تعادل إيجابي بين كوريا الجنوبية وأستراليا

تم نشره في السبت 15 كانون الثاني / يناير 2011. 09:00 صباحاً
  • تعادل إيجابي بين كوريا الجنوبية وأستراليا

المجموعة الثالثة

الدوحة - انتهى اللقاء المنتظر بين كوريا الجنوبية وأستراليا بتعادلهما 1-1 أمس الجمعة في الدوحة على ملعب الغرافة ضمن الجولة الثانية من منافسات المجموع الثالثة لكأس آسيا 2011، وسجل كوو جا شول (24) هدف كوريا الجنوبية، ومايل جيديناك (61) هدف أستراليا.
والمواجهة كانت بين فريقين شاركا في نهائيات كأس العالم في جنوب افريقيا 2010، حيث بلغ المنتخب الكوري الدور الثاني للمرة الأولى خارج قواعده، في حين خرج نظيره الأسترالي من الدور الأول بفارق الاهداف عن غانا.
ولعب المنتخب الأسترالي بالتشكيلة ذاتها التي تغلبت على الهند برباعية نظيفة، في حين اضطر مدرب كوريا الى اجراء تغيير اضطراري بداعي ايقاف كواك تاي هوي، وتبدو النتيجة منطقية كون الفريقين تناوبا السيطرة على مجريات اللعب طوال الدقائق التسعين.
وكانت الفرصة الأولى كورية بتسديدة راسية للي يونغ بيو مرت إلى جانب القائم الايمن لمرمى الحارس الأسترالي مارك شفارتزر (5).
واحتسب الحكم ركلة حرة مباشرة رفعها بريت ايمرتون داخل المنطقة وفشل الدفاع الكوري في تشتيتها فوصلت أمام هاري كيويل لكنه اطلقها عاليا (7).
واثر مناولة طويلة من الحارس الكوري الجنوبي وصلت الكرة إلى جي دونغ وون فتركه الدفاع الأسترالي يسيطر على الكرة قبل ان يمررها باتجاه كوو جا شيول غير المراقب، فأخذ وقته قبل ان يصوب كرة زاحفة في الزاوية اليسرى لمرمى شفارتزر (24)، والهدف هو الثالث لشيول في البطولة الحالية بعد ثنائيته في مرمى البحرين.
وضاع أفراد المنتخب الأسترالي بعد الهدف الكوري الجنوبي وكاد مرماهم يتلقى هدفا ثانيا بعد دقائق قليلة اثر هجمة منسقة وصلت فيها الكرة إلى تشا دو ري لكن كرته كانت ضعيفة (27)، وأطلق هاري كيويل كرة قوية من ركلة حرة مسحت العارضة (31).
وتوالت الفرص الكورية الجنوبية ورفع بارك جي سونغ نجم مانشستر يونايتد الانجليزي كرة عرضية سددها جي دونغ وون برأسه ارتطمت بكتف ساشا أوغنينوفسكي وكادت تخدع الحارس الأسترالي (38).
واستغل بريت هولمان تردد الدفاع الكوري لينتزع الكرة ويمررها باتجاه كيويل المتربص على حافة المنطقة فسددها بيسراه مرت بجانب القائم الايسر (39).
وفي اجمل لعبة أسترالية مرر لوك ويلشير كرة زاحفة داخل المنطقة باتجاه كيويل الذي تركها بحرفنة فوصلت إلى تيم كاهيل لكن الاخير تردد في التصويب نحو الشباك ليتدخل تشا دو ري في اللحظة الاخيرة ويبعد الكرة إلى ركنية منقذا مرماه من هدف اكيد (41).
وبدأ الشوط الثاني سريعا من قبل الطرفين وكانت الفرصة الابرز عندما راوغ سونغ قائد أستراليا لوكاس نيل واطلق كرة قوية تصدى لها ببراعة شفارتزر (59).
وحاول المنتخب الأسترالي الاعتماد على الكرات الطويلة داخل المنطقة ليستغل إجادة تيم كاهيل للكرات الرأسية ونجح في إدراك التعادل بهذه الطريقة.
احتسب الحكم ركلة ركنية وصلت إلى كاهيل ومنه بالرأس إلى نيل الذي أعادها أمام المرمى ليقفز مايل جيديناك فوق جميع المدافعين والحارس الكوري الجنوبي ويودعها الشباك (62).

التعليق