بتروف لا يتوقع مساعدة من "المنطوي" كوبيتسا

تم نشره في السبت 15 كانون الثاني / يناير 2011. 10:00 صباحاً
  • بتروف لا يتوقع مساعدة من "المنطوي" كوبيتسا

مدن - لن يعتمد السائق الروسي فيتالي بتروف على زميله روبرت كوبيتسا في الحصول على أي نصائح مفيدة عندما يعمل السائقان معا في فريق رينو هذا الموسم.

وأوضح بتروف وهو أول سائق روسي في فورمولا 1 ويستعد لخوض موسمه الثاني في البطولة أول من أمس الخميس انه لا يتوقع مساعدة كبيرة من زميله البولندي.

وقال بتروف في مقابلة على هامش معرض دولي للسيارات في برمنغهام في بريطانيا "اذا كنت زميلا لروبرت لن تستطيع تعلم أي شيء منه فهو شخص منطو".

واضاف "لذلك يمكنك فقط مشاهدة بياناته وكيف يعمل ومعرفة ماذا يقول للمهندس المختص بسيارته، لم أتعلم الكثير منه لكني تعلمت من البيانات أسلوب قيادته ومن حديثه مع مهندسه".

وحصل كوبيتسا وهو سائق مرموق على 136 نقطة في 19 سباقا خاضها الموسم الماضي بالمقارنة بما حققه بتروف وهو 27 نقطة فقط.

وأكد بتروف ان عام 2010 كان من أجل التعلم لكنه توقع أن يكون الموسم الجديد صعبا بسبب القواعد الجديدة ومنها عودة نظام استعادة الطاقة الحركية واستخدام اطارات جديدة، وقال "كسائق صاعد تعلمت كثيرا في ذلك العام سواء السيارة والحلبات وكيفية سير الامور في فورمولا 1.. وتعرضت لضغوط. سيكون الموسم الجديد أسهل بالنسبة لي".

لكن بتروف قال ان هناك امورا مستجدة في الموسم المقبل واضاف "هناك أمور جديدة بالنسبة لي مثل نظام استعادة الطاقة والجناح الخلفي. تمثل الاطارات الجديدة التحدي الأكبر لانه لم يسبق ان قاد أحد سيارته باطارات بيريلي".

ترخيص بريطاني لرينو

وجه فريق رينو ضربة قوية إلى الوجود الفرنسي في البطولة أول من أمس الخميس بعدما أعلن انه سيشارك في منافسات العام الحالي بترخيص بريطاني مما يعني إنه إذا فاز بسباق فسوف يتم عزف النشيد الوطني البريطاني وليس الفرنسي.

ومع عدم وجود سائقين من فرنسا حاليا أو سباق جائزة كبرى بالبلاد منذ 2008 كان رينو حامل اللواء الأخير لدولة تذخر بتاريخها الطويل مع الفورمولا 1.

وانضمت شركة لوتس للسيارات الرياضية ومقرها بريطانيا والمملوكة لبروتون الماليزية إلى رينو كأحد رعاة الفريق الذي تملك فيه حصة كبيرة من الأسهم هذا الموسم بعدما باع الصانع الفرنسي نصيبه في فريق يحمل اسمه.

وقال إيريك بولييه مدير رينو لموقع "أوتوسبورت" على الإنترنت بعد اطلاق الشكل الجديد للفريق في برمنغهام مع السائق الروسي فيتالي بتروف "لوتس صانع بريطاني".

وأضاف الفرنسي بولييه الذي يقع مصنع فريقه في وسط انجلترا "لم أعلن عن هذا من قبل لكن سنشارك الآن بترخيص بريطاني".

وتابع "هذا يعني انه اذا فزنا سنعزف النشيد الوطني البريطاني. وهذا مهم للجميع داخل الفريق. نعيد وضع العلامات التجارية لكل شيء داخل الشركة الآن".

وأحرز رينو لقب بطولة العالم للصانعين عامي 2005 و2006 لكنه فاز بآخر سباق له في 2008 مع الاسباني فرناندو الونسو السائق الحالي لفيراري.

وتتكون تشكيلة رينو لموسم 2011 من بتروف والبولندي روبرت كوبيتسا، ويقدم الصانع الفرنسي رينو المحركات لرد بول وفريق تيم لوتس المدعوم من ماليزيا.

ماكلارين يقلل من أهمية التأخير قلل فريق ماكلارين المنافس في بطولة العالم للفورمولا 1 للسيارات من إخفاء شيء مميز بعد تأخير تدشين سيارته الجديدة لموسم 2011.

وحدد ماكلارين الفائز الموسم الماضي بخمسة سباقات يوم الرابع من شباط ٍ(فبراير) في برلين للاعلان عن سيارته الجديدة بعد التجارب الأولى للموسم في فالنسيا باسبانيا.

وتنوي فرق أخرى كشف النقاب عن سياراتها في وقت مبكر وسيكشف فيراري عن سياراته الجديدة قبل الجميع يوم 28 كانون الثاني (يناير) الحالي في مارانيلو، وقال بادي لوي كبير مهندسي ماكلارين للصحافيين أول من أمس الخميس "كان في خططنا الدائمة اطلاق السيارة الجديدة بعد التجارب الأولى".

وأضاف "من ضمن الأسباب أننا أردنا استخدام التجارب الأولى للعمل على برنامج ثابت ومعروف وان نتفهم الاطارات الجديدة. كما ان هذا أعطانا المزيد قليلا من الوقت في البرنامج الخاص بسيارتنا".

وتابع "لذلك كان التخطيط يسير على هذا النحو. انها مجرد خطة توصلنا إليها ونعتقد انها الأمثل في استعدادتنا للسباقات بشكل عام".

كما أشار فورس انديا الذي يستخدم محركات مرسيدس مثل ماكلارين إلى إطارات بيريلي الجديدة كسبب للاعلان عن سيارته بعد التجارب الأولى.

لكن ايريك بولييه مدير رينو أكد في معرض دولي للسيارات في برمنغهام وجود أسباب أخرى للتأجيل، وقال بولييه لموقع "أوتوسبورت" على الانترنت "لا يعلم المرء مطلقا السبب وراء الامر. من الواضح انه قرار غريب ربما يكون ضمن الخطط ايضا".

واضاف "ربما حاولوا جلب بعض الانظمة الجديدة الغريبة مثلما فعلوا العام الماضي وربما يحتاجون للمزيد من الوقت لتصنيعها".

التعليق