عالية بقيادة مدربه الجديد البرازيلي ليوناردو خليفة الإسباني رفاييل بينيتيز المقال من منصبه أواخر العام الماضي بسبب تصريحاته المدوية ضد رئيس النادي ماسيمو موراتي.
وحقق ليوناردو، مهاجم المنتخب البرازيلي وميلان سابقا، انطلاقة قوية في مهمته الجديدة مع الانتر وهي الثانية له في المجال التدريبي بعد الاولى مع فريقه السابق ميلان الغريم التقليدي للإنتر، ونجح في وضعه على سكة الانتصارات التي غابت عنه في المراحل الأخيرة من العام الماضي وكانت أحد الأسباب الاساسية للمشكلة بين بينيتيز وموراتي.
وحصد انتر ميلان العلامة الكاملة في مبارياته الثلاث في الدوري منذ تسلم ليوناردو مهام الاشراف على إدارته الفنية اذ تغلب "نيراتزوري" على نابولي القوي 3-1 وكاتانيا 2-1 وبولونيا 4-1 السبت الماضي، بالاضافة إلى فوزه على جنوا 3-2 في الدور ثمن النهائي لمسابقة الكأس.
ويمني ليوناردو النفس بمواصلة انتصاراته وتحقيق الفوز الرابع على التوالي في الدوري والخامس في مختلف المسابقات من اجل تذويب فارق النقاط التسع التي تفصله عن جاره ميلان المتصدر الى 6 نقاط مؤقتا لان انتر ميلان يملك مباراة مؤجلة اخرى (المرحلة السابعة عشرة) أمام مضيفه فيورنتينا ستقام في 16 شباط (فبراير) المقبل.
واستعاد انتر ميلان توازنه بعد تتويجه ببطولة العالم للاندية في ابو ظبي بفضل عودة لاعبيه الاساسيين من الاصابة، وهو يملك الآن الأسلحة اللازمة لكسب نقاط مباراة اليوم في مقدمتها خط هجومه القوي بقيادة الكاميروني صامويل ايتو العائد من عقوبة الايقاف 3 مباريات وصاحب ثنائية في مرمى بولونيا السبت الماضي رفع بها رصيده إلى 11 هدفا في الدوري هذا الموسم في المركز الثاني على لائحة الهدافين الى جانب مهاجم بولونيا ماركو دي فايو وبفارق هدفين حلف المتصدرين أنتونيو دي ناتالي (اودينيزي) والاوروغوياني ادينسون كافاني (نابولي)، كما رفع إيتو رصيده الى 23 هدفا في 26 مباراة في مختلف المسابقات حتى الآن هذا الموسم.
ويعول ليوناردو ايضا على صحوة المهاجم الدولي الارجنتيني دييغو ميليتو إلى جانب صانع العابه الدولي الهولندي ويسلي شنايدر. في المقابل، لن يكون تشيزينا الوافد الجديد على دوري الأضواء خصما سهلا أمام إنتر ميلان وسيحاول تقديم أفضل عروضه التي أحرج بها كبار "الكالشيو" عندما اسقط مضيفه روما في فخ التعادل السلبي في المرحلة الاولى قبل ان يخسر امامه بصعوبة 0-1 في المرحلة الماضية، وتغلب على ميلان 2-0 في المرحلة الثانية. ويأمل تشيزينا في الخروج باقل الاضرار من مواجهته امام ابطال المواسم الخمسة الاخيرة لتحسين وضعه في الترتيب العام وضمان بقائه في الدرجة الاولى موسما اضافيا على
الاقل.

 

التعليق