"فيفا" مستعد للمساعدة في حل نزاعات الكرة في آسيا

تم نشره في الجمعة 30 تموز / يوليو 2010. 09:00 صباحاً

عمان- الغد- أعرب الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" عن استعداده لتقديم المساعدة للاتحادات الوطنية من أجل إنشاء -الغرف الوطنية لتسوية النزاعات، -ان دي آر سي- من أجل إيجاد نظام موحد في المعاملات بين اللاعبين والأندية.

وقال عمر اونغارو، رئيس لجنة أوضاع اللاعبين في الاتحاد الدولي لكرة القدم: "استجابة الاتحادات الوطنية الأعضاء في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم كانت جيدة فيما يتعلق بإنشاء غرف تسوية النزاعات".

وأضاف: "نحن مستعدون لتقديم يد المساعدة والنصح في هذا المجال، من أجل تعديل النظام الأساسي وغيرها من العناصر، وبالتالي إنشاء الغرف الوطنية لتسوية النزاعات".

وقام اونغارو يوم الثلاثاء الماضي في مقر الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، بتقديم محاضرة حول تفعيل تطبيق نظام الغرف الوطنية لتسوية النزاعات، والتي تعتبر استمرارا لقيام فيفا بإنشاء محكمة تسوية النزاعات العام 2001 من أجل تسوية الخلافات بين اللاعبين الدوليين وأنديتهم.

وأوضح رئيس لجنة أوضاع اللاعبين في فيفا: "يستوجب الأمر الكثير من الجهد من أجل تطبيق نظام الغرف الوطنية لتسوية النزاعات، ولكن نحن واثقون أنه في غضون عامين إلى ثلاثة أعوام، فإن 80 % من الاتحادات الوطنية الأعضاء ستقوم بتطبيقها".

وبين: "في البداية، يجب على الاتحادات الوطنية أن تدرك أهمية إنشاء هذه الغرف أو المحاكم بحسب القرار الصادر عن اللجنة التنفيذية في فيفا... وثانياً يجب البحث في الجوانب الضرورية من أجل التطبيق، خصوصا فيما يتعلق بالنظام القضائي وتعيين القضاة وعملية صنع القرار، وفيفا مستعد للمساعدة في هذا الجانب".

وأضاف: "بعض الدول الأوروبية مثل هولندا وفرنسا وإيطاليا وإنجلترا بدأت بتطبيق الفكرة منذ فترة، ثم قامت بتعديلها لتتواءم مع نظام الغرف الوطنية لتسوية النزاعات الذي اعتمده فيفا".

التعليق