استقبال فاتر لأوبرا عايدة في إسبانيا

تم نشره في الاثنين 15 تشرين الثاني / نوفمبر 2010. 10:00 صباحاً

إسبانيا- بدأ متحف الفنون في مدينة بالنسيا الإسبانية موسمه الجديد 2010-2011 بعرض لأوبرا عايدة في نسخة تصورية تبتعد عن الأجواء المصرية التقليدية التي تدور فيها الأوبرا الشهيرة، ولكنها لاقت استقبالا فاترا من قبل الجمهور.

أقيم العرض الأوبرالي أول من أمس في إطار افتتاح أنشطة الموسم الثقافي الجديد بمتحف الفنون ببالنسيا (شرق إسبانيا)، ومنعت عدم حفاوة الجمهور بالعمل خروج أبطاله ومخرجيه لتحية الجمهور لينوب عنهم في ذلك المدير الموسيقي للعمل.

وقبل بداية العرض وقف أبطال العمل والمشاهدون دقيقة حداد على روح المخرج الإسباني الكبير لويس جارثيا برلانجا الذي رحل في اليوم نفسه، بعد أن كان الأكثر تمثيلا لبلاده لجوائز الأوسكار، وهو الذي اشتهر بثلاثية "الجلاد" و"مرحبا مستر مارشال" و"بلاثيدو"، ومن أبرز أعماله الفيلم التاريخي "المورش والنصارى".

يشار إلى أن أوبرا عايدة ألفها الموسيقي الإيطالي جوزيبي فيردي بتكليف من الخديوي المصري إسماعيل لكي تعرض بمناسبة حفل افتتاح قناة السويس، وعرضت لأول مرة العام 1871 على مسرح دار الأوبرا القديمة.

ويروي هذا العمل الأوبرالي، الذي يتألف من أربعة فصول، قصة الحب التي نشأت بين الأسيرة الحبشية عايدة وراداميس قائد الجيش المصري، الذي حكم عليه فرعون مصر بالإعدام بعد ثبوت محاولته للهرب مع عايدة إلى الحبشة.

التعليق