منتخب الكرة يعاني من غياب الهدافين ولاعبو الوسط يقومون بالمهمة

تم نشره في الأربعاء 29 كانون الأول / ديسمبر 2010. 09:00 صباحاً
  • منتخب الكرة يعاني من غياب الهدافين ولاعبو الوسط يقومون بالمهمة

"العقم الهجومي" يشكل كابوسا والحلول الفردية غير مكتملة

تيسير محمود العميري

عمان- تتخوف جماهير الكرة الأردنية من "العقم الهجومي"، الذي غلب على المنتخب الوطني لكرة القدم منذ بداية المشاركة في التصفيات المؤهلة الى النهائيات الآسيوية، إضافة الى المباريات الودية والمباراتين اللتين لعبهما المنتخب في بطولة غرب آسيا السادسة في عمان.

وباستثناء المباراة الودية التي لعبها المنتخب الوطني أمس أمام نظيره البحريني في دبي، فإن المنتخب الوطني ومنذ يوم 14 كانون الثاني (يناير) من العام 2009، وحتى المباراة الودية التي لعبها أمام قبرص يوم 16 تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي، خاض 6 مباريات رسمية في تصفيات أمم آسيا ومباراتين رسميتين في بطولة غرب آسيا السادسة، إضافة الى 12 مباراة ودية، وخاض المنتخب مباراتين رسميتين فقط في عهد المدير الفني السابق نيلو فينجادا، فيما خاض بقية المباريات الرسمية والودية في عهد المدير الفني الحالي عدنان حمد.

حصاد رقمي للأهداف

في المباريات الثماني الرسمية سجل المنتخب 7 أهداف فقط، 4 منها في التصفيات الآسيوية و3 أهداف في بطولة غرب آسيا بمعدل 0.875 هدف في كل مباراة رسمية، في حين تم تسجيل 14 هدفا في المباريات الودية بمعدل 1.166 هدف في المباراة، وهذا يعني أن المنتخب سجل 21 هدفا في 20 مباراة رسمية وودية بمعدل 1.05 هدف في المباراة، وهو رقم هجومي متواضع للغاية سواء على الصعيدين الرسمي أو الودي.

عبدالله ذيب هداف للمنتخب

هداف المنتخب في المباريات كان لاعب شباب الأردن عبدالله ذيب "5 أهداف" تلاه عامر ذيب "3 أهداف" وكل من محمود شلباية وحسن عبدالفتاح وحاتم عقل وأنس بني ياسين "هدفان" وكل من لؤي عمران وأحمد عبدالحليم وحسونة الشيخ ومؤيد أبو كشك وعدي الصيفي "هدف".

ويلاحظ مما سبق أن المهاجمين لم يسجلوا سوى 5 أهداف، إذا تم اعتبار لؤي عمران ومؤيد أبو كشك كمهاجمين الى جانب محمود شلباية وعدي الصيفي، بينما سجل النصيب الأكبر من الأهداف لاعبو خطي الوسط والظهر، وهذه ليست بالحادثة الجديدة، ذلك أن اللاعب حسن عبدالفتاح كان هداف المنتخب في عهد البرتغالي نيلو فينجادا وتحديدا في تصفيات كأس العالم الأخيرة، بعد أن سجل 4 أهداف، وقبل ذلك كان اللاعب رأفت علي هو هداف المنتخب في تصفيات أمم آسيا والمباريات الودية في آخر عهد للكابتن محمود الجوهري مع المنتخب الوطني.

أين المشكلة؟

فما هي مشكلة المنتخب.. هل هي في غياب الهدافين والاستعاضة عنهم بمهاجمين لا يحسنون تسجيل الأهداف، أم أن المشكلة في أساليب اللعب التي تعتمد على تواجد أكبر للاعبي الوسط على حساب المهاجمين؟.

الهداف هو "عملة نادرة" في الملاعب الأردنية، والعقم الهجومي حالة ليست بالجديدة، وطالما عانت منها المنتخبات الوطنية، رغم أن الأعوام الأخيرة شهدت بروز نجم أكثر من مهاجم أمثال محمود شلباية ومؤيد سليم وبدران الشقران وعبدالهادي المحارمة وأنس الزبون، وهم شكلوا امتدادا للمهاجم السابق جريس تادرس الذي شكل حالة هجومية رائعة.

التشكيلة الحالية للمنتخب تضم من المهاجمين كلا من مؤيد أبو كشك وعدي الصيفي وحمزة الدردور، ولكن أسلوب لعب المنتخب قد يمنح لاعبين أدوار هجومية أو تغييرا على المراكز، ولذلك أضحى عبدالله ذيب وحسن عبدالفتاح على وجه التحديد بمثابة مهاجمين صريحين تارة ولاعبين يهاجمان من منطقة الوسط تارة أخرى.

ومن البديهي القول بأن تسجيل الأهداف "علامة مسجلة" لبعض اللاعبين، الذين يحسنون استغلال الفرص بكل حنكة لامتلاكهم تلك الموهبة التهديفية بالفطرة، في حين يضيع مهاجمون عشرات الفرص المحققة للتهديف؛ لأنهم يفتقدون لحاسة الهداف الذي يعرف أين ومتى يتحرك داخل منطقة جزاء الخصم وكيف يتصرف بالكرة.

مخاوف جمهور الكرة الأردني من غياب الخبرة التهديفية في المنتخب؛ لأن المهاجمين الحاليين هم من اللاعبين متوسطي الخبرة، ويرى البعض أن الحاجة كانت ملحة لبقاء مهاجم مخضرم مع الفريق يمكنه أن يكون ورقة بديلة عند الحاجة، لكن التشكيلة النهائية تم اختيارها، وأصبح الحال "الجود من الموجود".

حلول أخرى

وهناك لاعبون في المنتخب يمكنهم تسجيل الأهداف من المواقف الثابتة والمتحركة، ويبرز في هذا المقام أحمد عبدالحليم وبهاء عبدالرحمن وأنس بني ياسين وعامر ذيب ورائد النواطير، بيد أن السؤال يبقى إذا غابت الحلول التهديفية المختلفة، فهل يمتلك المنتخب لاعبين يمتلكون حلولا فردية؟.

taiseer.aleimeiri@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »يا شباب (هاني)

    الأربعاء 29 كانون الأول / ديسمبر 2010.
    كلها مبارة ودية ومش لازم نحكم
  • »واقعي (واقعي)

    الأربعاء 29 كانون الأول / ديسمبر 2010.
    صدقوني يا جماعه اني واثق100%انو منتخبنا رح يخذلنا في كأس اسيا
  • »المهاجم موجود (محمود)

    الأربعاء 29 كانون الأول / ديسمبر 2010.
    المهاجم موجود بس حمد لا يريدمحمود شلباية
    خبرة واسعة
    عاد للدوري بقوة وأصبح في ترتيب الهدافين
  • »عامر ذيب وحاتم عقل (عمو جمال)

    الأربعاء 29 كانون الأول / ديسمبر 2010.
    شاءت الظروف ان اتواجد في دبي من يومين , وكاني على موعد لحضور مباراة منتخبنا الوطني مع البحرين.
    فعلا وكما قال الاخوة الذين حضروا المباراة بان اجمل ما كان فيها هو الجمهور...
    أما اللاعبين فكأنما على رؤؤسهم الطير...او كأنه مقروء عليهم...كانو كالتائهين وكأنهم لا يعرفون بعضهم البعض...لا يوجد تجانس او تفاهم فيما بينهم وكانو متخبطين وخاصة في الشوط الاول وكذلك في النصف الثاني من الشوط الثاني...
    عكل ان بقينا هكذا فكفك على المنتخب...
    كان هناك هتافات من الجماهيرتطال برافت وشلباية...
    افتقرنا لتجانس خط الدفاع ...ولعدم وجود هداف قناص...ولتشتت خط الوسط...
    أكاد اجزم ان الوحدات لو لعب مع فريق البحرين بالأمس لكانت الغلبه له...
    الله يستر من الجايات... وانما للامانه لو خيرت لاعطاء جائزه لفضل ثلاثة لاعبين من منتخبنا في لقاء الأمس لاخترت عامر ذيب وحاتم عقل...
  • »قبل فوات الاوان (ابو فادي)

    الأربعاء 29 كانون الأول / ديسمبر 2010.
    منتخب يذهب الى اسيا بدون هداف وقائد للفريق كالذي يواجه المخرز بالكف.

    لا ادري الى اين تذهب بنا يا حمد الى انتكاسه جديده ولكني اعتقدها هذه المره مدويه راجيا من الله ان يخيب ظني .

    ولكن المكتوب مبين من عنوانه.
  • »الجواب - ضيعنا حمد (omar)

    الأربعاء 29 كانون الأول / ديسمبر 2010.
    جواب السؤال الاخير في المقال هو ان حمد اضاع احسن لاعب في صناعة الحلو الفردية وافضل لاعب لاستغلال هذه الحلول وهم رافت علي ومحمود شلباية - في مباراة البارحة مع البحرين مهاجمنا على باب المرمى والحارس على الارض واضاع مهاجمنا العتيد الكرة شو بنتوقع من هيك مهاجمين
  • »الحل في الحلول (Ammar ATMEH)

    الأربعاء 29 كانون الأول / ديسمبر 2010.
    بالطبع كرة القدم اليوم ليس فكر واحد او حل واحد او طريقة واحدة في اللعب والأعتماد على بناء الهجمات ، فمن المعروف ان المدرب عليه العمل على ايجاد اكبر قدر ممكن من البدائل الهجومية ، حيث اللعب على الأطراف ومن العمق وبالتسديد وعبر ابداعات عدة لاعبين من خلال مهاراتهم الشخصية ، ولكن للأسف ومن الواضح بأن الخيارات المتاحة محدودة جداً فمثلاً امس كان التركيز على الأطراف ورفع الكرات لقلب الهجوم والذي كان طولة اقل بكثير من طول اقصر مدافع بحريني فكيف لنا ان ننجح في بناء االهجمات والدليل بأن بهاء سجل الهدف الوحيد بعد ان قطع الكرة من المنتصف وسدد من حدود منطقة الجزاء ، وفقط الهجمات التي سنحت لمنتخبنا كانت من خلال العمق بمحاولات فردية فقط ، يجب على حمد وعلى جميع الغيورين على الوطن استدراك الأمر وبسرعة وعليه جلب لاعبين مشهود لهم من القاصي والدني بمهاراتهم وتعدد خياراتهم المهارية في الأداء ، فإذا دكت الأحتياط لا يوجد فيها لاعب واحد ليكون الورقة الرابحة فهذه مشكلة حمد في اختياراته ، والسؤال هنااذا كان حمد مُصر على عدم الخضوع لمطالب 99% من النقاد والجماهير والفنيين فلماذا لا يكون رأفت وحسونة في المنتخب ويتم اقحامهم في المباريات حسب ظروفها في الشوط الثاني ؟ فمن الواضح ان منتخبنا ينقصه التعدد في الخيارات وقرائته سهلة لجميع المدربين وبالتالي سهلة المنال ، فمنتخب البحرين ليس بالمنتخب القوي ومع ذلك كنا امس كالحمل الوديع امامه ... عجبي ...
  • »ايدك عالجرح ؟؟؟ (محمد النوايسة)

    الأربعاء 29 كانون الأول / ديسمبر 2010.
    فعلا يا كاتبنا والعزيز علينا تيسير العميري فعلا انك حطيت ايدك عالجرح . بس معقول ينتبه المدرب الكبير عدنان حمد لهاي المشكلة.وهاي النقطة . وبعدين مجموعتنا سهلة ازا شوفناها سهلة من منظور عقل وفكر المدرب والله يوفق الجميع لما فيه سمعه للاعبيين انفسهم و وطنا العزيز عليناااا...
  • »لا يوجد (اسامه)

    الأربعاء 29 كانون الأول / ديسمبر 2010.
    لا يوجد في الدوري الاردني و منذ 10 سنوات هداف بمستوى محمود شلباية
    جميع الاسماء المذكورة و هم الصيفي و كشك و الدردور هم مهاجمين و لكن ليس راس حربة و ليس قناصين
    و لكن عدنان حمد كما اصر على ابعاد صانع الالعاب المحنك رافت هاهو يختار منتخب بدون لاعب هداف
  • »بيكاسووووووو (ابو بشر)

    الأربعاء 29 كانون الأول / ديسمبر 2010.
    الهداف والفنان موجود بس للاسف ماحد شايفه نسينا اهدافو الي كل هدف احلى من الثاني وبعدين كانت المباراه الو هو فيها متعه
    وياريت شو شوي في التصويت لانو بستاهل وقربنا على الليبي وسلامي لمراء قناه سمور
    حوليك ومش حتئقدر تغمض عينيك
  • »احمدهايل (وليد)

    الأربعاء 29 كانون الأول / ديسمبر 2010.
    يوجدلاعب هداف الدوري الاماراتي وهداف الدوري السور اسمه احمدهايل بس ياخسارة مالوش واسطة في منتخب الواسطات
  • »الجمهور (محمد دغمش وحداتي)

    الأربعاء 29 كانون الأول / ديسمبر 2010.
    أحلى من بالمباراة كان الجمهور