نجوم المصارعة يطالبون بالدعم وتوفير فرص الاحتكاك

تم نشره في الجمعة 20 آب / أغسطس 2010. 09:00 صباحاً
  • نجوم المصارعة يطالبون بالدعم وتوفير فرص الاحتكاك

اللاعبون يسعون لتحقيق انجازات عربية وعالمية

خالد المنيزل 
 
عمان- طالب نجوم المنتخب الوطني للمصارعة، بتوفير المعسكرات التدريبية ذات المستوى العالي التي تضعهم في قمة العطاء في المنافسات المقبلة، والتي من أبرزها بطولة العالم التي ستقام في روسيا خلال أيلول (سبتمبر) المقبل، والتي تعتبر من أهم المحطات التي تمنحهم الثقة لخوض غمار البطولة الآسيوية المقبلة التي ستقام في الصين خلال تشرين ثاني (نوفمبر) المقبل.

وعلى الجانب الآخر فان المنتخب الوطني للناشئين، هو بحاجة إلى دعم من نوع آخر من أجل المنافسة بقوة على ألقاب أوزان البطولة العربية للناشئين، المقرر إقامتها في اليمن خلال كانون الأول (ديسمبر) المقبل.

وكان نجوم المنتخب الوطني للمصارعة الذين شاركوا في البطولة العربية في قطر، قد تألقوا وحققوا انجازات غير مسبوقة، فقد نال يحيى أبو طبيخ على ذهبية وزن (96 كغم)، بعد أن حقق 5 انتصارات متتالية على نظام الدوري، الأمر الذي يعني أن مستوى أبو طبيخ يتطور من بطولة إلى أخرى، ونال هاني المرافي فضية وزن (120) كغم، ونال رمزي المرافي ذهبية وزنه (74 كغم)، أما الواعد محمد صلاح فقد اكتفى بالبرونزية في بطولة وزن (66كغم).

وكان يمكن للمنتخب الوطني أن ينال المركز الأول لو شارك الاتحاد ببقية الأوزان، لأن المنتخب السوري الذي فاز باللقب لم يحرز إلا ميدالية واحدة ذهبية، لكنة استفاد من النقاط التي حصل عليها الفريق في المجموع لينال لقب البطولة بارتياح.

أبو طبيخ والمشروع الاولمبي

يقول نجم المصارعة الأردنية يحيى أبو طبيخ، أن المشروع الاولمبي الذي يخضع له يعتبر متميزا لكن لم يطبق كاملا كون حوالي 4 معسكرات وبطولات خرجت من البرنامج ولم يستفيد منها، وطالب الاتحاد بالعمل على توفير المعسكرات ذات المستوى الفني العالي، التي يشارك بها نجوم عالميون لان المنافسات الحقيقية تحتاج إلى معسكرات وبطولات حقيقية تضع اللاعب في جو المنافسة.

وبين أن قدرات المدرب الاوزبكي ديمتري تعتبر كبيرة جدا، وان الفائدة التدريبية رائعة وقد شعرت بالفارق في البطولة العربية الأخيرة التي أقيمت في قطر.

وأكد أبو طبيخ أن طموحه المنافسة بقوة على ذهبية الأسياد في الصين من أجل خطف بطاقة التأهل الاولمبية للمشاركة في اولمبياد لندن 2012.

المرافي يستغيث

أما هاني المرافي فقد ارسل اشارة استغاثه إلى اتحاد اللعبة بالعمل على توفير صالة مناسبة للتدريب، كون صالة التدريب التي يتدرب فيها المنتخب تعتبر ساونا في كافة الأوقات، رغم أن المنتخب طالب بصيانة الصالة وتجهيزها بصورة تليق بتدريب المنتخبات الوطنية، وأوضح المرافي واجب الاتحاد زيادة الاهتمام بالمنتخبات الوطنية التي تحقق النتائج، مبينا انه لا يعقل أن يشارك لاعبي المنتخب في بطولة العالم دون معسكر تدريبي علي المستوى، حتى لا يقع نجوم المنتخب فريسة لبقية اللاعبين المشاركين رغم أن كافة اللاعبين الأردنيين يتدربون في ظروف قاسية من حيث الصالات ومن حيث ضغوطات العمل رغم التعاون الكبير والذي يأتي بشكل فردي من بعض أرباب العمل، وبين المرافي أن المستقبل للعبة المصارعة ،لكن واجب الاتحاد زيادة الاهتمام بالمنتخبات الوطنية والعمل على توفير المعسكرات والبطولات التي تأهل اللاعبين للمنافسة بقوة على ألقاب الأوزان خاصة في الأسياد المقبل في الصين، وبين المرافي انه فقد ذهبية البطولة العربية بالقرعة بعد أن تساوى مع اللاعب العراقي علي ناظم في كل شيء.

إصابة رمزي

أما اللاعب رمزي المرافي، فقد بين انه لعب في البطولة العربية في قطر وهو مصاب وحاول جاهدا اللعب بكل طاقته معتمدا على الخبرة ونجح في ذلك حتى وصل المباراة النهائية، والتي قابل فيها بطل أفريقيا ولاعب تونس الذي عمد إلى الضغط على مكان الإصابة في الضلع الأمر الذي منعه من الاستمرار في اللقاء، وبين انه حقق الفوز بالجولة الأولى، لكنه خسر المباراة في الإصابة ولم يستطع إكمال اللقاء، وطالب اتحاد اللعبة بالاهتمام باللاعبين وتوفير الأجواء المريحة لهم في التدريب، وواجب الاتحاد التحضير للبطولات الهامة الموجودة على أجندة الاتحاد.

[email protected]

التعليق