عرض مسرحية "حارتنا" للمركز الوطني للثقافة والفنون ضمن ندوة "واقع الإيدز"

تم نشره في الاثنين 6 كانون الأول / ديسمبر 2010. 09:00 صباحاً
  • عرض مسرحية "حارتنا" للمركز الوطني للثقافة والفنون ضمن ندوة "واقع الإيدز"

عمان–الغد- قدم المركز الوطني للثقافة والفنون مؤخرا العرض المسرحي التفاعلي "حارتنا" ضمن فعاليات ندوة علمية حول "واقع الايدز"، عقدتها كلية التمريض في الجامعة الهاشمية بالتعاون مع وزارة الصحة ومنظمة الأمم المتحدة للسكان، ضمن احتفال أقيم بمناسبة اليوم العالمي للإيدز.

ويشارك في المسرحية، وهي من إخراج وتدريب هلا خوري ومهند النوافلة من المركز الوطني للثقافة والفنون، تمثيلا 12 شابا وشابة من أعضاء شبكة مثقفي الأقران التي أطلقها صندوق الأمم المتحدة للسكان وتضم أكثر من 500 موسسة حكومية ومنظمة غير ربحية.

واشتمل عرض "حارتنا" على عدة رسائل صحية توعوية حول الصحة الانجابية وأنماط السلوك الصحي ومرض نقص المناعة/ الايدز. وتلا العرض المسرحي نقاش مع الجمهور.

وجاءت المسرحية كنتاج لورشات عمل عقدها المركز الوطني للثقافة والفنون للطلبة بالتعاون مع صندوق الامم المتحدة للسكان حول كيفية استخدام تقنيات المسرح في تثقيف الاقران بأنماط السلوك الصحي السليم؛ حيث تعلم المشاركون مهارات تشتمل على لعب الأدوار، المسرح التفاعلي، التمثيل، الارتجال، الصوت والإلقاء، الحركة الإبداعية والكتابة الإبداعية.

وتضمنت الندوة عرض نتائج دراسة بحثية أردنية قام بها طالب الماجستير في جامعة العلوم والتكنولوجيا أحمد غانم، بيّن فيها حالات الاصابة بمرض الايدز في العالم والاردن، موضحا طرق انتقال المرض والنسبة المئوية لكل وسيلة انتقال.

وأوضح أنه وبفضل تقدم العلوم واكتشاف الدواء، تحول هذا المرض من مرض قاتل الى مرض مزمن يمكن للانسان التعايش معه.

وقدم عبدالله برماوي من فريق إدارة الرعاية الصحية في وزارة الصحة خلال الندوة نبذة عن واقع الايدز محليا وعالميا، منوها إلى أن الاردن يندرج تحت الدول ذات الانتشار القليل، وأشار الى أن المنظومة الاجتماعية والسلوكية في المملكة تلعب دورا كبيرا في الحد من انتشار هذا المرض.

وأضاف أن التوعية من الامور الاساسية الواجب التركيز عليها، وخصوصا كيفية التعايش مع مرضى نقص المناعة/ الايدز.

من جهتها، أوضحت مدير عام المركز الوطني للثقافة والفنون- مؤسسة الملك الحسين لينا التل، أن المسرح التفاعلي، الذي بدأ المركز بنشره في الاردن من خلال تأسيس الفريق الوطني للمسرح التفاعلي العام 1989، يعتمد على أسلوب مشاركة الجمهور بناء على المنهجية البريطانية في المسرح في التعليم ودمجها مع منهجية مسرح المنبر، الذي أسسه اجوستو بوال في البرازيل

التعليق