"الناشرين الأردنيين" يدرس المشاركة في مبادرة "كتاب ضد الحصار"

تم نشره في الخميس 6 كانون الثاني / يناير 2011. 09:00 صباحاً

عزيزة علي

عمان- أكد ممثل اتحاد الناشرين الأردنيين في مجلس إدارة اتحاد الناشرين العرب الناشر ماهر الكيالي أنَّ الاتحادَ ما يزالُ يدرس المشاركة في مبادرة "كتاب ضد الحصار"، والتي تقومُ على إرسال الكتب من قبل المشاركين في معرض القاهرة الدولي للكتاب في الدورة الثالثة والأربعين 2011 إلى قطاع غزة.

وقال الكيالي في تصريح صحافي إلى "الغد" إنَّ التمهل في إعلان المشاركة في المبادرة يأتي لوجود أصوات في اتحاد الناشرين تتخوَّفُ من تفسير بقراءات سياسية، لافتا إلى اقتراح يقضي بالمشاركة عبر الإطار السياسي القانوني والرسمي من خلال "الصندوق الهاشمي".

ومبادرة "كتاب ضد الحصار، وفقَ الكيالي، جاءت بعد إلغاء الفكرة الأساسية، وهي إقامة معرض للكتاب داخل قطاع غزة. ليفضِّل الاتحاد إطلاق قافلة من القاهرة يومي 30-31 (يناير) الحالي، محمَّلة بكتب يتم التبرع بها من قبل الناشرين العرب والأردنيين في معرض القاهرة الدولي.

وأوضَحَ الكيالي أنَّ الاتحاد كان لديه تخوف من أنْ يتحوَّل المعرض إلى "الصبغة التجارية"، خصوصا مع قرار جيش الاحتلال بمنع دخول أيِّ كتاب صادر من سورية أو لبنان، بحجَّة التعامل بالمثل، إذ تمنع تلك الدول دخولَ أيَّ كتاب صادر من إسرائيل.

وأكد أنَّ القرار المشاركة ترك لحرية الناشر الأردني والطريق التي يرغب بها من دون أي ضغط عليه، مشيرا إلى ان اتحاد الناشرين الاردنيين تسلم من اتحاد الناشرين العرب العنوان الذي سيتم إرسال الكتب إليه، واسم المتسلم.

ووفقَ الكيالي فإنَّ اتحاد الناشرين العرب استقبل العديد من الكتب التي تم التبرع بها من قبل الناشرين، لافتا إلى أنه سيرافق القافلة مجموعة من أعضاء مجلس ادارة اتحاد الناشرين العرب.

وكان اتحاد الناشرين العرب وجَّه دعوة إلى الناشرين المشاركين في معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الثالثة والأربعين 2011، للمشاركة في مبادرة "كتاب ضد الحصار"، من أجل فك الحصار الثقافي على القطاع. وتبنَّى الاتحاد المبادرة بغرض جمع نحو مليون كتاب من جميع الناشرين العرب، وإيصالها إلى غزة، في رحلة واحدة تنطلق من القاهرة على هامش المعرض.

 

التعليق