أليخاندرو سانث يحيي حفلا في نيويورك بعد غياب ثلاثة أعوام

تم نشره في السبت 7 آب / أغسطس 2010. 10:00 صباحاً

نيويورك- عاد المغني الإسباني الشهير أليخاندرو سانث إلى مدينة نيويورك الأميركية، بعد غياب دام ثلاثة أعوام في حفل أحياه في إطار جولته "Paraiso Tour" على مسرح "راديو سيتي هول" العريق.

وتفاعل جمهور نيويورك مع الأغنيات التي شدا بها سانث خلال الحفل، الذي أقيم أول من أمس، من ألبومه الأخير "Paraiso Express"، كما تفاعل مع أغنياته القديمة؛ مثل "Corazon partio" و"Cuando nadie me ve".وبدأ سانث (41 عاما)، الذي استقبله الجمهور بتصفيق حار، الحفل بأغنية من ألبومه الأخير بعنوان "Mi Peter Punk"، ثم عاد بمعجبيه إلى العام 1991 من خلال أغنية "Lo que fui es lo que soy".ومن المقرر أن تكون مدينة ميامي المحطة الجديدة لسانث في جولته عبر الولايات المتحدة، حيث سيحيي اليوم حفلا، ليحيي بعده حفلا في أورلاندو بولاية فلوريدا وآخر في العاصمة البويرتوريكية ثم يتوجه إلى الدومينيكان ليختتم جولته في الأميركيتين في الخامس عشر من الشهر الحالي. وقد أحيا سانث عددا من الحفلات في الولايات المتحدة ضمن جولة "Paraiso Tour"، بدأها في الخامس عشر من الشهر الماضي في ولاية كاليفورنيا.


 

التعليق