الزمالك يفرض التعادل على منافسه التقليدي الأهلي في "القمة الباردة"

تم نشره في الجمعة 31 كانون الأول / ديسمبر 2010. 09:00 صباحاً
  • الزمالك يفرض التعادل على منافسه التقليدي الأهلي في "القمة الباردة"

الدوري المصري

القاهرة - فرض الزمالك التعادل من دون أهداف على غريمه التقليدي الأهلي ليوسع الفارق مع أقرب ملاحقيه على صدارة الدوري المصري الممتاز لكرة القدم أمس الخميس.

وسيطر الأهلي على اللعب أغلب الوقت لكنه أخفق في صنع فرص حقيقية على مرمى منافسه اللدود الذي بدأ اللقاء بدون مهاجم صريح واكتفى بالدفاع في الشوط الثاني.

وعزز الزمالك الذي يسعى لاحراز لقب الدوري لأول مرة منذ العام 2004 موقعه في صدارة الترتيب برصيد 31 نقطة من 14 مباراة ليزيد الفارق مع أقرب ملاحقيه الإسماعيلي وإنبي الى خمس نقاط.

ويحتل الأهلي حامل اللقب في المواسم الستة الماضية المركز الرابع برصيد 25 نقطة من 14 مباراة.

وحافظ الأهلي بهذه النتيجة على تفوقه على منافسه التقليدي في السنوات الأخيرة. وفاز الزمالك مرة واحدة على الأهلي في جميع المسابقات منذ العام 2004.

ومع زيادة الفارق بين الغريمين الى ست نقاط لصالح الزمالك قبل مباراة القمة بعد تعادل الأهلي 1-1 مع المقاولون العرب الأسبوع الماضي دخل المتصدر اللقاء وهو مرشح لوضع حد لتفوق منافسه في السنوات الماضية.

لكن الأهلي قدم عرضا قويا فيما قد تكون اخر مباراة لمدربه المؤقت عبد العزيز عبد الشافي (زيزو) وستمنحه النتيجة دفعة قوية قبل استئناف المسابقة يوم 20 كانون الثاني(يناير) بعد توقف لمشاركة منتخب مصر في دورة حوض النيل الودية.

ومن المتوقع على نطاق واسع أن يعلن الأهلي تعيين مدربه السابق البرتغالي مانويل جوزيه مدربا جديدا له الأسبوع المقبل.

وفي ظل التوقعات التي وضعته كمرشح بارز للفوز فاجأ حسام حسن مدرب الزمالك المتابعين وأشرك تشكيلة خالية من أي مهاجم صريح بعدما أبقى أحمد جعفر على مقاعد البدلاء.

ومنح ذلك بعض التفوق للأهلي في الملعب لكن الفريقين فشلا في صنع فرص حقيقية على المرمى بعدما أهدر الجناح حازم إمام فرصة لافتتاح التسجيل للزمالك في الدقيقة الرابعة بعد تمريرة من حسن مصطفى لاعب وسط الأهلي السابق.

ودفع زيزو بالمهاجم محمد طلعت في التشكيلة الأساسية لأول مرة بعد فترة طويلة من الغياب للاصابة على حساب المهاجم الدولي محمد ناجي (جدو) ونشط المهاجم الشاب كثيرا لكنه لم يسبب مشاكل لثنائي دفاع الزمالك محمود فتح الله وعمرو الصفتي.

وأخفق طلعت في ترويض الكرة إثر تمريرة جيدة من القائد حسام غالي بعد 40 دقيقة كانت ستضعه في وضع انفراد بحارس الزمالك.

ورغم دخول المهاجم جعفر مع بداية الشوط الثاني على حساب إمام البعيد عن مستواه إلا أن الأهلي فرض سيطرته بشكل أكبر مع تراجع الزمالك للدفاع.

لكن الأهلي أخفق في صنع أي فرصة حقيقية على مرمى الزمالك وكان الاختبار الوحيد لحارس الزمالك السيد من تسديدة أطلقها الظهير الأيسر سيد معوض في الدقيقة 64.

التعليق