طرق صحية تساعد الشخص في الإقلاع عن التدخين

تم نشره في الاثنين 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2010. 09:00 صباحاً
  • طرق صحية تساعد الشخص في الإقلاع عن التدخين

عمان - يعتبر التدخين من أهم العوامل المسببة للنوبة القلبية، وهناك عامل آخر مهم أيضا وهو ارتفاع نسبة الكولسترول في الدم، فمثلا في المملكة المتحدة بينت إحدى الإحصائيات بأن نسبة الوفيات بين الرجال والنساء في بريطانيا سوف تنخفض بمعدل عشرة آلاف سنويا إذا توقف الجميع عن التدخين.

هذه النشرة تعطي معلومات قيمة عن أثر التدخين على القلب وكيفية الإقلاع عن عادة التدخين الذي له علاقة سببية مباشرة بسرطان الرئة وبكثير من الأمراض الخطيرة ولكن سوف تركز هذه النشرة على علاقة التدخين بأمراض القلب.

الشرايين التاجية

تعتبر الشرايين التاجية المصدر الوحيد الذي يغذي عضلة القلب بما تحتاجه من الغذاء والأكسجين عن طريق الدم الذي توصله هذه الشرايين لعضلة القلب لتقوم الأخيرة بضخ الدم لكافة أنحاء الجسم، فعند حدوث تضيق في هذه الشرايين نتيجة ترسب الدهنيات ومواد أخرى في جدارها؛ فانها تصبح غير قادرة على توصيل الدم بكمية كافية لعضلة القلب، وخصوصا إذا كان الشخص يقوم بجهد معين، عندها يشعر المريض بألم في الصدر وهذا ما يدعى بالذبحة الصدرية.

وعند حصول انسداد كامل في أحد هذه الشرايين بسبب جلطة مفاجئة داخل الشرايين في منطقة ترسب الدهنيات، يحدث احتشاء في جزء من عضلة القلب وهذا ما يدعى بالنوبة القلبية أو الجلطة. وحسب الإحصائيات يعتبر مرض الشرايين التاجية المسبب الأول في حدوث الوفيات ويعتبر التدخين المسبب الرئيسي في هذا المرض.

حقائق حول التدخين

ان احتمالية حدوث النوبة القلبية تزداد مع عدد السجائر التي يدخنها الشخص، وبشكل عام فإن احتمالية حدوث نوبة قلبية بين المدخنين هي ضعف احتماليتها عند الأشخاص غير المدخنين، وقد تصل هذه النسبة إلى عشرة أضعاف، خصوصا إذا بدأ الشخص التدخين في سن مبكرة وبمعدل كبير في عدد السجائر التي يدخنها.

وهناك أيضا عوامل خطيرة أخرى تزيد من احتمالية حدوث النوبة القلبية مثل، ارتفاع ضغط الدم وارتفاع نسبة الكولسترول في الدم والسمنة الزائدة وقلة النشاط اليومي والخمول ويستطيع الإنسان التحكم بمثل هذه العوامل، وهناك أيضا عوامل أخرى لا يستطيع الإنسان تغييرها أو التحكم بها مثل، وجود أمراض قلبية في تاريخ العائلة كموت أحد الأبوين بسبب نوبة قلبية خصوصا في سن مبكرة أو كون الشخص ذكرا، أو التقدم في العمر والذي يزيد من احتمالية حدوث النوبة القلبية.

ويزداد احتمال حدوث الجلطة أو النوبة القلبية كلما ازداد عدد العوامل الخطرة السابقة الذكر في نفس الشخص.

تدخين الغليون والسيجار

إن الأشخاص المدخنين للسيجار والغليون معرضون للإصابة بأمراض القلب أكثر من الأشخاص غير المدخنين ولكن أقل من تدخين السجائر العادية، والسبب في ذلك يعود الى ان معدل استنشاق الدخان من الغليون والسيجار أقل من السجائر العادية.

كيف يؤثر التدخين على القلب ؟

هناك مادتان تنطلقان من التدخين تؤثران سلبا على القلب وهما أول أكسيد الكربون ومادة النيكوتين، حيث يقوم أول أكسيد الكربون بالارتباط بجزيئات الهيموجلوبين الموجودة داخل كريات الدم الحمراء حيث تقل قدرة هذه الجزيئات على حمل الأكسجين للقلب وباقي أجزاء الجسم، ويقوم النيكوتين بحث الجسم على إنتاج هرمون الادرينالين الذي يؤدي إلى زيادة سرعة ضربات القلب وارتفاع ضغط الدم، وأخيرا يؤدي النيكوتين وأول أكسيد الكربون إلى زيادة تجلط الدم.

التدخين وشرايين الساقين

يعتبر التدخين من العوامل المهمة المسببة لأمراض شرايين الساقين والتي تؤدي لحدوث ألم في الساقين خصوصا بعد المشي، وأحيانا قد تؤدي إلى فقدان القدم أو الساق عن طريق البتر، وهذا المرض نادر الحدوث بين الأشخاص غير المدخنين أو الذين توقفوا عن التدخين.

أثر التدخين على النساء

إن معدل تأثير التدخين على النساء هو أقل من تاثيره على الرجال من حيث الإصابة بأمراض القلب ولكن يبقى تأثيره على النساء من حيث الإصابة بسرطان الرئة أو التهاب القصبات الهوائية المزمن كما هو عند الرجال، ويبقى تأثير التدخين على النساء مهما من حيث الإصابة بأمراض القلب خصوصا أن الكثير منهن يتناولن أقراص منع الحمل التي تزيد من أمراض القلب والتعرض للجلطة، كذلك أثر التدخين على المرأة الحامل حيث يؤدي التدخين أحيانا إلى موت الجنين داخل الرحم أو ضعف نموه ونقص وزنه وكذلك تأخر نموه بعد الولادة.

فوائد الإقلاع عن التدخين

لقد ثبت بالوجه القاطع أن الأشخاص الذين يقلعون عن التدخين هم أقل عرضة للإصابة بالنوبات القلبية مقارنه بالأشخاص المدخنين، وهذا لا يعنى ان الأشخاص غير المدخنين لا يصابون بمثل هذه النوبات ولكن احتمالية حدوثها أقل، وهناك أيضا أسباب أخرى تدعو الشخص للإقلاع عن التدخين مثل سرطان الرئة، سرطان الفم والحلق والتهاب القصبات الهوائية المزمن وجلطات الدماغ وغيرها الكثير من الأمراض الخطيرة المتعلقة بالتدخين مثل، تصلب شرايين الأطراف وانسدادها والتي قد تؤدي بالشخص إلى فقدان ساقه أو قدمه عن طريق البتر.

متى يجب الإقلاع عن التدخين ؟

ان كنت صحيح الجسم ومعافى فيجب عليك ان تقلع عن التدخين قبل ان يسبب لك مرضا، وتزيد أهمية الإقلاع عن التدخين ان كان هنالك أمراض قلب أو شرايين في العائلة، وإذا أصبت بنوبة قلبية يصبح قرار الإقلاع عن التدخين ذا أهمية كبيرة وستجد هذا سهلا إذا كنت محاطا بمناخ خال من التدخين كالمستشفى مثلا، وعليك ان تطلب من عائلتك وأصحابك أن يساعدوك في هذا القرار بعدم التدخين وهم جالسون معك، وقد أثبتت إحدى الإحصائيات ان معظم الأشخاص الذين يصابون بنوبة قلبية ينجحون بالإقلاع عن التدخين .

كيف تنجح في الإقلاع عن التدخين ؟

بينت الإحصائيات بان ثلثي الأشخاص الذين نجحوا في الإقلاع عن التدخين وجدوا ذلك سهلا وان ثلثهم وجدوه صعبا، ولكن المهم في الموضوع هو وضع خطة مسبقة لوقف التدخين والالتزام بها.

وتتألف الخطة الناجحة من المراحل التالية :

• التحضير للإقلاع عن التدخين.

• تحديد يوم معين لوقف التدخين.

• الإقلاع عن التدخين في ذلك اليوم.

• الاستمرار في الإقلاع عن التدخين وعدم العودة إليه. إذن التخطيط المسبق لوقف التدخين هو أفضل بكثير من الوقوف التدريجي له والذي غالبا ينتهي بالفشل.

التحضير للإقلاع عن التدخين

قبل كل شيء أنت بحاجة إلى تفكير هادئ بأسباب وقف التدخين، فكر بصحتك واسأل نفسك هل تريد التدخين أم الصحة؟ لأنه لا يمكن لك ان تملك كليهما. فكر بالأمراض الخطيرة التي تستطيع ان تتجنبها بوقف التدخين. فكر بالفوائد التي ستجنيها بعد ذلك مثل اللياقة البدنية والاستمتاع بالألعاب الرياضية التي لم تكن تستطيع ممارستها مع التدخين، فكر بالمبالغ النقدية التي ستوفرها على مدى سنوات بعد ترك التدخين، أقلع عن التدخين من أجل عائلتك وأطفالك وكن مثلا جيدا أمام أطفالك الذين لا تريدهم ان يقلدوك في التدخين.

ومن الأفضل ان تجد لك صديقا أو زميل عمل يريد الإقلاع عن التدخين أيضا وابدأ معه بذلك .

نصائح مفيدة في التحضير للإقلاع عن التدخين

1 - راقب جيدا ولمدة يوم كامل الأماكن والأوقات التي تشعل فيها كل سيجارة خلال ذلك اليوم، ولاحظ الظروف التي تجعلك تميل إلى السيجارة وحتى تستطيع تجنب هذه الأماكن والظروف عندما تقلع عن التدخين.

2 - احرص على ان يكون ردك دائما ( لا شكرا، أنا لا أدخن ) على كل من يقدم لك سيجارة.

3 - أخبر جميع أصحابك وزملائك في العمل وعائلتك بانك أقلعت عن التدخين حتى يساعدوك في ذلك.

4 - ابدأ باستعمال العلكة أو بعض أنواع الفواكه المجففة أو قطع الجزر وامضغها خلال النهار بدل التدخين.

5 - ابدأ بوضع المبالغ التي وفرتها بسبب وقف التدخين جانبا كي تحصيها في نهاية الشهر الأول من الإقلاع عن التدخين .

6 - اطلب من طبيبك بعض النصائح التي قد يقدمها لك وتساعدك على الاستمرار في وقت التدخين .

7 - إذا كنت تعتقد بأنك مدمن على مادة النيكوتين الموجودة في السجائر تستطيع ان تأخذ مادة النيكوتين المحضرة طبيا لمدة أسابيع ( من دون ان تدخن ) ثم توقفها تدريجيا.

8 - لا تحاول ان تستبدل السجائر بالغليون أو السيجار أو الأرجيلة كطريقة لوقف التدخين؛ لأن هذه الطرق في التدخين تبقى أيضا خطرة على الصحة.

9 - حاول ان تغير من طريقة حياتك اليومية كأن تحاول ان تبتعد عن الضغوط النفسية التي كانت سببا للجوء إلى السيجارة ، واشغل وقتك في ممارسة الرياضة فالرياضة تبعث على الاسترخاء وتحمي من زيادة الوزن.

تحديد اليوم المناسب للإقلاع عن التدخين فكر جيدا باختيار اليوم المناسب للإقلاع عن التدخين، بعض الأشخاص يختارون يوم عطلة نهاية الأسبوع أو أي عطلة أخرى حيث تكون الضغوط النفسية أقل ما يمكن. والآن وبعد ان حددت ذلك اليوم المهم في حياتك (يوم وقف التدخين) عليك القيام بإتلاف ورمي ما تبقى من سجائر عندك في اليوم الذي سبق اليوم الذي حددته للإقلاع عن التدخين .

الدكتور زاهر الكسيح

استشاري أمراض القلب والشرايين

www.medicsindex.com

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »جرس (اكرم)

    الجمعة 19 شباط / فبراير 2016.
    شكرا الك انا الي 8اسنين ونا بدخن عمري ١٩سنه بنصح كل شب يتركو ولله بدايه صعبه نهايه جميله باذن الله