موظف يتعدى بالضرب على عجوز صيني اعترض على الروتين

تم نشره في السبت 15 كانون الثاني / يناير 2011. 09:00 صباحاً

بكين- أدانت منظمة المدافعين عن حقوق الإنسان الصينية أمس الاعتداء على عجوز صيني تلقى ضربا مبرحا من موظفي مكتب شكاوى الموظفين الحكومي بمقاطعة فينجشيانج شمالي البلاد وأودع على إثره إلى أحد المستشفيات في حالة خطيرة.
وأوضح بيان المنظمة أن الضحية، ويدعى زانج سويدونج (72 عاما)، "لم يقترف ذنبا سوى المطالبة بحقه الشرعي".
وكان زانج قد توجه إلى مكتب شكاوى المواطنين ببلدة شانكشي ليتقدم بشكوى ضد خصومه بسبب نزاع على أعمال بناء، ولما احتج على سوء معاملة الموظفين وإهمال مصالحه، تعدى عليه مدير مكتب البريد، المعني باستقبال الشكاوى من هذا النوع، بالضرب من دون مراعاة لشيخوخته حتى أودع بمستشفى عسكري، وفقا لبيان المنظمة.
وكان زانج قد اعتقل في واقعة سابقة لمدة 15 يوما بعد أن ترك بلدته فينجشيانج متوجها إلى بكين لعرض مطالبه على موظفي العاصمة بداعي أن الموظفين المحليين لا يقومون بواجباتهم على النحو المطلوب ولا يراعون مصالح المواطنين.
وتتعلق أغلب الشكاوى التي يستقبلها المكتب حول نزاعات على ملكية أراض وعقارات، ما يترتب عليه تنظيم العديد من المظاهرات والمسيرات الاحتجاجية التي ينتج عنها حوادث عنف.

 

التعليق