تونسية تحوز تاج "فتاة العرب المثالية" وجزر القمر تشارك لأول مرة

تم نشره في الاثنين 6 كانون الأول / ديسمبر 2010. 09:00 صباحاً

القاهرة- تمكنت فتاة تونسية من انتزاع اللقب الأول في مسابقة فتاة العرب المثالية التي تجرى للعام الرابع على التوالي، بينما حلت شابة سعودية كوصيفة أولى، وأردنية كوصيفة ثانية.

وعلى الرغم من التنظيم الذي وصف بـ"السيئ"، والذي دفع بالفنانة اللبنانية لاميتا فرنجية للانسحاب من لجنة تحكيم المسابقة بسبب تأخر موعد الحفل الختامي لأكثر من ساعتين، إلا أنه لوحظ حالة من التفاؤل المشوب بالقلق على وجوه الـ22 فتاة الممثلات لـ22 دولة عربية، واللواتي وصلن إلى التصفيات النهائية من بين أكثر من ألف فتاة قدمن طلبات للمشاركة في الدورة الرابعة من المسابقة التي ترعاها موسوعة التكامل العربي الاقتصادي، جامعة الدول العربية، الاتحاد الإفريقي، واتحاد المبدعين العرب، وتتم المنافسة فيها على معايير الذكاء والأخلاق والثقافة والتسامح والصداقة.

ورغم توقعات كثيرين بفوز الفتاة السعودية باللقب الأول نظرا للمساندة الكبيرة التي كانت تحظى بها، إلا أنها أخطأت في إجابة أحد الأسئلة في التصفية النهائية فحلت كوصيفة أولى بعد الفتاة التونسية "ريم التونسي" التي استطاعت أن تلفت انتباه الجميع بزيها وملامحها العربية الأصيلة، خصوصا أن جميع الفتيات مثلن بلادهن بالأزياء الوطنية وبعض النقوش والمشغولات الذهبية المميزة لهذه البلدان.

واعتبرت الفائزة التونسية أن حصولها على اللقب الأول تأكيد على التوجه الذي رسمته لنفسها بمساعدة المعوقين ومرضى السرطان والاهتمام بقضايا التعليم والمرأة، وأهدت فوزها إلى أسرتها وخصوصا والدتها قائلة:"هي التي صنعت مني فتاة مثالية؛ لذلك هي أحق مني باللقب".

إلى ذلك، تصدرت الفتاة السعودية روان ممدوح ترتيب الوصيفات الأربع، والتي أكدت أنها تلقت دعما قويا من أسرتها للمنافسة في فعاليات المسابقة، لاسيما أنها تتم في إطار الأخلاق والمثاليات التي تميز الفتاة العربية عن غيرها.

وجاءت الأردنية لارا العبداللات كوصيفة ثانية، تبعتها السودانية فاطمة علي كوصيفة ثالثة، وأخيرا حلت كوصيفة رابعة البحرينية زهور الوردي.

والطريف أن مسؤولة المهرجان حنان نصر استحدثت هذا العام ألقابا إضافية لجميع الفتيات اللواتي وصلن التصفيات، وتصدرتهن الفتاة الجزائرية دينا الخلفاوي والتي حظيت بلقب "الصداقة العربية" والتي أعربت عن سعادتها بالمشاركة في المسابقة، وأثنت على الحفاوة التي وجدتها.. بينما حصلت اللبنانية ليال عبدالصمد على لقب "الجمال العربي".

أما الفلسطينية "نسرين" فحصلت على لقب "فتاة المرح"، وحصلت السورية سونيا نصر على لقب "فتاة الرقة"، والمصرية سارة على لقب "الحضارة العربية"، واللبنانية ليال عبدالصمد حازت "فتاة الجمال العربي"، والمغربية نسرين الحركاتي نالت لقب "فتاة البطولة الحركية"، ومثلت ليبيا فتاتان أولاهما هناء سليمان وحصلت على لقب "فتاة العروبة" وإيمان محمد سعيد حازت لقب "فتاة الشموخ العربي".. وشهدت المسابقة لأول مرة مشاركة من دولة جزر القمر الإسلامية مثلتها سمية علي التي حظيت بلقب "فتاة الهدوء والسلام". ذ

التعليق