عروض هزلية لصالح ضحايا فيضانات استراليا

تم نشره في الاثنين 17 كانون الثاني / يناير 2011. 10:00 صباحاً

ملبورن - شارك روجيه فيدرر ورفاييل نادال ولاعبو تنس بارزون آخرون في مباريات استعراضية عشية انطلاق بطولة أستراليا المفتوحة لجمع أموال لضحايا الفيضانات في البلاد أمس الاحد.

ووضع لاعبا التنس البارزان المنافسة بينهما جانبا ليقدما بعض النقاط الهزلية قبل أن ينضما إلى مباراة للزوجي ضد البلجيكية كيم كلايسترز والأسترالية سامانثا ستوسور أمام 15 ألف مشجع بستاد "رود ليفر".

وقتل 18 شخصا على الأقل في ولاية كوينزلاند الاسترالية مسقط رأس ستوسور حيث غمرت مياه الفيضانات مساحة تساوي مساحة فرنسا وألمانيا معا وأزالت بلدات بأكملها وشردت الآلاف. ولا يزال العشرات في عداد المفقودين، وضربت الفيضانات ولايات أخرى في شرق استراليا ومنها نيو ساوث ويلز وفيكتوريا.

وقالت كلايسترز المصنفة الثالثة في بطولة أستراليا المفتوحة "بالتأكيد لن يعيد ذلك الأرواح التي فقدت لكن أتمنى أن ننجح في إزالة بعض الضغط".

وفي ظل الرغبة في جلب بعض البهجة تبارى اللاعبون في لعب الكرات بشكل مضحك، ودفع المشجعون 300 ألف دولار أسترالي (296 ألف دولار أميركي) مقابل التذاكر بينما منح الرعاة مئات الآلاف من الدولارات. وسيستمر جمع المال طوال البطولة التي تنطلق اليوم الاثنين وتستمر حتى 30 كانون الثاني (يناير) وتعهد اللاعبون بإجراء مزادات على قمصان اللعب كما ستتبرع رابطتا اللاعبين واللاعبات بعشرة دولارات أسترالية عن كل ضربة إرسال ساحقة في البطولة.

التعليق