مرسيليا يكسب بوردو ويحافظ على آماله في المنافسة

تم نشره في الثلاثاء 18 كانون الثاني / يناير 2011. 10:00 صباحاً

ليغ 1

باريس - أجهض مرسيليا انتفاضة متأخرة لضيفه بوردو ليفوز 2-1 أول من أمس الاحد ويحافظ على آماله في المنافسة على لقب دوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم.

وافتتح المهاجم البعيد عن مستواه أندريه بيير جينياك التسجيل لمرسيليا حامل اللقب وهو هدفه الثاني فقط هذا الموسم وضاعف المهاجم الآخر برانداو الغلة في الثواني الأخيرة للشوط الأول، وقلص بوردو الفارق قبل 15 دقيقة من النهاية بفضل هدف من ركلة جزاء نفذها انتوني موديستي.

ويحتل مرسيليا المركز الخامس برصيد 32 نقطة متخلفا بثلاث نقاط وراء ليل المتصدر، وتراجع بوردو للمركز العاشر برصيد 27 نقطة.

واحتفظ ليل بتفوقه بفارق نقطة واحدة في الصدارة بعد تغلبه 20 على مضيفه نيس السبت الماضي الذي شهد انتصارات للفرق الكبيرة بعد استئناف المسابقة عقب ثلاثة أسابيع من التوقف بسبب العطلة الشتوية، ويملك ليل القادم من شمال فرنسا 35 نقطة مقابل 34 نقطة لباريس سان جيرمان وستاد رين وليون.

وبستاد فيلودروم في مرسيليا، بدأ بوردو اللقاء بصورة أفضل لكنه دفع ثمن الأخطاء الدفاعية، وفي الدقيقة 23 وضع جينياك غير المراقب الكرة بين قدمي سيدريك كاراسو حارس بوردو عقب تمريرة عرضية جيدة من الظهير الأيسر النيجيري تاي تايو مسجلا الهدف الأول.

وسجل جينياك المنتقل إلى مرسيليا مقابل 16.5 مليون يورو من تولوز هدفا واحدا في الدوري منذ بداية الموسم وصبت جماهير ناديه غضبها عليه.

وقبل ثوان من نهاية الشوط الأول استغل لاعب الوسط ماتيو فالبوينا سوء فهم بين كاراسو وخط الدفاع ليهيئ الكرة للبرازيلي برانداو الذي وضعها في الشباك الخالية.

وصنع بوردو فرصا أكثر في الشوط الثاني وجنى ثمار تفوقه في الدقيقة 74 من ركلة جزاء سجل منها البديل موديستي الهدف الأول لكن مرسيليا صمد ليحقق أول فوز له في ست مباريات بالدوري.

وقال ديدييه ديشان مدرب مرسيليا لمحطة "كانال بلوس" التلفزيونية الفرنسية "من الجيد العودة لذاكرة الانتصارات. مضى وقت طويل (بدون تحقيق أي فوز). عدنا للطريق الصحيح. إنه انتصار مهم".

التعليق