ماتا والحكم يهديان فالنسيا الفوز على اسبانيول

تم نشره في الثلاثاء 4 كانون الثاني / يناير 2011. 09:00 صباحاً

مدريد- حسم فالنسيا مواجهة القمة مع ضيفه اسبانيول على ملعب "ميستايا" أول من أمس رغم لعبه بعشرة لاعبين في نصف الساعة الاخير من اللقاء وذلك بتغلبه عليه 2-1 بفضل هدف سجله خوان ماتا في الوقت بدل الضائع من اللقاء.

ويمكن القول ان حكم الراية اهدى فالنسيا هذا الفوز لان الهدف الذي سجله ماتا في الوقت القاتل جاء من تسلل واضح، وذلك بعدما افتتح زميله اريتس ادوريتس التسجيل في الدقيقة 29 بكرة رأسية اثر ركنية من خواكين، قبل ان يهدي البرتغالي ريكاردو كوستا التعادل لاسبانيول في الدقيقة الاخيرة من الشوط الاول عن طريق الخطأ في مرمى فريقه.واعتقد الجميع ان مهمة فالنسيا بالخروج فائزا او حتى متعادلا من هذه المواجهة ستكون صعبة جدا بعد طرد صاحب الهدف الافتتاحي ادوريتس بسبب خطأ قاس (61)، لكن ماتا نجح بمساعدة حكم الراية بخطف الفوز في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع بكرة رأسية اثر عرضية من كوستا.

ورفع فريق المدرب اوناي ايمري رصيده الى 31 نقطة، منفردا بالمركز الرابع الذي كان يتشاركه مع اسبانيول بالذات.

وعلى ملعب "رامون سانشيز بيزخوان"، تنفس اشبيلية الصعداء وعاد الى سكة الانتصارات التي غابت عنه في المراحل الخمس السابقة وذلك بتغلبه على ضيفه اوساسونا بهدف وحيد سجله المالي فريديرك كانوتيه في الدقيقة 36.

ووضع كانوتيه حدا لمسلسل هزائم الفريق الاندلسي الذي دخل الى مباراته مع اوساسونا وهو قد تلقى 5 هزائم متتالية ما تسبب بتراجعه حتى المركز الثاني عشر.

ورفع اشبيلية من خلال فوزه السابع هذا الموسم رصيده الى 23 نقطة وصعد الى المركز التاسع موقتا.A

وعلى ملعب "سان ماميس"، حرم ديبورتيفو لا كورونيا مضيفه اتلتيك بلباو الاقتراب من فرق الطليقة وحقق فوزه الثاني فقط خارج ملعبه هذا الموسم بعدما تغلب عليه 2-1 بفضل ادريان الفاريس الذي سجل الهدفين (22 و52)، فيما كان هدف الفريق الباسكي من نصيب فرناندو لورنتي (86) الذي رفع رصيده الى 11 هدفا.

وشهدت المباراة طرد ميكيل سان خوسيه من بلباو (34) وخوان انتونيو رودريغيز من ديبورتيفو (45) الذي رفع رصيده الى 21 نقطة من 5 انتصارات و6 تعادلات، فيما تجمد رصيد منافسه عند 25 نقطة من 8 انتصارات وتعادل، مقابل 8 هزائم.وحسم ملقة مواجهة القاع مع مضيفه سبورتينغ خيخون بالفوز عليه بهدفين للبرازيلي روبسون ويلينغتون (45) وانطونيو ابونو (59)، مقابل هدف لدييغو كاسترو (42 من ركلة جزاء).

التعليق