مكملات الكالسيوم تزيد احتمالات الإصابة بالأزمات القلبية

تم نشره في الاثنين 2 آب / أغسطس 2010. 09:00 صباحاً
  • مكملات الكالسيوم تزيد احتمالات الإصابة بالأزمات القلبية

هونج كونج- قال باحثون إن مكملات الكالسيوم التي يستهلكها كثيرون على أمل تجنب هشاشة العظام ربما تزيد من احتمالات الاصابة بالازمات القلبية لما يصل الى 30 في المائة.

كما أن هذه الاقراص الصغيرة التي تحمل جرعات مركزة من الكالسيوم مرتبطة بارتفاع معدلات الاصابة بالجلطات والوفاة، لكن الاعداد لم تكن كبيرة بشكل كاف.

ونصح الباحثون في تقرير نشر يوم الجمعة الماضي من يستهلكون مكملات الكالسيوم باستشارة الطبيب وتناول كمية أكبر من الاغذية التي تحتوي على الكالسيوم وتجربة وسائل أخرى؛ مثل التمرينات الرياضية والامتناع عن التدخين والحفاظ على الوزن لمنع الاصابة بهشاشة العظام.

وقال أستاذ الطب في جامعة أوكلاند بنيوزيلند، ايان ريد، في مقابلة أجريت بالهاتف "يعتبر الناس مكملات الكالسيوم طبيعية، لكنها ليست طبيعية على الاطلاق".

وأجرى ريد وزملاؤه في بريطانيا والولايات المتحدة تحليلا شمل 11 دراسة تابعت نحو 12 ألف شخص على مدى أربع سنوات.

وتم إعطاء نصفهم مكملات الكالسيوم، في حين تناول النصف الآخر أدوية ليس لها أثر علاجي. ونشرت النتيجة في الدورية الطبية البريطانية.

وقال ريد "ما وجدناه هو زيادة بلغت 30 في المائة في الازمات القلبية لدى الاشخاص الذين تم اختيارهم بشكل عشوائي لأخذ الكالسيوم".

وأضاف ريد يقول "اذا كان لدينا ألف ممن يأخذون الكالسيوم طوال خمس سنوات، فسنتوقع أن نجد 14 حالة إضافية من الازمات القلبية و10 حالات إضافية من الجلطات و13 حالة وفاة إضافية لدى من تم إعطاؤهم الكالسيوم أكثر مما لو لم يكن قد تمت معالجتهم بالكالسيوم".

وتابع "هذا يعني 37 حالة تظهر بها أعراض جانبية ونتوقع منع الكسور لدى 26 حالة، لذلك فإن الكالسيوم مرتبط بحدوث مساوئ أكثر مما هو مرتبط بمنع مساوئ".

وذكر ريد أن ارتفاع نسبة الكالسيوم بسبب المكملات في الدم يؤدي الى تكون ترسبات في الاوعية الدموية، مما قد يؤدي الى الازمات القلبية أو الجلطات وغيرها من أمراض القلب والاوعية الدموية.

التعليق