القائمون على صناعة ألعاب الفيديو متفائلون في العام 2011

تم نشره في الخميس 30 كانون الأول / ديسمبر 2010. 09:00 صباحاً
  • القائمون على صناعة ألعاب الفيديو متفائلون في العام 2011

واشنطن- عانى صناع ألعاب الفيديو من ضعف المبيعات في العام 2010، ولكنهم يأملون أن يساعد جيل جديد من الألعاب الخاصة بأجهزة الكمبيوتر اللوحية والهواتف المحمولة وشبكات التواصل الاجتماعي عبر الإنترنت على العودة إلى النمو مجددا في العام 2011 .

وأغرى تفجر ألعاب الهواتف المحمولة مثل "انفينتي بليد" على هاتف اي-فون و"أنجري بيردز" على الهواتف الذكية التي تستخدم نظام تشغيل اندرويد مستهلكين جددا لممارسة الألعاب. وفي الوقت نفسه حولت شركة "زينجا" لألعاب الفيديو شبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك إلى منصة ناجحة جدا من خلال ألعاب مثل "فارم فيل" التي يمارسها 55 مليون لاعب شهريا و"سيتي فيل" التي يمارسها 44 مليونا وزيادة.

وقال مارك شكاجز نائب الرئيس لتطوير المنتجات في زينجا "في السابق كنا نستكشف كيفية صنع ألعاب اجتماعية، أما الآن فنحن نتقن فن صنع الألعاب الاجتماعية".

وقال إن الجيل المقبل من الألعاب على فيسبوك سيكون "أعمق في اللعب" وأفضل جودة وسينطوي على خبرات اجتماعية أفضل كثيرا".

ومن المتوقع أن تصل مبيعات أجهزة وبرامج ألعاب الفيديو ومستلزماتها في أميركا الشمالية إلى 9ر20 بليون دولار في 2010 بعد حصر جميع المبيعات عقب العطلات. وتقول جيسي ديفينتش نائبة الرئيس لتصميم وأبحاث ألعاب الترفيه الإلكترونية إن هذا المبلغ يقل بنسبة 4 ٪ بالمقارنة مع 2009.

ولكن بالرغم الركود الاقتصادي الذي ما يزال يؤثر على دخل هواة الألعاب إلا أن القائمين على هذه الصناعة يتوقعون أن يسجل العام 2011 موجة من العائدات الجديدة من مصادر مثل المحتوى القابل للتحميل وألعاب الهواتف المحمولة والتحويلات النقدية الصغيرة داخل الألعاب.

وبإضافة المصادر الجديدة للعائدات يرى ارفيند باتيا المحلل بمؤسسة ستيرني اجي إن مبيعات الولايات المتحدة وأوروبا سترتفع نحو خمسة بالمائة مقارنة مع 2010 وخمسة بالمائة أخرى في العام 2011.

التعليق