غوغل: خريطة لمواقع نفوق جماعي للحيوانات

تم نشره في الأحد 9 كانون الثاني / يناير 2011. 09:00 صباحاً
  • غوغل: خريطة لمواقع نفوق جماعي للحيوانات

واشنطن - تعمل شركة "غوغل" على وضع خريطة شاملة لمواقع نفوق حيوانات بشكل جماعي في أنحاء متفرقة من العالم، إثر نفوق عشرات الآلاف من الأسماك والطيور في أركنساس ومدن أميركية أخرى، بالتزامن مع ظاهرة مماثلة في أستراليا ونيوزلندا وفيتنام والفلبين والبرازيل.

وتشير خريطة "غوغل" إلى أماكن نفوق الحيوانات ببالون أزرق يظهر عند النقر عليه خريطة الموقع وروابط تقود إلى التقارير الإخبارية كافة المتعلقة بالحدث.

واعتباراً من منتصف يوم الجمعة الماضي، أظهرت خرائط "غوغل" 30 حادث نفوق جماعي لحيوانات، معظمها في الولايات المتحدة الأميركية وأوروبا.

وفيما يعمل العلماء على دراسة أسباب الظاهرة المحيرة، التي وقع معظمها أثناء احتفالات استقبال العام الجديد، نسبها البعض إلى "نظرية المؤامرة" وسلاح حكومي سري، وعزاها البعض الآخر إلى الأجسام الطائرة المجهولة.

وحول حادثة نفوق 5 آلاف طائر في "أركنساس"، قالت سوسي كيسلكي، أمينة الطيور في حديقة حيوان لوس أنجلوس، "إن الطيور توفيت جراء صدمة حادة بسبب الضوضاء ربما تسببت بها أصوات الألعاب النارية".

وقال جوناثان سليمان، مدير "المركز القومي لصحة الحيوانات البرية في ماديسون"، "إن الجهة تحقق في 16 حادثة نفوق جماعية لطيور على مدى العشرين عاماً الماضية".

وتعمل الأجهزة المتخصصة في الولايات المتحدة على إماطة اللثام عن لغز سقوط آلاف الطيور ونفوق مئات الآلاف من الأسماك في منطقة واحدة بولاية تكساس.

وعثر على ما بين 4 آلاف إلى 5 آلاف طائر نافق في منطقة مساحتها ميل واحد، على بعد 40 ميلاً من منطقة "ليتل روك" شمال غربي أركنساس، بدأت في التساقط على بلدة "بيبي" ليلة رأس السنة، وفق مفوضية الأسماك.

وفيما أثارت الحوادث حيرة كبيرة لدى الأوساط العلمية في الولايات المتحدة الأميركية، انتقل لغز الطيور النافقة إلى السويد، حيث أعلنت السلطات العثور على أعداد كبيرة من الغربان الميتة.

التعليق