السعودية سارة الغيثمي تحصد جائزة "دبي السينمائي للصحافيين الشباب"

تم نشره في الاثنين 20 كانون الأول / ديسمبر 2010. 03:00 صباحاً

دبي- الغد- ازت الطالبة السعودية سارة الغيثمي، التي تدرس في "جامعة ميدلسكس" في دبي، بـ"جائزة مهرجان دبي السينمائي الدولي للصحافيين الشباب"، التي تقدم ضمن إطار الدورة السابعة للمهرجان.

وسلط برنامج جائزة "مهرجان دبي السينمائي الدولي للصحافيين الشباب"، الذي يقام بالتعاون مع قناة "سي إن بي سي بزنس" وشركة "سكرين إنترناشيونال"، الضوء هذا العام على التطور الذي شهدته الصحافة بعد ظهور المدونات الإلكترونية ووسائل الإعلام الاجتماعي، ومدى تأثير ذلك على عالم الإعلام.

وتحت مظلة البرنامج، قام كل من كولن براون من "سي إن بي سي بزنس" ومايك غودريدج من "سكرين إنترناشيونال" بإجراء سلسلة من الورش التدريبية والتعليمية لـ10 طلاب، حيث قاما بتعريف الطلاب على أهم جوانب الصحافة السينمائية، بما فيها كيفية إعداد تقارير حول الأفلام، وإجراء مقابلات مع المحترفين وأصحاب المواهب في القطاع السينمائي، ورصد التوجهات والأفلام التجارية، والأجنبية، والمستقلة باستخدام تقنيات جديدة؛ مثل المدونات الالكترونية أو موقع "تويتر".

وقالت سارة الغيثمي، التي تدرس الإعلان والعلاقات العامة والإعلام في جامعة "ميدلسكس": "أتاح لي مهرجان دبي السينمائي الدولي خوض تجربة حقيقية في مجال الصحافة السينمائية، حيث تمكنت ولأول مرة من إجراء مقابلات مع الكثير من الناس. وعموماً، استمتعت كثيراً بتواجدي في هذا الحدث الرائع الذي لن يمحى من ذاكرتي".

وتضمن البرنامج إقامة ورشتي عمل تحت عنواني "مستقبل الصحافة السينمائية" و"دور الصحافة في المهرجانات السينمائية".

وشكّل مهرجان دبي السينمائي الدولي فرصة للمشاركين في هذه الورش المفتوحة لاختبار قدراتهم على تسليم أعمالهم للمشرفين في الوقت المحدد. وتم نشر الأعمال المميزة على صفحات صحيفة المهرجان الرسمية التي تصدر يومياً.

يشار إلى أن "سوق دبي السينمائي" أطلق في العام 2008 جائزة "مهرجان دبي السينمائي الدولي للصحافيين الشباب" في سياق التزامه بتنمية قدرات ومهارات الطلبة في مجال المراسلة وإعداد التقارير المتعلقة بالأفلام ووسائل الإعلام. ويوفر البرنامج تدريباً رفيع المستوى حول تطور الثقافة السينمائية ونمو أهمية القطاع السينمائي.

التعليق