الشقيقات حل مثالي لعلاج الاكتئاب

تم نشره في الاثنين 9 آب / أغسطس 2010. 10:00 صباحاً


واشنطن- أثبتت دراسة أميركية أن وجود شقيقة في العائلة يشكل عنصر حماية ضد الاكتئاب لأشقائها الذكور، مما يسهم في صحة المراهقين العقلية ويمنحهم المزيد من السعادة، وذلك ربما لتمتع النساء بقدرة أكبر على الحديث وبمهارات تواصل إيجابية.

وقامت بالدراسة، التي نشرتها مجلة (جورنال اوف فاميلي سيكولوجي) الأميركية، الطبيبة النفسية لاورا بالديلا ووالكر من جامعة بريجهام الأميركية.

وتوصلت باديلا ووالكر بعد دراسة 395 عائلة لديها أكثر من طفل يتراوح عمر أحدهم على الأقل بين 10 و14 عاما، إلى أن الأشقاء بغض النظر عن نوعهم أو فارق السن بينهم يشكلون عنصر حماية لبعضهم بعضا.

وأبرزت الدراسة أن الشيء المثير هو أن تأثير وجود شقيق ورفيق في اللعب قد يفوق تأثير الوالدين، كما تشير إلى أن الصغار يتعلمون من أشقائهم الكبار مشاعر الكرم والعطف.

وتوضح باديلا ووالكر أن الأشقاء: "يمنحون بعضهم البعض شيئا يعجز الوالدان عن عطائه"، وذلك لأن العلاقات الأخوية تظل بعيدة عن مشاعر الذنب والأنانية والخوف، كما لاحظت الدراسة أن المشاجرات المستمرة بين الأشقاء يمكن أن تكون صحية في بعض الأوقات، حيث تساعد الأطفال على التحكم في مشاعرهم، ولكن تحذر الدراسة من أن تصاعد هذه المشاجرات في قد يؤدي إلى الانحراف.

التعليق