"مراكش السينمائي" يفتتح دورته العاشرة بحضور لافت لنجوم عالميين

تم نشره في الأحد 5 كانون الأول / ديسمبر 2010. 10:00 صباحاً
  • "مراكش السينمائي" يفتتح دورته العاشرة بحضور لافت لنجوم عالميين

مراكش - افتتحت أول من أمس فعاليات الدورة العاشرة لمهرجان مراكش الدولي للفيلم بحفل متجدد أحيته الفرقة السمفونية الملكية المغربية برئاسة أولغ ريتشكن وحضره عدد من نجوم السينما العالمية.

وتميز حفل افتتاح المهرجان المنظم برعاية العاهل المغربي الملك محمد السادس بتسليم مديرة مهرجان مراكش ميليتا توسكان دو بلونتيي نجمة ذهبية عرفاناً لدور زوجها الراحل دانيال توسكان دو بلونتيي في تأسيس مهرجان مراكش الدولي للفيلم في العام 2001.

وتم خلال الحفل عرض مقتطفات من شريط وثائقي عن سيرة حياته ومسيرته الفنية في عالم الفن السابع.

وأقام الملك محمد السادس حفل عشاء على شرف نجوم هوليوود وستوديوهات السينما العالمية، وتم تقديم أعضاء لجنة تحكيم جوائز المهرجان التي تشمل جائزة النجمة الذهبية، وهي الجائزة الكبرى لمهرجان مراكش الدولي للفيلم وجوائز لجنة التحكيم بحضور رؤساء لجان تحكيم الدورات السابقة شارلوت رامبلين وفولكر شلوندورف وباري ليفنسون.

ويرأس المخرج الأميركي جون مالكوفيتش لجنة تحكيم المنافسة على النجمة الذهبية، وتضم اللجنة إلى جانبه كلاً من الممثلة المصرية يسرا والممثل والمنتج الإيرلندي غابرييل بيرن والممثلة ماغي تشونغ من هونغ كونغ والممثل والمخرج المكسيكي كايل كارسيا برنال والسينمائي الفرنسي بونوا جاكو والممثلة الأميركية إيفا منديس والممثل الإيطالي ريكاردو سكمارتشيو والمخرج والسيناريست المغربي فوزي بنسعيدي.

ويتنافس على النجمة الذهبية للدورة العاشرة 15 فيلماً من 15 بلداً؛ هي إيطاليا وأستراليا والمكسيك وروسيا وبولندا وبلجيكا والفلبين وإسبانيا والولايات المتحدة وسريلانكا وألمانيا والصين والدنمارك وكوريا الجنوبية، إضافة الى المغرب.

وتكرم الدورة العاشرة الممثلين الأميركيين جيمس كان وهيرفي كيتيل والمخرج الياباني كيروشي كيروساوا والمخرج المغربي عبدالرحمن التازي وروح الفنان المغربي الراحل العربي الدغمي، وسيتم الاحتفاء بالسينما الفرنسية التي تعد الأعرق والأكثر تنوعاً في تاريخ الفن السابع بعرض 75 شريطاً من الأفلام الفرنسية التي تؤرخ لـ30 عاماً عبر مراحل تطور بلد الأخوين لوميير.

وتتميز هذه الدورة عن سابقاتها بتنظيم مسابقة للفيلم القصير هي الأولى من نوعها في تاريخ مهرجان مراكش سيعلن عن جوائزها يوم غد الاثنين.

وتواصل هذه الدورة إدماج البعد الإنساني في تقريب فن السينما من الجمهور باستعمال تقنية الوصف السمعي للأشرطة لفائدة الأشخاص المكفوفين وضعاف البصر.

وتعد هذه التقنية وصفاً لفظياً للمشاهد والوقفات والمقاطع المرئية الثابتة أو المتحركة والتي هي خارج نطاق التعليق أو الوصف في الأفلام من دون أن يؤثر ذلك على محتوى النص الأصلي، بحيث يشمل الوصف حركات الجسم وتقاسيم الوجه والإضاءة والألوان وبيئة الحدث بكلمات أو جمل تعبيرية مختصرة تصل عبر أجهزة استقبال وإرسال خاصة.

يذكر أن الجائزة الكبرى للدورة التاسعة لمهرجان مراكش الدولي للفيلم العام الماضي، التي ترأس لجنة تحكيمها المخرج الإيراني عباس كيارو ستامي، فاز بها الفيلم المكسيكي "شمالا" لمخرجه ريكوبيرطو بيرييكانو.

التعليق