الثلوج تعطل مانشستر يونايتد وتشلسي يتطلع لاغتنام الفرصة وريال مدريد يسعى لتضميد الجراح أمام فالنسيا

تم نشره في السبت 4 كانون الأول / ديسمبر 2010. 09:00 صباحاً
  • الثلوج تعطل مانشستر يونايتد وتشلسي يتطلع لاغتنام الفرصة وريال مدريد يسعى لتضميد الجراح أمام فالنسيا

البطولات المحلية الاوروبية

نيقوسيا - قد يتنازل مانشستر يونايتد عن صدارته للدوري الانجليزي لكرة القدم بعدما تسبب الصقيع والاحوال الجوية القاسية في تأجيل مباراته في المرحلة السادسة عشرة والتي كانت مقررة اليوم السبت أمام مضيفه بلاكبول.

ويتصدر مانشستر يونايتد الترتيب بفارق نقطتين عن كل من تشلسي حامل اللقب وارسنال، وبالتالي قد يجد نفسه في المركز الثالث في حال فوز الأول على ايفرتون والثاني على جاره فولهام اليوم السبت.

وهذه المرة الأولى التي تتسبب فيها الاحوال الجوية في تأجيل احدى مباريات الدوري الانجليزي هذا الموسم.

وأشار القيمون على بلاكبول الذي يستضيف هذه المباراة، بأن الجليد تسبب باستحالة اللعب على ملعب "بلومفيلد رود" رغم لجوء صاحب الارض إلى استخدام غطاء لحماية العشب والهواء الساخن لتذويب الجليد، وذلك لأن الحرارة تدنت إلى 8 درجات مئوية تحت الصفر في بلاكبول ما دفع الحكم بيتر والتون إلى الاعلان عن تأجيل اللقاء بعد قيامه بكشف ميداني في الملعب.

وتسببت الأحوال المناخية القاسية في انجلترا وأوروبا عموما في تأجيل الكثير من المباريات في مختلف الدرجات الإنجليزية وقد يمتد التأجيل إلى بعض الملاعب الأوروبية الأخرى.

وسيكون تشلسي مطالبا باستعادة نغمة الانتصارات التي غابت عنه في المراحل الثلاث الأخيرة عندما يستضيف ايفرتون في مهمة لا تخلو من صعوبة خصوصا أن الضيوف يقدمون مستويات رائعة أمام الفرق الكبيرة حيث تعادلوا مع مانشستر يونايتد 3-3 وتوتنهام 1-1 وتغلبوا على ليفربول 2-0.

وعانى تشلسي الامرين في المراحل الثلاث الاخيرة بسبب غياب ثلاثة لاعبين أساسيين في صفوفه يشكلون العمود الفقري وهم قائده جون تيري الذي يعاني من إصابة في ظهره، ولاعب وسطه المتألق فرانك لامبارد الغائب عن الملاعب منذ اكثر من شهرين بعد عملية إزالة الفتق، بالإضافة إلى دينامو الفريق الغاني مايكيل ايسيان الموقوف 3 مباريات.

وسيستعيد تشلسي خدمات ايسيان اليوم أمام ايفرتون ويعقد عليه آمالا كبيرة في الربط بين خطي الوسط والهجوم فضلا عن هز الشباك.

وتعتبر مباراة اليوم بداية سلسلة من المواجهات المصيرية التي تنتظر النادي ومدربه الايطالي كارلو انشيلوتي الذي كثرت الشائعات حول مستقبله مع النادي على الرغم من نفيه هذه المزاعم، ويواجه تشلسي جاره توتنهام ومانتشستر يونايتد وارسنال على التوالي في المراحل المقبلة.

من جهته، يسعى ارسنال الى الفوز على ضيفه وجاره فولهام لرفع معنويات لاعبيه قبل السفر إلى مانشستر لمواجهة الشياطين الحمر.

وكان ارسنال استعاد نغمة الانتصارات بفوز ثمين على مضيفه استون فيلا 4-2 السبت الماضي، وهو يملك الاسلحة اللازمة لكسب النقاط الثلاث أمام فولهام الذي لم يذق طعم الفوز في مبارياته الخمس الأخيرة، في مقدمتها هدافه الدولي المغربي مروان الشماخ صاحب 7 اهداف في المركز الرابع على لائحة الهدافين والفرنسي سمير نصري (6 اهداف). وفي باقي المباريات، يلعب برمنغهام مع توتنهام، وبلاكبيرن مع ولفرهامبتون، ومانشستر سيتي مع بولتون، وويغان مع ستوك سيتي، وسندرلاند مع وست هام، ووست بروميتش البيون مع نيوكاسل، وليفربول مع استون فيلا.

الليغا

تتجه الأنظار اليوم السبت إلى ملعب سانتياغو برنابيو في العاصمة مدريد الذي سيكون مسرحا لقمة المرحلة المرحلة الرابعة عشرة من الدوري الإسباني بين ريال مدريد وضيفه فالنسيا.

ويرغب النادي الملكي في تضميد جراحه ومصالحة جماهيره بعد الهزيمة المذلة والتاريخية أمام غريمه التقليدي برشلونة حامل اللقب 0-5 الاثنين الماضي، بيد أن المهمة لن تكون سهلة أمام فالنسيا الرابع.

وكان البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب ريال مدريد شدد على ضرورة استعادة نغمة الانتصارات عقب السقوط المذل امام برشلونة، وقال "ريال مدريد خسر معركة، لكنه لم يخسر الحرب. الموسم طويل ولم يحسم بخسارتنا في نوكامب"، مضيفا "الفريق الكاتالوني كان الافضل واستحق الفوز، يجب استخلاص العبر من الخسارة ونسيانها حتى نستعيد توازننا".

وكانت الخسارة الاولى لريال مدريد في الدوري هذا الموسم والاولى في 27 مباراة وتحديدا منذ خسارته امام برشلونة 0-2 في مدريد في نيسان(ابريل) الماضي. ويخوض ريال مدريد المباراة في غياب مدافعه الدولي سيرجيو راموس بسبب طرده امام برشلونة، كما ان الشك يحوم حول مشاركة الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو بسبب معاناته من اصابة في الكاحل.

في المقابل، يبدو برشلونة مرشحا بقوة للاحتفاظ بالصدارة وتوسيع فارق النقطتين اللتين تفصلانه عن ريال مدريد في حال تعثر الأخير أمام فالنسيا، وذلك لانه يخوض اختبارا سهلا نسبيا أمام مضيفه اوساسونا الثاني عشر. وقدم برشلونة أداء رائعا أمام ريال مدريد خصوصا قوته الضاربة في الهجوم بقيادة دافيد فيا صاحب ثنائية والارجنتيني ليونيل ميسي وبدرو روديغيز واندريس انييستا وتشافي هرنانديز، وهو لن يتوانى عن تقديم العرض ذاته امام اوساسونا لتحقيق فوزه الثامن على التوالي في الدوري.

وتبرز ايضا مباراة فياريال الثالث مع اشبيلية الثامن حيث يسعى الاول الى الفوز للبقاء قريبا من الغريمين التقليديين حيث يتخلف عن برشلونة بفارق 4 نقاط وعن ريال مدريد بنقطتين. وفي باقي المباريات، يلعب ليفانتي مع اتلتيكو مدريد، وخيتافي مع مايوركا، والميريا مع سرقسطة، واسبانيول مع سبورتينغ خيخون، وملقة مع راسينغ سانتاندر، وريال سوسييداد مع اتلتيك بلباو، وديبورتيفو لا كورونيا مع هيركوليس اليكانتي.

ليغ1

يبدو مرسيليا حامل اللقب مرشحا للبقاء في الصدارة عندما يحل ضيفا على نيس السادس عشر غدا الاحد في المرحلة السادسة عشرة من الدوري الفرنسي.ويسعى مرسيليا الى مصالحة جماهيره بعد العرض الباهت الذي قدمه امام ضيفه رين (0-0) في مباراة مؤجلة من المرحلة الحادية عشرة الاربعاء الماضي، علما بانه افلت من الخسارة لولا تألق حارس مرماه ستيف مانداندا في التصدي لمحاولات عدة ابرزها ركلة جزاء للكونغولي جيرس كيمبو-ايكوكو. ويامل ليل الثاني في استغلال عاملي الارض والجمهور للتغلب على ضيفه لوريان الحادي عشر وتعثر مرسيليا لانتزاع الصدارة.

ويملك مرسيليا 26 نقطة مقابل 25 لكل من ليل وبريست الوافد الجديد الى دوري الاضواء والذي تنتظره مهمة صعبة امام مضيفه باريس سان جرمان الرابع برصيد 24 نقطة. ولن تكون مهمة رين الخامس ومونبلييه السادس (24 نقطة لكل منهما) سهلة امام ضيفيهما موناكو السابع عشر وليون الثامن. وفي باقي المباريات، يلتقي ارل افينيون مع نانسي، ولنس مع اوكسير، وسوشو مع فالنسيان، وتولوز مع كاين، وسانت اتيان مع بوردو.

التعليق