استطلاع: الجمهور يتوق لمشاهدة آخر أفلام هاري بوتر في العام 2011

تم نشره في الخميس 30 كانون الأول / ديسمبر 2010. 09:00 صباحاً
  • استطلاع: الجمهور يتوق لمشاهدة آخر أفلام هاري بوتر في العام 2011

لوس أنجلوس- ما يزال الجزء الأول من آخر قصص الفتى البريطاني الساحر هاري بوتر يعرض في دور السينما، ويحصد ملايين الدولارات، إلا أن عشاقه يتوقون إلى مشاهدة الجزء الثاني والأخير من القصة.

وأظهر استطلاع للرأي أجراه موقع "فاندانجو دوت كوت" لحجز تذاكر السينما عبر الانترنت، أن "هاري بوتر ومقدسات الموت.. الجزء الثاني"، هو أكثر الأفلام التي ينتظرها الرجال والنساء على حد سواء في العام 2011.

والفيلم، الذي يطرح في دور السينما في تموز (يوليو) من العام المقبل، هو الأخير في سلسلة الأفلام المربحة المأخوذة عن القصص الخيالية للكاتبة جيه.كيه. رولينج. واختاره 26 في المائة من الرجال و24 في المائة من النساء، باعتباره أكثر الأفلام التي يريدون مشاهدتها.

ولكن الرجال والنساء اختلفوا بشأن الفيلم صاحب المركز الثاني ضمن قائمة الأفلام التي ينتظرونها في العام المقبل، إذ فضلت النساء الفيلم الرومانسي "الفجر الكاذب بزوغ الفجر.. الجزء الأول"، بينما اختار الرجال فيلم "ذكريات بغيضة 2".

وفي استطلاع آخر شارك فيه زوار موقع فاندانجو دوت كوم، اختار عشرة في المائة من الرجال ناتالي بورتمان بطلة فيلم "البجعة السوداء"، التي أعلنت هذا الأسبوع فقط خطبتها وأنها حامل، كأكثر امرأة مثيرة في الأفلام، بينما تصدرت بينيلوب كروز قائمة أكثر النساء إثارة بالنسبة للنساء، بعد أن حصلت على سبعة في المائة من أصوات جميع المشاركات. وأجمع الرجال والنساء على اختيار أنجلينا جولي للمركز الثاني.

وتصدر جوني ديب بطل فيلم "قراصنة الكاريبي" قائمة أكثر الرجال وسامة في السينما، بعد أن حصل على إجماع الرجال والنساء معا. وجاء بعده في المركز الثاني بالقائمة التي وضعها الرجال الممثل ريان رينولدز بطل فيلم "المصابيح الخضراء"، بينما اختارت النساء روبرت دوني بطل فيلم "الرجل الحديدي" للمركز الثاني.

وشارك في الاستطلاع، الذي أجري خلال عطلة عيد الميلاد، أكثر من 1000 شخص.

التعليق